الاتحاد

الاقتصادي

«زايلم» تستثمر 116 مليون درهم في الإمارات

سيد الحجار(أبوظبي)

تعتزم شركة زايلم الأميركية استثمار نحو 35 مليون دولار (129 مليون درهم) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الفترة المقبلة، حسب فينسنت كيروز المدير الإقليمي في الشركة موضحاً أن 90% من هذه الاستثمارات يتركز في الإمارات، أي بما يعادل نحو 116 مليون درهم.
وقال كيروز لـ «الاتحاد»، على هامش مشاركة الشركة في القمة العالمية لطاقة المستقبل، إن الشركة تنظر للإمارات، باعتبارها منطقة انطلاق لأعمالها في المنطقة، في ظل ما تتميز به الدولة من بيئة استثمارية جاذبة.
وذكر أن المرحلة الأولى من التوسع ستكون منتصف العام الحالي، حيث ستبدأ الشركة مشروع بناء محطة تصنيع محلية في دبي، لإنتاج معدات تنقية المياه، كما ستتضمن المنشأة مركزاً متخصصاً يوفر التدريب لكل من المهندسين والمقاولين ومتخصصي تركيب الأجهزة والمعدات فيما يتعلق بعمل التصميمات الصحيحة وتجهيز وصيانة حلول التقنيات والتطبيقات المتعلقة بالمياه.
وأضاف أن المرحلة الثانية من التوسع ستكون نهاية العام 2016 مع استقدام تكنولوجيا متطورة عالمية، لافتاً إلى انتقال «زايلم» إلى مكتبها في دبي هذا العام ليكون المقر الرئيس لعملياتها الإقليمية.
وأوضح كيروز أن نشاط الشركة يتركز في مجال تكنولوجيا المياه، حيث تهتم الشركة بتقديم خدماتها لمعالجة أصعب التحديات المتعلقة بالمياه، موضحا أن «زايلم» تمتلك مكاتب في الإمارات وسلطنة عمان وقطر.
وأضاف أن الشركة ستجري الشركة المزيد من الاستثمارات في عملية توسعة الخدمات التجارية التي صممت لتوفر للعملاء حلولاً ذكية تلبي الاحتياجات التكنولوجية للمياه.
وقال «تعتبر العلاقة بين المياه والطاقة من المواضيع التي تحظى بأهمية خاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ونرى أن أسعار النفط المنخفضة في المنطقة تمنحنا فرصة للاستثمار والتوسع في هذا السوق الكبير، في الوقت الذي يتوخى فيه المنافسون الحذر أو حتى يقومون بتخفيض استثماراتهم. وبما أن منطقة الشرق الأوسط تولي اهتماماً كبيراً لمعالجة تحديات أمن المياه طويلة الأمد، فسنعمل على ترسيخ مكانتنا لتحقيق النجاح والنمو طويل الأجل». وتابع، في بيان صحفي أمس، تسعى زايلم من خلال خطة التوسعة إلى إبرام شراكات استراتيجية مع الجهات الخاصة والحكومية من أجل معالجة قضايا المياه الملحة إقليمياً.
وأعلنت شركة زايلم ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا أول أمس عن التعاون في البحوث لتحديد مؤشرات الاستدامة مثل الطاقة وكلفة تشغيل العمليات ومعدات معالجة المياه ومياه الصرف الصحي ونقل المياه ومرافق المعالجة في أبوظبي.
وقال كيروز: مثل الشراكة الاستراتيجية مع معهد مصدر خطوة في غاية الأهمية لخطة النمو الإقليمية للمضي قدماً في مسيرتنا الحافلة كشركة رائدة عالمياً في توفير تقنيات المياه.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: الرؤية الواضحة جعلت بلادنا نموذجاً عالمياً للعيش والعمل