الاتحاد

الرياضي

«الجو جيتسو» يدعم الأندية فنياً لرفع وتيرة العطاء

الهاشمي لدى ترؤسه الاجتماع (من المصدر)

الهاشمي لدى ترؤسه الاجتماع (من المصدر)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

عقد اتحاد الجو جيتسو اجتماعاً مهماً أمس الأول، على هامش جولة أبوظبي جراند سلام، مع رؤساء وأعضاء شركات الألعاب المصاحبة في الأندية بإحدى قاعات مبادلة أرينا، لوضع الخطوط العريضة لتوحيد دفع الجهود لتحقيق المزيد من التطوير للعبة في الأندية، وحثها على تبني كل اللاعبين المتخرجين في برنامج الجو جيتسو المدرسي وصقل مواهبهم ورفع كفاءاتهم بما يعود بالنفع على المنتخبات.
ترأس الاجتماع عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين المحلي والآسيوي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، وحضره من الاتحاد يوسف البطران عضو مجلس الإدارة، مسؤول ملف الأندية، ومنصور الظاهري عضو مجلس الإدارة، وفهد علي الشامسي المدير التنفيذي للاتحاد، أمين عام الاتحادين الآسيوي والدولي، حيث تم الاتفاق على توفير كل وسائل الدعم والمساندة الفنية للأندية من أجل تحقيق نقلة نوعية في رعايتها وتطويرها للجو جيتسو، حيث وجه الهاشمي مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية للاتحاد بتوفير الكوادر الفنية المطلوبة لدعم الأندية من مدربين وخبراء خلال أسبوع واحد لعدم إضاعة أي وقت.
وتقدم الهاشمي بالشكر للأندية على جهدها المبذول في تطوير اللعبة، وهو الأمر الذي كان له دور كبير في تحقيق النجاحات والإنجازات الكبرى للعبة برغم حداثتها قياساً بباقي الألعاب، مشيراً إلى أن الطموحات كبيرة في هذه اللعبة، حيث إن الآمال كبيرة في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الصعود إلى قمة الهرم الرياضي العالمي، والمساهمة في بناء جيل قوي قادر على تحمل مسؤولية المستقبل.
من ناحيته، أكد يوسف البطران أن الاجتماع كان إيجابياً، مشيراً إلى حرص الاتحاد على عقد اجتماعات دورية مع الأندية لتطوير أدائها وتعريفها بالأهداف التي يتطلع إليها الاتحاد حتى تصب كل الجهود في اتجاه واحد، موضحاً أنه تم التركيز على السلبيات وإطلاعهم على الرؤية المستقبلية، وكذلك التطرق للأمور الفنية التي تخص الاتحاد من دعم الأندية بالمدربين، والتركيز على المنتخبات ودور الأندية في دعمها، وفتح أبوابها لاستقطاب أكبر عدد من اللاعبين المتخرجين في برنامج الجو جيتسو المدرسي، وتوفير قاعدة معلومات كاملة عن كل لاعب يمكن أن يكون عضواً في المنتخبات.
وقال: وجهنا الشكر للأندية المتواجدة في المسابقات والحريصة على تحقيق رؤية الاتحاد، وتمت دعوتها لإرسال كل تحدياتها وحلها خلال أسبوع، وهدفنا القادم هو آسياد 2022.
وأكد منصور الظاهري أنه إذا كان الهدف هو الصين 2022 بالنسبة لاتحاد الجو جيتسو، فإنه لا بد من التركيز على كل عناصر اللعبة وهي اللاعبون والمدربون والحكام، والتواصل مع الأندية من أجل الوصول للمستوى الذي نريده، ونحافظ على الصدارة التي حققناها في جاكرتا، وبالنسبة للاتحاد فإن توجيهات عبد المنعم الهاشمي واضحة بتوفير كل الدعم الفني للأندية، وبالاتفاق على الرؤية والأهداف يختصر زمن الوصول إلى القمة.
وأوضح: «هناك تعاون موجود مع الأندية، ويتطور كل عام، ولدينا عدة أندية ملتزمة ولديها رؤية وتسعى بقوة وتنافس، وللبعض الآخر طموح محدود، ونفضل أن يهتم الجميع، وأن تكون استجابتهم سريعة، ونتمنى أن تتسع رقعة المنافسة بين الأندية لأنها تنعكس على المنتخبات، وأتمنى أن تركز الأندية أكثر على المعسكرات الداخلية والخارجية، والمشاركات المختلفة محلياً وخارجياً.
أكد خالد الهنائي رئيس شركة الوحدة للألعاب المصاحبة أن المكسب الرئيسي للاجتماع هو إحساس الأندية باستحقاقات الاتحاد وأهدافه الرئيسية، لأنها شريك استراتيجيي مع الاتحاد، وكان من المهم أن نوحد كل الجهود في العمل على تجهيز اللاعبين لبطولة العالم للناشئين والشباب والكبار التي ستقام في نوفمبر المقبل في أبوظبي.
وأضاف: الأندية لا بد أن تكون يقظة في دعم المنتخبات، وسوف يتم إرسال قوائم لها من الاتحاد، ليقوم كل ناد بترشيح اللاعبين المتميزين لوضعهم تحت إشراف الاتحاد واللجنة الفنية، لأن الدول المنافسة في آسيا رفعت شعار التحدي.
وقال: تعرفت الأندية على أهداف وتوجهات الاتحاد، ومطالبه منا ومن الأكاديميات الخاصة والمؤسسات الوطنية التي أدخلت اللعبة، ونحن سعداء بجدية رئيس الاتحاد وتعليماته في توفير كل المتطلبات خلال أسبوع، وهذا هو الفارق بين اتحاد الجو جيتسو وباقي الاتحادات الأخرى.
وأوضح: «نحن سعداء بالإحصائية التي صدرت من الاتحاد في هذا الاجتماع؛ لأنها وضعت الوحدة في صدارة الأندية من ناحية المشاركات في البطولات الداخلية والخارجية التي نظمها الاتحاد في الموسم الماضي 2800 لاعب ولاعبة، حضوراً للتدريبات والمباريات، وتم التوجيه بأن يتوسع الجميع في المشاركات والحصص التدريبية والمعسكرات».
قال: التحدي القادم بالنسبة لنا هو الحفاظ على الصدارة ونشر اللعبة في كل مكان، لأن توجيهات سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس النادي واضحة بأن الجو جيتسو هي اللعبة الأولى في النادي بعد كرة القدم.

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"