دبي (الاتحاد)

استقبلت دبي خلال الربع الأول من العام الجاري 4,75 مليون زائر دولي لليلة واحدة، بزيادة قدرها 2% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وفقاً لبيانات دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، التي أظهرت ارتفاع الطاقة الاستيعابية لفنادق الإمارة إلى أكثر من 118 ألف غرفة بنمو 8% ، بحسب هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.
وتصدرت الهند تلك الأسواق، وحافظت على مكانتها كأكبر سوق مصدر للزوّار إلى دبي، في حين حافظت المملكة العربية السعودية على المركز الثاني، والمملكة المتحدة على المركز الثالث، فيما واصلت دبي تحديث مقوماتها ومكانتها الرائدة، بما يؤكد على استمرار المدينة في المحافظة على جاذبيتها لدى أسواقها التقليدية.
وقال هلال المري : «نعمل وفق استراتيجية السياحة 2022 – 2025، والتي تدعمها العديد من البرامج الاستراتيجية التي يتم العمل على استكمالها خلال 2020-2022، وقد تم فعلياً إنجاز أكثر من 70% منها».
وأضاف: «لقد شكّل هذا التوجّه الأساس الجوهري لجميع مبادراتنا واستثماراتنا وحملاتنا الترويجية التي أقيمت على مدار (12 إلى 15) شهراً الماضية، وما زلنا نركّز على الترويج للوجهات المبتكرة والفعّالة، استناداً لمجموعة من الشراكات العالمية الموثوقة، وشبكات واسعة تشمل شركائنا بالقطاع».
وبحسب إحصاءات أعداد الزوار خلال الربع الأول، وفيما يتعلق بالأسواق الرئيسة، فقد حافظت الهند على مركزها الأول ضمن الأسواق العشر الرئيسة الأولى المصدّرة للزوّار إلى دبي بـ 564,836 زائراً، تلتها المملكة العربية السعودية بالمركز الثاني بعدد زوار بلغ 411,586 زائراً، وحلّت المملكة المتحدة في المركز الثالث بـ 326,586 زائراً.
كما واصلت الصين نموها خلال الربع الأول هذا العام، حيث حلّت في المركز الرابع، محقّقة نمواً بلغ 13% مع استقبال دبي 291,662 زائراً، وذلك بدعم من استراتيجية «جاهزية دبي لاستقبال الزوّار الصينيين»، وتشجيعهم على زيارة الإمارة خلال احتفالات السنة الصينية الجديدة. تلتها سلطنة عمان لتحلّ في المركز الخامس مسجّلة نسبة نمو كبيرة بلغت 27% وبعدد زوّار بلغ 263,182 زائراً. أما روسيا فسجّلت دخول 234,142 زائراً إلى دبي، وسجّلت ألمانيا نمواً بنسبة 5%، مع ترحيب دبي بـ203,651 زائراً ألمانياً في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري.
وبالنسبة للولايات المتحدة الأميركية، فقد شهدت نمواً طفيفاً بنسبة 3% وبعدد زوار بلغ 185,864 زائراً، بينما حلّت باكستان في المركز التاسع بـ 137,015 زائراً. وتقدمت فرنسا مركزين محققة نسبة نمو ملحوظة وصلت إلى 17% وبعدد زوار بلغ 121,189 زائراً.
ووفقاً للمناطق الجغرافية، فقد سجلت منطقة دول أوروبا الغربية نتائج قوية في أعداد الزوار لليلة واحدة في الربع الأول من عام 2019، حيث شكّلت ما نسبته 23%، وحافظت على مركزها منذ عام 2018، وتبعتها منطقة دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 17%، ومنطقة دول جنوب آسيا بـ 16% من حيث أعداد الزوار الدوليين. كما شكّلت منطقة شمال وجنوب شرق آسيا ما نسبته 11%، وهو ما يعكس النمو المستدام الذي يأتي كثمرة لجهود دبي للسياحة والتزامها باستراتيجية تنويع الأسواق.
كما حافظت مناطق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ورابطة الدول المستقلة، ودول أوروبا الشرقية على حصتها عند 10% لكل منها. كما ساهمت الأميركيتان الشمالية والجنوبية بنسبة نمو بلغت 7% من إجمالي أعداد الزوّار. أما منطقة إفريقيا فسجّلت نسبة 5%، فيما بلغت حصة استراليا 1%.
فنادق جديدة
وبين شهري يناير ومارس 2019 شهد قطاع الضيافة افتتاح مشاريعَ جديدة من بينها فندق دبليو دبي النخلة، وفندق ماندرين أورينتل جميرا. وسجلت مختلف فئات المنشآت الفندقية في المدينة نحو 8,63 مليون ليلة فندقية محجوزة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري. فيما وصلت أعداد الغرف والشقق الفندقية إلى 118,039 غرفة فندقية مع نهاية مارس الماضي، موزعة على 717 منشأة فندقية، وبنسبة نمو بلغت 8% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.
وشكّلت فنادق الخمس نجوم ما نسبته 34% من إجمالي السعة الفندقية، وحافظت فنادق الأربع نجوم على حصتها بنسبة 26%. أما المنشآت الفندقية من فئة نجمة إلى ثلاث نجوم فقد شكّلت ما نسبته 19% من إجمالي المعروض في قطاع الضيافة، أما على مستوى الشقق الفندقية، فكانت حصتها 21% عبر جميع فئاتها الفاخرة والفخمة والعادية.