قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة لاجتياز إحدى العقبات الصعبة في مشواره للاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني للموسم الثاني على التوالي، بعدما حسم ديربي كتالونيا لمصلحته عقب تغلبه 1- صفر على مضيفه إسبانيول في افتتاح المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم أمس على ملعب كورنيلا البرات. واتسمت المباراة بالعصبية الشديدة كعادة الديربي الكتالوني، الأمر الذي دفع حكم المباراة لإشهار البطاقة الصفراء ست مرات للاعبي الفريقين، بالإضافة لقيامه بطرد فرانشيسكو كيكو حارس مرمى إسبانيول في الدقيقة 84، بعد إجراء الفريق تغييراته الثلاثة ليحل مدافع الفريق خافيير لوبيز محله في حراسة المرمى. وجاء هدف المباراة الوحيد عن طريق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من ركلة جزاء في الدقيقة 77 ليحرز هدفه الثالث والعشرين مع برشلونة في المسابقة هذا الموسم، وارتفع رصيد برشلونة إلى 75 نقطة، علماً بأن هذا الفوز هو الرابع على التوالي للفريق. في المقابل، تجمد رصيد إسبانيول الذي تطلق عليه جماهير برشلونة (الابن العاق) نظراً لتوجهات الفريق السياسية غير المؤيدة لانفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا، عند 40 نقطة في المركز التاسع. وبدأت المباراة بنشاط هجومي مبكر من جانب برشلونة الذي أتيحت له أول فرصة خطرة في الدقيقة الثالثة عن طريق لاعبه نيمار داسيلفا الذي تلقى كرة عرضية من بيدرو رودريجيز في الناحية اليمنى، ليلعب النجم البرازيلي الكرة برأسه، ولكنها ذهبت ضعيفة في يد فرانشيسكو كيكو كاسيا حارس مرمى إسبانيول. وجاء رد إسبانيول سريعاً بعدما سدد لاعبه سيرخيو جارسيا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الخامسة، ولكنها خرجت بعيدة عن القائم الأيسر لمرمى خوسيه بينتو حارس مرمى برشلونة. وتواصل ضغط برشلونة الذي سيطر تماماً على مجريات الأمور لتشهد الدقيقة العاشرة فرصة أخرى من جانب نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي تلقى كرة عرضية من الظهير الأيمن داني ألفيش لكنه سددها ضعيفة في يد كيكو. واضطر إسبانيول أمام ضغط برشلونة للجوء إلى الدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة، ولكنها لم تشكل خطورة على مرمى برشلونة، وأهدر ميسي فرصة محققة في الدقيقة 17 بعدما تلقى كرة أمامية من مواطنه خافيير ماسكيرانو سددها ميسي برأسه دون مضايقة من أحد بعدما كسر مصيدة التسلل التي نصبها دفاع إسبانيول، ولكنها علت العارضة بقليل. كما أضاع نيمار فرصة مؤكدة أخرى في الدقيقة 19 بعدما مر بيدرو بالكرة من الناحية اليمنى، ليرسل كرة عرضية أرضية إلى نيمار الخالي من الرقابة، ولكنه سدد الكرة من دون تركيز ليطيح بها خارج المرمى بغرابة شديدة. وعلى عكس سير اللعب، كاد بيزي أن يفتتح النتيجة لمصلحة إسبانيول في الدقيقة 22 بعدما تلقى كرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق سيرخيو جارسيا، ولكنه سددها غير متقنة خارج المرمى. وطالب لاعبو إسبانيول بركلة جزاء لمصلحة الفريق في الدقيقة 23 بسبب إعاقة ماسكيرانو لخافيير لوبيز ظهير أيسر إسبانيول داخل منطقة الجزاء، ولكن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب. بمرور الوقت، بدأت المباراة تتسم بالعصبية والتوتر الشديدين على حساب الناحية الفنية، لينحصر اللعب في منتصف الملعب، قبل أن يعود برشلونة لتنظيم صفوفه مجدداً، لتتعدد الضربات الركنية والركلات الحرة المباشرة لمصلحته، ولكنها لم تسفر عن أدنى خطورة على مرمى كيكو. وواصل نيمار إهداره للفرص السهلة بعدما تلقى كرة بينية من الظهير الأيسر خوردي ألبا داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 39، ليسدد نيمار الكرة خلف كوكي الذي خرج من مرماه لملاقاته، ولكنها ذهبت بعيدة عن القائم الأيسر، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي. وعلى عكس المتوقع، هدأ إيقاع اللعب تماماً في ثلث الساعة الأول من الشوط الثاني، حيث لم يشهد أي فرصة خطرة على أي من المرميين، لا سيما في ظل البطء الشديد الذي اتسم به أداء برشلونة، الأمر الذي سهل من مهمة دفاع إسبانيول. وشهدت الدقيقة 68 أول فرصة لبرشلونة عن طريق بيدرو الذي سدد الكرة برأسه من متابعة لركلة ركنية نفذها تشافي هيرنانديز ولكن أمسكها كيكو بسهولة، قبل أن يسدد اللاعب نفسه كرة أخرى في الدقيقة 70 من متابعة لتسديدة ميسي التي اصطدمت بالدفاع ولكنها جاءت ضعيفة في يد كيكو أيضاً. حاول برشلونة الإسراع من وتيرة اللعب في ثلث الساعة الأخير وشهدت الدقيقة 73 أخطر فرصة لمصلحة الفريق عن طريق جيرارد بيكيه الذي سدد كرة قوية من متابعة لركلة ركنية لعبها تشافي، ولكن صادفه سوء حظ بالغ بعدما ارتطمت الكرة بالعارضة. وجاءت الدقيقة 75 لتشهد ركلة جزاء لمصلحة برشلونة بعدما لمست الكرة يد خافيير لوبيز داخل منطقة الجزاء، سددها ميسي على يمين كيكو مسجلاً الهدف الأول لحامل اللقب. وكاد نيمار أن يحرز الهدف الثاني في الدقيقة 80 بعدما سدد كرة قوية على حدود المنطقة، ولكن أبعدها كيكو عن مرماه ببراعة. واستغل برشلونة اندفاع لاعبي إسبانيول للهجوم، وشهدت الدقيقة 84 منعرجاً آخر في المباراة بعدما تلقى كيكو البطاقة الحمراء بسبب تعمده لمس الكرة خارج منطقة الجزاء عقب انفراد ميسي بالمرمى، وذلك بعد إجراء الفريق تغييراته الثلاثة، ليحل مدافع الفريق خافيير لوبيز بدلاً منه، وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة فرصاً عدة لبرشلونة، لكنه لم يترجمها إلى أهداف لتنتهي المباراة بفوز صعب للفريق بهدف نظيف. (برشلونة - د ب أ)