الاتحاد

الإمارات

الأميرة هيا تدعو الحكومات إلى إنقاذ 6 ملايين طفل يقتلهم الجوع سنوياً

دعت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، سفيرة الأمم المتحدة للسلام القادة السياسيين والجمهور في أنحاء العالم إلى أخذ أهداف الألفية للتنمية على محمل الجد وجعل التغذية والتعليم والصحة أولويات حقيقية في برامج الإنفاق الحكومي من أجل القضاء على الجوع والفقر اللذين يقضيان على 6 ملايين طفل حول العالم ليشكلا تهديدا مباشرا لأمن واستقرار واقتصاد ومستقبل أي بلد مع ارتفاع عدد الجوعى في العالم مؤخرا ليصل إلى مليار شخص لأول مرة في التاريخ.
وفي مقابلة خاصة مع “وام” عبرت سمو الأميرة هيا عن أسفها الشديد حيال الإهمال الذي يقع ضحيته أطفال العالم واستشهدت بما كتبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مؤخراً حول “اجمالي الانفاق العسكري للشرق الأوسط الذي تجاوز في العقود الست الأخيرة 3 تريليونات دولار في حين أن البلدان العربية لا تنفق الآن على التعليم سوى عشر ما ينفقه العالم المتقدم”.
وكشفت عن مباحثات جارية مع مكتب الأمين العام للأمم المتحدة لايجاد طرق أفضل لمساعدة عائلات عمال المساعدات الإنسانية الذين لقوا حتفهم أثناء مشاركتهم في تقديم المساعدات الطارئة، مؤكدة أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مهتم جدا بهذه المسألة، واشارت إلى قرب التوصل لإجراءات ملموسة لتقديم المساعدة في هذا المجال.
وعبرت سموها عن قلقها من مستوى العنف الذي يستهدف عمليات المساعدات الإنسانية، وأشارت في هذا السياق إلى أنه بناء على أوامر من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قدمت حكومة دبي على وجه السرعة تسهيلات لتوفير مساكن لموظفي الأمم المتحدة الذين توجهوا إلى دبي من أفغانستان وعددهم 200 وذلك في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي.
وفي ختام زيارتها إلى نيروبي عبرت عن أسفها لأن الطريق مازال طويلا إلى تحقيق مجموعة أهداف الألفية للتنمية.
وحول الجهود التي ينبغي بذلها على نحو عاجل للقضاء على الجوع عربيا حددت خطوتين أساسيتين للقضاء على الجوع: أولا ضرورة الاعتراف على المستوى السياسي بوجود مشكلة الجوع وإنشاء آليات قابلة للحياة في القطاعين الحكومي والخاص لمعالجة مشكلة الجوع. واستشهدت سموها بمؤسسة “تكية أم علي” التي قامت بتأسيسها كأول منظمة غير حكومية في العالم العربي تركز اهتمامها على معالجة مشكلة الجوع.
ومن جهة اخرى وجهت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الأميرة هيا بنت الحسين رسالة إلى أولياء أمور الطلبة بمدارس دبي الحكومية حثتهم فيها على تشجيع أبنائهم على ممارسة الرياضة والمشاركة الفعالة في حصص التربية الصحية والبدنية الرياضية وبرامج “مبادرة الأميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرياضة المدرسية” التي يتم تطبيقها بمدارس دبي الحكومية. ونوهت سموها إلى أهمية ممارسة النشاط البدني والرياضي في وقاية الأطفال من أمراض العصر المتمثلة في السمنة والسكري وأمراض القلب، وشجعت سموها أولياء الأمور على أن يكونوا قدوة حسنة لأبنائهم وذلك بممارسة الرياضة وتناول الغذاء الصحي

اقرأ أيضا