وصل إلى العاصمة الأردنية عمان أمس وفد من طالبات جامعة زايد برفقة مسؤولين من الهلال الأحمر لتنفيذ عدد من المهام التطوعية والإنسانية لمصلحة اللاجئين السوريين في المخيم الإماراتي الأردني بمنطقة مريجيب الفهود بمحافظة الزرقاء الأردنية وذلك ضمن برنامج الهلال التطوعي «ساهم». ويشرف الوفد على توزيع مواد إغاثية للاجئين خاصة النساء والأطفال تحتوي على مستلزمات ضرورية وهدايا عينية للأطفال وتنفيذ برامج توعوية وإرشادية وأنشطة متنوعة تتعلق بالدعم النفسي وتخفيف معاناة اللاجئين وتحسين ظروفهم الإنسانية. ويقوم الوفد بزيارات ميدانية للأسر السورية التي تقيم خارج المخيمات والوقوف على أوضاعها والتعرف على احتياجاتها إلى جانب زيارة المستشفى الإماراتي الأردني في محافظة المفرق والوقوف على الحالة الصحية للاجئين. وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهلال الأحمر أن الزيارة تأتي في إطار سعى الهيئة الدائم لإشراك الأفراد وقطاعات المجتمع الإماراتي كافة في جهودها التطوعية والإنسانية لمصلحة اللاجئين السوريين في دول الجوار السورية. وقال إن الهيئة تعمل على تعزيز مثل هذه المبادرات التطوعية التي تؤكد تجاوب المجتمع الإماراتي مع برامج الهيئة للاجئين وتنم عن فهم عميق للمسؤولية الاجتماعية والإنسانية لدى شرائحه المختلفة وتشير بوضوح إلى الرسالة التي تحملها الهيئة لتعزيز التضامن مع القضايا الإنسانية للأشقاء والأصدقاء من حولنا.وأكد الفلاحي أن مهمة الطالبات وسط اللاجئين السوريين في الأردن تأتي تجسيدا عمليا لمذكرة التفاهم التي وقعتها الهيئة مؤخرا مع جامعة زايد. (عمان - وام)