الاتحاد

الإمارات

«أخبار الساعة» تثمن الدعم الإماراتي للشعب الفلسطيني في مختلف المجالات

ثمنت نشرة “أخبار الساعة” جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم القضية الفلسطينية انطلاقا من إيمانها الكامل بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وحقه في إقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشريف، وفق قرارات الشرعية الدولية التي تدعم هذا الحق وتؤكده رفض إسرائيل التزامها وتعمدها انتهاكها بشكل مستمر.
وتحت عنوان “موقف ثابت من القضية الفلسطينية” أكدت أن دعم القضية الفلسطينية يعتبر بعدا ثابتا في السياسة الخارجية الإماراتية، مشيرة إلى استقبال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس يوم الاثنين الماضي وتصريحات سموه خلال اللقاء التي عبرت بشكل واضح عن هذا الدعم وعن رؤية الإمارات الثاقبة لأولويات القضية خلال المرحلة الحالية. وأشارت إلى تأكيدات صاحب السمو رئيس الدولة بدعم دولة الإمارات الكامل والمطلق لإنجاز المصالحة الفلسطينية ووحدة الشعب الفلسطيني لتمكينه من استعادة حقوقه الوطنية المشروعة معربا سموه عن أمله أن تتفهم جميع الفصائل الفلسطينية ضرورة توحيد الصف الفلسطيني في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها القضية الفلسطينية والمنطقة عموما في ضوء التحرك الدولي لتحريك عملية السلام.
وأضافت النشرة التي تصدر عن “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” أن دعم الإمارات لقضية فلسطين لا يتوقف على الجانب السياسي فقط وإنما يمتد إلى الجوانب الاقتصادية التي تتصل بحياة الشعب الفلسطيني ومعاناته المعيشية اليومية لافتة إلى “مدينة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان” في جنوب قطاع غزة التي ُوضع حجر أساسها عام 2005 وتتسع لسكن 25 ألف شخص إضافة إلى مدينة الشيخ زايد السكنية في شمال القطاع التي أمر المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ببنائها بتكلفة 250 مليون دولار لإسكان الفلسطينيين الذين دمرت بيوتهم على أيدي إسرائيل. وأوضحت أن دعم دولة الإمارات للقضية الفلسطينية يتسم بالثبات والإيجابية وينطلق من عدة اعتبارات أساسية عدة منها ضرورة حل هذه القضية لأن بقاءها من دون حل سيجعل منطقة الشرق الأوسط تعاني عدم الاستقرار والتوتر والاحتقان، مما يعوق التعايش المشترك ويجعل المستقبل مفتوحا دائما على سيناريوهات خطرة بينما ستقود تسويتها المنطقة كلها إلى عصر جديد من السلام والاستقرار.
وقالت إن من هذه الاعتبارات أن قضية فلسطين هي قضية العرب والمسلمين جميعهم لما تنطوي عليه من بعد ديني مهم يتمثل في القدس التي تعتبر أولى القبلتين وثالث الحرمين التي يجب أن يعمل العالم كله على منع تهويدها وفرض الأمر الواقع فيها من قبل إسرائيل لما ينطوي عليه ذلك من خطر كبير على أمن المنطقة كلها. وأكدت تقدير دولة الإمارات لكفاح الشعب الفلسطيني وتضحياته الكبيرة والمستمرة على مر التاريخ في مواجهة البطش الإسرائيلي المستمر من دون توقف ودوره في حماية الأماكن المقدسة من المتطرفين اليهود الذين لا يكفون عن محاولات النيل منها مشيرة إلى مسارعة القيادة الإماراتية دائما إلى مد يد العون إلى الفلسطينيين والعمل على تخفيف معاناتهم تحت الاحتلال وتدعوهم إلى الوحدة والوئام من منطلق اقتناع راسخ بأن تضامنهم كفيل بالوقوف أمام مخططات إسرائيل وممارساتها العدوانية.
وأعربت “أخبار الساعة” في ختام مقالها الافتتاحي عن أملها في أن يجد النداء المخلص الذي أطلقه صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله الصدى المطلوب لدى القوى الفلسطينية المختلفة لتحقيق المصالحة وطي صفحة الخلاف بعد أن أضرت خلافاتها بالقضية وقدمت خدمات مجانية إلى إسرائيل.

اقرأ أيضا

حاكم أم القيوين يطلق «جائزة سعود المعلا للأداء المتميز»