صحيفة الاتحاد

الرياضي

أعيش حلماً جميلاً وأعد بعطاء كبير مع المنتخب الأول

عمر عبد الرحمن

عمر عبد الرحمن

يعتبر عمر عبدالرحمن الذي لم يكمل عامه العشرين أصغر لاعب في قائمة “الأبيض” في البطولة الآسيوية بقطر، حيث بزغ نجمه مع المنتخبات الوطنية، سواء في الشباب أو الأولمبي، إلى أن نال ثقة الجهاز الفني للمنتخب الأول، ليحضر اليوم في أول مشاركة رسمية له مع الأبيض.
وعلى الرغم من أن البداية جاءت خلال بطولة قوية تعد الأهم والأكبر في القارة الآسيوية، إلا أن معنويات أصغر لاعب في القائمة والملقب بـ”عموري” تبدو مرتفعة عندما أكد أنه متشوق لخوض غمار البطولة الآسيوية وتسجيل اسمه مبكراً في البطولة الأقوى على مستوى القارة، معتبراً نفسه محظوظاً بالوجود إلى جانب نخبة من أشهر اللاعبين الآسيويين الذين يمثلون الكرة الآسيوية في أوروبا، ويلعبون مع أندية مشهورة.
وأضاف عمر عبد الرحمن أنه سعيد بنيل ثقة المدرب كاتانيتش للوجود في قائمة المنتخب الأول، في ظل التنافس الشديد بين اللاعبين على المراكز، وذلك بعد أن أصبحت كرة الإمارات تزخر في الفترة الأخيرة باللاعبين الموهوبين، والقادرين على تقديم الإضافة المرجوة للمنتخب.
وتمنى أن يحظى بشرف اللعب في إحدى المباريات؛ لأن هذه البطولة القارية لها مكانة خاصة عند كل لاعب وتمثيل الدولة فيها يحمس الجميع لتقديم أفضل ما عندهم.
كما أكد أيضاً أن صغر سنه لا يعد عائقاً أمام مشاركته أو تقديم الإضافة للأبيض؛ لأنه يملك خبرة المواجهات القوية مع المنتخبات الوطنية، ويطمح في تأكيد موهبته للجماهير مع المنتخب الأول، واعداً الجميع بأن يكون الأكبر عطاء في حال مشاركته في أمم آسيا.
وأضاف أيضاً أن داخل الملعب لا يوجد صغير أو كبير إلا بالعطاء والبذل، لذلك فهو ينتظر فرصته في اللعب اقتناعاً بقدرته على العطاء .
وعن مدى انسجامه مع أجواء الأبيض خلال المعسكر الإعدادي الذي سبق البطولة، أوضح عمر عبد الرحمن أن الأجواء كانت إيجابية ومشجعة بفضل الروح الطيبة التي تسود الجميع، مشيراً إلى أن وجود العديد من لاعبي المنتخب الأولمبي الذين لعب معهم لفترة طويلة ساعده على عدم الشعور بالغربة، بالإضافة إلى تعاون أصحاب الخبرة وتقديم النصائح اللازمة.
واعتبر أن قائمة الأبيض تضم حالياً توليفة ناجحة بفضل جاهزية الجميع، بالإضافة إلى توافر الزاد البشري اللازم، معتبراً أن كل مركز في المنتخب يمكن أن نجد فيه ثلاثة أو أربعة لاعبين وكلهم مؤهلون للعب في التشكيلة الأساسية.
كما أكد أيضاً أن اللاعب الذي يجلس على دكة الاحتياطيين بإمكانه تقديم مستوى أفضل حتى من اللاعب الأساسي، الأمر الذي يقوي من صفوف منتخبنا، ويجعله قادراً على التعامل الجيد مع مختلف المباريات.
وعن توقعاته لأداء الأبيض في هذه البطولة الآسيوية التي تنطلق بلقاء كوريا الشمالية الثلاثاء المقبل، أوضح عمر عبد الرحمن أن منتخبنا يملك أوراقاً رابحة، سواء التي ستبدأ المباراة أو التي يمكن أن تشارك حسب مجريات اللقاء، وبالتالي فإن الأبيض قادر على تقديم أداء قوي لمنافسة المنتخبات الأخرى بكل ندية، خاصة أن التجارب الودية الأخيرة مع منتخبين مشاركين في البطولة الآسيوية أثبتا أن لاعبينا يملكون مؤهلات المنافسة بكل ثقة في النفس.
وبخصوص حظوظ المنافسة في المجموعة الرابعة، أكد عمر عبد الرحمن أن الحظوظ متساوية؛ لأن المنتخبات الأربعة متقاربة والمنتخب الذي يعرف كيف يتعامل مع ضربة البداية بإمكانه حسم بطالة التأهل إلى الدور الثاني، مشدداً على أن تركيز لاعبي الأبيض منصب حالياً على المباراة الأولى أمام كوريا الشمالية، وذلك من أجل حسم النقاط الثلاث ودخول البطولة بقوة.
وفي رده على الترشيحات التي استبعدت الأبيض من الفرق المؤهلة للمرور إلى الدور الثاني، أوضح أن الرد سيكون داخل الملعب بفضل النتائج الإيجابية التي تثبت للجميع أن لاعبي الإمارات يملكون المؤهلات الكافية للمنافسة والوصول إلى أبعد ما يكون.
وتمنى “عموري” أن يعيش أجواء النجاح التي عاشها مع المنتخب الأولمبي في الفترة الأخيرة؛ لأن كرة الإمارات تمر بمرحلة إيجابية، وقادرة على رفع راية الدولة عالياً في هذا الحفل الكروي الكبير.
وعن أهدافه الشخصية مع المنتخب، كشف عمر عبد الرحمن أنه يحظى بمكانة مرموقة لدى الجماهير، ويشعر بهذا الحب الكبير في مختلف المباريات، لذلك فهو حريص على رد الجميل للشارع الرياضي، وتقديم كل ما يملك من أجل مساعدة الأبيض على تحقيق أهدافه، موضحاً في الوقت نفسه أن مستواه شهد نوعاً من التراجع في الفترة الماضية، إلا أنه سرعان ما تدارك الوضع بالعمل الجدي والإصرار على البقاء في الصورة نفسها التي يحملها الجمهور الرياضي، واعداً الجميع بإمتاعهم بعروض قوية مع الأبيض خلال البطولة الآسيوية.