الاتحاد

الرياضي

«غالية الهواجر» عروس الفئة الأولى في تحدي المهرات

أبوظبي (الاتحاد)

حققت خيول مربط عجمان العائد لسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، ثنائية في افتتاح بطولة الإمارات الوطنية لجمال الخيول العربية، التي تقام برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بنادي أبوظبي للفروسية وتنظمها جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة، كما شهد الفعاليات عدد كبير من الملاك، وجمهور غفير من محبي رياضة جمال الخيول.
وأسفرت نتائج اليوم الافتتاحي في مسابقة المهرات عمر سنة واحدة «الفئة أ» عن فوز المهرة «غالية الهواجر» للدكتور غانم محمد الهاجري، بالمركز الأول برصيد 92.13 نقطة، وحلت في المركز الثاني «دي غنيمة» لمربط دبي للخيول العربية بـ (91.0) نقطة، وجاءت في المركز الثالث»روية البستان«لإسطبلات البستان بـ (91.00) نقطة.
وفي فئة المهرات عمر سنة واحدة «الفئة ب» نالت «نهاوند الزبير» للشيخ محمد بن عبدالله بن محمد آل ثاني المركز الأول بـ (91.63) نقطة، وحلت في المركز الثاني «دي أصيلة» لمربط دبي للخيول العربية بـ (91.50)، وجاءت في المركز الثالث «بسمة البداير» للشيخ محمد بن سعود سلطان صقر القاسمي بـ (91.38) نقطة.
وفي فئة المهرات بعمر سنة واحدة «الفئة ج» نالت المركز الأول «ع ج سراي» لمربط عجمان برصيد (92.13) نقطة، وجاءت في المركز الثاني «دي يارا» لمربط دبي للخيول العربية بـ (91.63) نقطة، وفي المركز الثالث «ماسة بي إتش أم» لعلي غانم علي هميلة المزروعي بـ (91.63) نقطة. وفي فئة المهرات بعمر سنتين (الفئة أ) انتزعت «آي جي آي كريرا» لمربط عجمان المركز الأول بـ (92.25) نقطة، وجاءت في المركز الثاني «مرام البداير» للشيخ محمد بن سعود سلطان صقر القاسمي بـ (91.75) نقطة، وفي المركز الثالث «دي شيرين» لمربط دبي للخيول العربية بـ (90.88) نقطة.
وشهد الشوط المخصص للمهرات بعمر سنتين (الفئة ب) منافسات ساخنة بين الخيول، وانتزعت «دي سافانا» لمربط دبي للخيول العربية الشوط بـ (92.38) نقطة، وجاءت ثانية «الأريام شموخ» لإسطبلات الأريام العربية بـ (92.25) نقطة، وحلت ثالثة «تغريد الزبير» للشيخ عبدالله بن محمد علي آل ثاني بـ (91.38) نقطة. ونالت لقب المهرات عمر سنتين (الفئة ج) المهرة «شهيرة البداير» للشيخ محمد بن سعود سلطان صقر القاسمي بـ (91.75) نقطة، وجاءت ثانية «الأريام حمرا» لإسطبلات الأريام العربية بـ (91.50) نقطة، وحلت في المركز الثالث «محاسن الزبير» للشيخ عبدالله بن محمد علي آل ثاني برصيد (91.25) نقطة.
وتنطلق منافسات اليوم الثالث في الساعة الرابعة عصراً، وتبدأ بالأمهار بعمر سنة (فئة أ، ب)، ومنافسات الأمهار بعمر سنتين (فئة أ، ب، ج)، وتضم اللجنة العليا المنظمة كلا من عصام عبدالله مدير عام البطولة، وعدنان سلطان النعيمي مدير نادي أبوظبي للفروسية إلى جانب محمد أحمد الحربي المنسق العام للبطولة، وفريدريك كوب مديرة البطولة.
من جهته، أكد عصام عبدالله مدير جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة أنه تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، حرصت الجمعية على تنظيم هذه البطولة هذا العام لإعطاء خاصية جمال الخيول العربية الأصيلة المكانة اللائقة التي تستحقها تحت قانون وراية الجمعية وبتطبيق كل بنود قوانينها ولوائحها من حكام ومنظمين ولجان انضباطية، متمنياً التوفيق للجميع في هذه البطولة المحلية التي يشارك فيها رقم قياسي من الخيول.

قاد حافلة الشعب وكان لاعباً ومدرباً للفريق
غانم الهاجري.. عاشق لجمال الخيل بدرجة لاعب كرة سابق
أبوظبي (الاتحاد)

يشترك الحكام مع المتفرجين والمتابعين في الانبهار بجمال الخيول الأخاذ الذي يزيده شعرها المصفف بعناية ومكياجها المرسوم بدقة جمالا على جمال، وتزهو الخيول كملكة بعد نظام خاص للطعام وتدريبات وعناية مفرطة بالقد المياس.
بصفة عامة.. جياد الجمال ذات مواصفات وتركيبات مختلفة عن الخيول العربية الأخرى، حيث يجب أن يكون الوجه جميلاً ونحيفاً ومخروطي الشكل، والعينان متباعدتين كبيرة وبارزة، والأهداب طويلة «مكحلة»، والأذن القصيرة وموجهة دائما إلى الأمام، والمسافة قصيرة نسبيا بين عين وفم وأنف الحصان، والخد الغائر.
ومن مواصفات الجمال أن حركة الذيل يرفع عاليا بشكل جميل خاصة في أثناء الحركة، إذ يأخذ شكل ريشة النعام، وهو يبتعد عن الجسم، والعنق الطويل الرفيع، والظهر المستقيم، والقوائم القوية المستقيمة، وقبل تشبيه الفرس يجب ملاحظة تاريخ الفحل.
كل هذه المواصفات تجعل من بطولات الخيل ملتقى للجمال، والدفع بأفضل الخيول بحثا عن التتويج وانتزاع الألقاب، ويحرص الملاك على المشاركة في نسخة أبوظبي التي تعد بمثابة مونديال مصغر.
من ضمن المشاركين كان د.غانم محمد عبيد الهاجري عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الفروسية، ولاعب كرة القدم السابق الذي كان من المؤسسين لنادي الشعب مع الشيخ فيصل بن خالد القاسمي، ويقول الهاجري: بعد أن تم دمج فريق الشارقة مع العماني إطلق فريق الشعب الحالي، وكنت وقتها الإداري، والمدرب واللاعب، وأيضا سائق الحافلة لتجميع اللاعبين».
ويتابع الهاجري: «بدأت حارس مرمى في كرة القدم مع فرق الأشبال في الخليج والعروبة الذي أصبح حاليا نادي الشارقة، وكنت ألعب مهاجما مع الكبار، ومارست جميع أنواع الرياضة، أبرزها الكرة الطائرة، واليد ولعبت خلالها حارسا ومثلت منتخب الإمارات للمدارس في أول بطولة بلبنان».
وتحدث عن حبه لرياضة جمال الخيل وبدايته فيها عندما قال: «استهوتني الفروسية، وتحديدا مسابقات «جمال الخيول» وجاء ذلك عن طريق الأبناء الذين كانوا يمارسون قفز الحواجز وبحكم تقاربي منهم بدأت أعشق رياضة الفروسية، وحين كنت أعمل رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي وكنا نقوم برعاية بطولات الجمال في الشارقة، وأهداني صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة فرس جمال».
وتابع: أهداني الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني الفرس «منيبة» التي شاركت بها في البطولات، وبدأت بالشراء والبيع، ومن ثم ركزت على الإنتاج وبدأت بالفرس «منيبة» ابنة الفحل «مراج» وخلال الـ 6 سنوات الأخيرة حققنا نتائج وبطولات جيدة، أبرزها عبر «نشمي الهواجر» الذي حصل على الميدالية البرونزية في بطولة العالم بباريس.
وأضاف الهاجري قائلاً: «أيضاً لدينا إنتاج من السلالات المصرية حيث حققنا الميدالية البرونزية في بطولة الشارقة عبر«بنت جميلة الهواجر»، والميدالية الفضية عن طريق«غالية الهواجر «ابنة الفحل» الرشمي في بطولة عجمان، كما حصلنا على بطولة الأفراس عبر«فالنتينا»ابنة الفحل«سيدديل» والفرس «فيرونا».
وعن عملية التوليد وتأصيل الخيول، قال إنها عملية صعبة جدا يمكن أن تتوفق بها أو لا، وقد مررنا بتجارب كثيرة ولكن توفقنا في أغلب إنتاجنا، وهناك أمر مهم يجب عليك اختيار الفحل المناسب للفرس المناسبة.

اقرأ أيضا

عموري ومبخوت.. الجزيرة عينه على كل البطولات