الاتحاد

الإمارات

«التمكين الاجتماعي» تدعم اليتيمات اقتصادياً وتشجع الأسر المنتجة

أشاد طارق بن خادم عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة مدير عام دائرة الرقابة الإدارية في الشارقة بمنتجات “تمكين” التي تنتجها الفتيات اليتيمات المنتسبات إلى مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعــي.
وأبدى إعجابه بالمشغولات والحرفية العالية في إتقان المنتج الذي ينافس بجودته منتجات السوق، وكذلك رقي تصاميمه.

وقد أثنى ابن خادم على الجهود المبذولة من المؤسسة في مجال خدمة الأيتام، وأكد حرصهم التام على دعمها وتأييد رسالتها الإنسانية السامية.
وتسعى مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي نحو تشجيع فتياتها اليتيمات على الإبداع وتمكينهن اجتماعياً وصحياً ونفسياً وأكاديمياً واقتصادياً.
كما توفر المؤسسة لهن التعليم والتدريب المستمرين، وتحرص على تنمية مهاراتهن، وتعرض إنتاجهن من الأعمال اليدوية والفنية، في معارض مدرسية وأخرى عامة على الجمهور بحسب مديرة المؤسسة منى بن هده.
وذكرت بن هده أنه يتم تأهيل الفتيات العاطلات عن العمل وتفعيل دورهن في المجتمع بما يتناسب وحالتهن التعليمية ومساهمتهن في تنمية الأسر وجعلهن أسراً منتجة عوضاً عن كونها أسراً مستهلكة.
كما تضطلع المؤسسة بإقامة معارض تسويقية لمنتجات فتياتها فاقدات الأب المنتسبات إليها في الدوائر الحكومية والجامعات والمدارس حيث يتم عرض منتجات الورش الإنتاجية لمشغولات الأقمشة التي صممتها الفتيات وقمن بتنفيذها

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسومين بتعيين مديرين عامين