الاتحاد

الإمارات

الأمن والسلامة في منشآت الدائرة

أنهت دائرة القضاء في أبوظبي توفير متطلبات الأمن والسلامة ضمن مشروع توسعة مبناها الرئيسي الحالي في أبوظبي وإعادة تطوير كافة مرافقها بالإمارة، وفق أحدث المعايير المعمول بها في المنشآت العالمية المثيلة.
جاء ذلك بعد المسح الشامل الذي أجراه قسم الأمن والسلامة بإدارة الخدمات العامة بالدائرة لتحديد المخاطر واحتياجات الدائرة في الجانب المتعلق بمعايير الأمن والسلامة لاستكمالها على أكمل وجه.
وقال بيان صادر عن دائرة القضاء في أبوظبي أمس، إن الدائرة عكفت خلال الأشهر القليلة الماضية على تحليل الفجوات التي قد تتواجد نتيجة التوسع في الأعمال أو المرافق الجاري تنفيذها وفقاً للخطة الاستراتيجية 2008 - 2013، حيث أوصت من خلال المسح الشامل الدقيق على كافة المرافق بتطبيق مجموعة من الأسس والقواعد الأمنية التي يجب اتباعها داخل المبنى الرئيسي للدائرة والمباني التابعة له، مع التأكيد على تطبيق اشتراطات الأمن والسلامة بهدف تقديم أفضل الخدمات للمراجعين.
وأوضحت الدائرة أنها اتبعت في سبيل تحقيق ذلك أفضل الممارسات المطبقة في الجهات الحكومية المثيلة، وأحدث ما توصل إليه علم السلامة المهنية، وذلك بالاستعانة بتجارب عدد من الجهات المتخصصة في مجال الأمن والسلامة وتبادل الخبرات معها، وبعد الاطلاع على آخر المستجدات المتعلقة بمشاريع الأمن والسلامة، بالإضافة إلى رفع كفاءة العاملين في مجال الأمن بالدائرة والبدء في تطبيق نظام وقياس الأداء مع مراجعة تلك المعايير بصفة مستمرة.
كما حرصت الدائرة على توسيع نطاق التعاون مع الجهات المعنية بالأمن والسلامة في الإمارة، لتطوير معايير الأمن والسلامة ضمن مختلف إدارات وأقسام الدائرة، وتحقيق الأداء المتوازن للأمن والسلامة من خلال تعزيز وتفعيل مبدأ الشراكة والتنسيق، وفي مقدمة الجهات التي تعد شريكاً رئيسياً للدائرة في مجال الأمن والسلامة، القيادة العامة لشرطة أبوظبي.
وانتهت الدائرة خلال العام الماضي من تركيب وصيانة جميع مطافئ الحريق في كل مباني الدائرة بأبوظبي والعين والمنطقة الغربية، فضلاً عن توفير خدمة الحراسة ومراقبة الأمن، وتدريب العاملين في الأمن بالدائرة على متطلبات الإطفاء والإسعافات الأولية إلى جانب رفع كفاءتهم في مجال الأمن وتغطية كافة جوانب الأمن والسلامة

اقرأ أيضا

فيديو.. إطلاق "جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي" في أبوظبي