الاتحاد

الإمارات

عبد الله بن زايد يدعو إلى إنشاء لجنة دائمة على مستوى وزراء الخارجية بين الإمارات وليبيا

عبد الله بن زايد والوفد المرافق خلال جلسة المباحثات

عبد الله بن زايد والوفد المرافق خلال جلسة المباحثات

بدأت مساء أمس بالعاصمة الليبية طرابلس جلسة المباحثات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجماهيرية الليبية. وترأس الاجتماع سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ومعالي موسى كوسا أمين اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي الليبي.
وأشاد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان بالعلاقات الوطيدة والمتميزة بين دولة الإمارات والجماهيرية الليبية والنشاط المتميز الذي تشهده، معرباً سموه عن أمله في أن تساهم اللقاءات الثنائية والزيارات المتبادلة بين كبار المسؤولين في البلدين بفتح آفاق جديدة للتعاون.
وأكد سموه أن الإمارات حريصة على تطوير علاقاتها مع أشقائها العرب خاصة ليبيا التي تربطها علاقات خاصة معها منذ قيام الاتحاد، مشيراً سموه إلى مواقف ليبيا تجاه دولة الإمارات منذ ذلك الوقت.
ونوه سموه إلى ضرورة تطوير العلاقات بين البلدين من خلال إنشاء لجنة مشتركة دائمة على مستوى وزراء الخارجية تستطيع أن تكون لجاناً محددة وفرعية تبحث في مجالات التعاون كافة.
وأضاف سموه “نتطلع من ليبيا بقيادة العقيد معمر القذافي قائد الثورة الليبية إلى دور مهم خلال استضافتها وترؤسها للقمة العربية المقبلة ونحن مدركون أن ليبيا سيكون لها دور مهم في تطوير العمل العربي المشترك إلى أفضل مما هو عليه “.
من جانبه رحب معالي موسى كوسا بسمو الشيخ عبد الله بن زايد والوفد المرافق، معرباً عن أمله في أن تساهم هذه الزيارة في تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.
وأشاد معاليه بالتطور الذي تشهده العلاقات الإماراتية الليبية تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه الأخ العقيد معمر القذافي قائد الثورة الليبية، موضحاً أن هذه العلاقات أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وقائد الثورة الليبية منذ أوائل سبعينات القرن الماضي.
ويبحث الاجتماع على مدى يومين.. آفاق التعاون بين البلدين ومتابعة الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بينهما والنظر في إعداد مقترح بشأن تبادل الزيارات بين رجال الأعمال في المجال الاقتصادي والاستثماري والمصارف والشركات وإعداد ورش عمل مشتركة واستعراض خبرة البلدين في المجال الاقتصادي والمالي وتبادل المعلومات والبيانات وتوسيع دائرة الاستثمار وتشجيع التعاون بينهما في المجال السياحي.
ومن المتوقع أن يتم في ختام الاجتماعات التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم منها مذكرة تفاهم بشأن إنشاء اللجنة الإماراتية الليبية المشتركة.
وكان سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان قد وصل إلى العاصمة الليبية طرابلس مساء أمس وكان في استقباله معالي موسى كوسه وعبد الله سليمان الحمادي سفير الدولة لدى ليبيا ومحمد البوعيشى القائم بأعمال سـفـارة ليبيا لدى الدولـة وعـدد من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية الليبية.
ويرافق سمو الشيخ عبد الله بن زايد في هذه الزيـارة وفـد رفيع المستوى يضم محمد سـلطان السـويدي مدير إدارة الشؤون العربية بوزارة الخارجية وجاسم القاسمي مدير إدارة الشؤون الاقتصادية بالوزارة وسلطان بن سليم رئيس سلطة موانئ وجمارك دبي ومحمد السويدي المدير العام بالإنابة لصندوق أبوظبي للتنمية وممثلين عن الهيئات والمؤسسات بالدولة

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: النهوض بالتعليم من الثوابت الوطنية