الاتحاد

الرياضي

15 لاعباً في قائمة «الأبيض» يعيشون الحلم الآسيوي للمرة الأولى

إسماعيل مطر يحاول السيطرة على الكرة في كرة مشتركة مع حمدان الكمالي

إسماعيل مطر يحاول السيطرة على الكرة في كرة مشتركة مع حمدان الكمالي

تشهد مشاركة منتخبنا الوطني في بطولة أمم آسيا 2011، تجدد الدماء بنسبة كبيرة طالت أكثر من ثلثي القائمة التي شاركت في البطولة الماضية، بفيتنام، حيث لم يتبق من المجموعة السابقة، التي مثلت الكرة الإماراتية، ولم يتخط الدور الأول، سوى ستة لاعبين، هم: ماجد ناصر وسعيد الكاس، وعامر مبارك، ويوسف جابر وإسماعيل مطر ومحمد الشحي، أما الوجوه الجديدة الذين يخوضون التجربة الآسيوية للمرة الأولى في مشوارهم الكروي، فهم كثر في النسخة الحالية، حيث بلغ عددهم 15 لاعباً هم: علي خصيف وخالد سبيل وعبد الله موسى “الجزيرة”، وحمدان الكمالي ومحمود خميس وسعيد الكثيري “الوحدة”، وذياب عوانه وعامر عبد الرحمن ومحمد فوزي “بني ياس”، ووليد عباس “الشباب”، وفارس جمعة وعلي الوهيبي وعمر عبد الرحمن “العين”، وإسماعيل الحمادي وأحمد خليل وعبيد الطويل.
وبذلك يرفع “الأبيض” في هذه البطولة شعار التجديد، بفضل الدماء الجديدة، التي عزز بها صفوفه، ومن بينهم نخبة كبيرة من لاعبي المنتخب الأولمبي الذين تألقوا في السنوات الأخيرة وفرضوا أنفسهم بقوة على الساحة الكروية، سواء مع أنديتهم، أو مع المنتخبات الوطنية.
كما يعد الجيل الجديد متمرساً على المشاركات الخارجية، على الرغم من صغر سن أغلب اللاعبين، وذلك بفضل المكتسبات التي تحققت مع منتخبات المراحل السنية، حيث سبق لأغلب اللاعبين المشاركين في أمم آسيا بقطر لعب بطولات قارية سواء مع منتخب الشباب أو الأولمبي، بالإضافة إلى مشاركات في البطولات الخليجية، وكذلك اللعب في كأس العالم للشباب، ما يجعل رصيد كل لاعبي من المباريات الدولية مرتفعاً سواء على المستوى الودي أو الرسمي.
وأمام هذه المعطيات الجديد، يتوقع أن تسهم الدماء الجديدة في ضخ روح أخرى مختلفة عن المشاركات السابقة، وإبراز وجه مختلف يعكس حقيقة إمكانات وموهبة اللاعبين الصاعدين، خاصة أن أغلب المتابعين يعتبرون هذا الجيل من اللاعبين، هو منتخب الأمل القادر على قيادة كرة الإمارات إلى مراتب عالية في المستقبل.
أما فيما يخص أصحاب الخبرة من اللاعبين الذين سبق لهم المشاركة في البطولة السابقة في فيتنام، فنجد أن أعمارهم ليست كبيرة، على اعتبار أن الجهاز الفني لمنتخب 2007 راهن بدوره على بعض الوجوه الشابة، والذين لم تتجاوز أعمارهم وقتها العشرين، مثل محمد الشحي ويوسف جابر وعامر مبارك، الأمر الذي اكسبها التجربة المفيدة، وأدخلها المشاركات القارية، من الباب الكبير، على أمل الاستفادة من عبرة المشاركات السابقة، وتقديم المستوى المطلوب، منهم في النسخة الحالية.
كما يعتبر العناصر الآخر في القائمة من أصحاب الإنجازات التي شرفت كرة الإمارات مثل إسماعيل مطر وماجد ناصر، حيث سبق لهما التتويج بلقب كأس الخليج والاستفادة من المشاركات القوية، إلى جانب المشاركة في أمم آسيا الماضية.
وبالتالي وعلى الرغم من كبر عدد اللاعبين الذين يشاركون للمرة الأولى في البطولة الآسيوية، إلا أن عامل الخبرة موجود لدى جل اللاعبين الشباب، الأمر الذي يحمسهم للدخول في أجواء الحدث بقوة وتفادي الرهبة والخوف اللذين عانت منهما عناصرنا الوطنية الشابة في مشاركات سابقة.




الرميثي يطمئن على البعثة

الدوحة (الاتحاد) - يتواصل محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة يومياً مع بعثة المنتخب الأول في قطر من خلال الاتصالات المستمرة لمعرفة أخبار المنتخب الأول لحظة بلحظة، حيث يحرص على دعم اللاعبين والرفع من معنوياتهم وتشجيعهم لاستغلال مرحلة التحضيرات التي تسبق البطولة، حتى يصل اللاعبون إلى أعلى درجات الجاهزية، ويقدموا الصورة المشرفة.
ويذكر أن رئيس اتحاد الكرة يلتحق بالبعثة اليوم، حيث يتوقع أن يحضر التدريب الأخير للأبيض في الدوحة قبل مباراة كوريا الشمالية بعد غدٍ.
ومن المصادفات الجميلة التي رافقت مشاركة منتخبنا الأول للكرة في البطولة الآسيوية، تعيين عبد العزيز العوضي مرافقاً للبعثة من أحد الطلبة الإماراتيين المتطوعين للعمل في البطولة، حيث حرص على خدمة منتخب بلاده وعبر للجنة المنظمة عن استعداده لمرافقة الأبيض خلال وجوده في الدوحة. ولقي هذا الاختيار الارتياح الكبير لدى وفد المنتخب نظراً لتعاونه الكبير وحرصه على المساهمة في إنجاح مهمة ممثل الكرة الإماراتية في هذا الحدث القاري الكبير الذي يسعى من خلاله إلى مواصلة مشوار الإنجازات الذي تحقق في الفترة الأخيرة على صعيد الشباب والأولمبي.

15 دقيقة فقط لوسائل الإعلام

الدوحة (الاتحاد) - عمم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على جميع وسائل الإعلام المشاركة في تغطية منافسات بطولة أمم آسيا للكرة أن فترة حضور التدريبات لجميع المنتخبات لا تتجاوز 15 دقيقة في بداية التمرين، وذلك للالتقاء باللاعبين والمسؤولين، بينما تغلق بعد ذلك الأبواب للحفاظ على سير التحضيرات في ظروف إيجابية.

اقرأ أيضا

شباب الأهلي يفاوض نصري