الاتحاد

الإمارات

“الدراسات القضائية” تنظم دورة حول “الحلول البديلة لفض المنازعات”

جانب من الدورة

جانب من الدورة

بدأت أكاديمية الدراسات القضائية والتدريب المتخصص في أبوظبي أعمال دورة “الحلول البديلة لفض المنازعات” بحضور عدد كبير من العاملين بالدائرة في العديد من الدوائر القضائية على مستوى الإمارة، وذلك باعتبار هذه الحلول من أهم ركائز تحقيق العدالة واستقرار المجتمع المبني على مبدأ التوفيق والتسامح.
وقال المستشار البشري الشوربجي مدير إدارة الحلول البديلة لفض المنازعات، والمحاضر في الدورة، إن إدارة الحلول البديلة نجحت بتوجيه مباشر من الإدارة العليا لدائرة القضاء بنشر ثقافة المصالحة باعتبارها أقصر الطرق وأنجحها.
وأضاف المستشار الشوربجي أن العمل وفق هذه الثقافة يأتي انطلاقاً من اقتناع دائرة القضاء الراسخ بأن التراضي بين الأطراف هو حل ودي ومقبول ينزع الخصومات ويعطي الحقوق لأصحابها ويعزز صفو العلاقات الاجتماعية بين الأفراد والمؤسسات من جهة ويخفف من الأعباء عن جميع أطراف عملية التقاضي بمن فيهم القضاء وأطراف النزاعات من جهة أخرى.
وتركز الدورة على مجموعة من الموضوعات الرئيسية بحسب بيان صادر عن دائرة القضاء في أبوظبي أمس، من بينها آلية تيسير عملية التفاوض بين الأطراف المتنازعة لإيجاد حلول ودية مقبولة من قبل أطراف النزاع، وعقد جلسات لتسوية خلافات الخصوم قبل المضي في إجراءات التقاضي، وإدارة خدمات الوساطة لمساعدة الأطراف المتنازعة على الوصول إلى حل يقبله الجميع، وإتباع منهج خاص يتناول خصوصية القضية واحتياجات الأطراف أثناء التوسط.
ويحاضر في الدورة نخبة من الخبراء المتخصصين، من بينهم المستشار عبد الحافظ زيدان نائب رئيس محكمة أبوظبي الابتدائية، والمستشار حسن أنيس مدير أكاديمية الدراسات القضائية والتدريب المتخصص، بالإضافة إلى عدد من الخبراء المتخصصين الذين تم الاستعانة بهم من وزارة شؤون الرئاسة وجامعة زايد

اقرأ أيضا