الاتحاد

الإمارات

مواطنون يشغلون 25,8 % من وظائف 34 جهة اتحادية

سامي عبدالرؤوف (دبي)- أعلنت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن عدد الموظفين في 34 جهة اتحادية مستقلة، يبلغ 23 ألفاً و978 موظفاً، منهم 6 آلاف و177 موطناً، يمثلون نسبة 25.8 % من إجمالي العاملين في تلك الجهات.
وكشفت الهيئة، أنه عدد المواطنات من إجمالي المواطنين العاملين بهذه الجهات، 3 آلاف و411 مواطنة، بنسبة تصل إلى 55.2 %، في حين لم يتجاوز عدد الذكور ألفين و766مواطناً، بنسبة 44.8%، وفقا للدراسة الإحصائية التي أعدتها الهيئة عن العام الماضي.
وصنفت الهيئة توزيع الموظفين حسب الفئة العمرية والجنسية في الجهات الاتحادية المستقلة، حيث بلغ عدد الموظفين المواطنين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 30 عاما، 1830 مواطناً من إجمالي 6177 مواطنا في الجهات المذكورة، بينما يتركز العدد الأكبر من المواطنين في الشريحة العمرية من 30 إلى 40 عاما، بعدد 2585 مواطنا، فيما يتوزع العدد المتبقي على الشرائح العمرية من 40 وحتى 70 عاما.
وأكدت الهيئة، أن هذه الجهات الاتحادية المستقلة لها أنظمة خاصة بالموارد البشرية، وتقوم بتحديث بياناتها شهريا على نظام “بياناتي”، موضحة أن النسبة الأعلى من جنسيات غير المواطنين يعملون ضمن الوظائف الخدمية في “مواصلات الإمارات”.
ويغطي نظام “بياناتي” جميع إجراءات الموارد البشرية من لحظة تعيين الموظف، حتى نهاية خدمته متضمناً الإجازات، وتقييم الأداء، والترقيات، تخطيط القوى العاملة، والحضور والانصراف، وساعات العمل، والجزاءات، والخدمة الذاتية الإلكترونية، والمعنية بتمكين جميع موظفي الحكومة الاتحادية من الاطلاع على بياناتهم الوظيفية والمالية، بما يوفر قدراً أكبر من الشفافية، والمرونة والدقة، والسرعة في العمل.
وبينت الإحصاءات أن مؤسسة “مواصلات الإمارات” تتصدر الجهات الحكومية المطبقة لنظام بياناتي من حيث عدد العاملين فيها، حيث بلغ عددهم 11 ألفاً و436 موظفاً، منهم 602 مواطن، كان للإناث النصيب الأكبر منهم بواقع 309 موظفات، فيما بلغ عدد الذكور293 موظفاً، في حين بلغ عدد غير المواطنين 1795 موظفاً.
وحلت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في المرتبة الثانية، وبلغ عدد موظفيها 2397 موظفاً، منهم 3 آلاف و 360 مواطناً، بواقع ألفين و728 مواطنة، و632 مواطناً، فضلاً عن 6 آلاف و383 موظفاً غير مواطن، وفي المقابل، كانت الهيئة الوطنية للمؤهلات والمجلس الوطني للسياحة والآثار، أقل جهتين من حيث عدد الموظفين، حيث يعمل في كل منهما 19 موظفاً.
وتضم الجهات، مواصلات الإمارات، والهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، ومجموعة بريد الإمارات، وكليات التقنية،والهلال الأحمر، وجامعة زايد، ومؤسسة الإمارات للبترول (إمارات)، ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، والهيئة العامة للطيران المدني، والهيئة الاتحادية للرقابة النووية.
كما تضم الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، وشركة الاتحاد للقطارات والأوراق المالية والسلع، والمركز الوطني للوثائق والبحوث، والهيئة الوطنية للمواصلات، والمركز الوطني للإحصاء، وهيئة تنظيم الاتصالات،وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، ومعهد التدريب والدراسات القضائية، وصندوقي الزكاة والزواج، وجهاز الإمارات للاستثمار، والمصرف العقاري.
وتشمل قائمة الجهات كذلك، الهيئة العامة للشباب والرياضة، ومؤسسة الإمارات العقارية، ومصرف الإمارات الصناعي، ومكتب تنسيق المساعدات الخارجية، والهيئة الاتحادية للجمارك، وهيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية “ تنمية”، وهيئة الإمارات للهوية، والمجلس الوطني للسياحة والآثار والهيئة الوطنية للمواصلات، وهيئة التأمين، وبرنامج زايد للإسكان.
وأكدت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أنها قامت بعمل النشرة الإحصائية للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية، بهدف دعم متخذي القرار في الوزارات والجهات الاتحادية المستقلة بالمؤشرات والبيانات المرتبطة بالموارد البشرية.
وأشارت إلى أهمية هذه الإحصائيات في الاسترشاد بها في التخطيط الاستراتيجي للمراحل المقبلة والاستعانة بها في دراسة وفهم واقع الرأسمال البشري للحكومة الاتحادية وقياس مدى تجاوب هذا الواقع مع متطلعات دولة الإمارات قيادة وشعبا.
وأوضحت، أن الإحصائيات اعتمدت على نظام “بياناتي” الذي أطلقته الهيئة بالشراكة مع وزارة المالية مع بداية العام الماضي، مؤكدة أن البرنامج يعبر عن آمال وطموحات الحكومة الاتحادية في توحيد بيانات الموظفين على مستوى الدولة في قاعدة موحدة تشمل جميع الوزارات والجهات الاتحادية المستقلة.

اقرأ أيضا