دنيا

الاتحاد

«أبوظبي للإعلام».. محتوى راقٍ.. وإنتاج ضخم

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

تجمع «أبوظبي للإعلام» نخبة من نجوم الدراما في الإمارات والخليج والوطن العربي في رمضان 2019، من خلال استقطابها لأبرز المسلسلات التي تعرض على قناتيها «أبوظبي» التي تطل على مشاهديها بشعار «هل هلالك.. أبوظبي دارك»، خلال أيام الشهر الفضيل، إذ أعلنت «أبوظبي للإعلام» عن تفاصيل باقة المسلسلات والبرامج الحصرية وبأضخم الإنتاجات، والتي تتضمن مجموعة متنوعة وغنية من الأعمال الدرامية والكوميدية والإنسانية والتاريخية الهادفة، التي تجمع بين المحتوى الراقي وجودة الإنتاج، وبرامج اجتماعية وترفيهية ودينية ومسابقات تراثية، والتي تنسجم مع رؤى «أبوظبي للإعلام» وتوجهها بإطلاق محتوى إعلامي يركز على هوية دولة الإمارات، وتراثها الشعبي وأنماط الحياة فيها والتي تعكس بمجموعها روح الشهر الفضيل، لتعود مجدداً لتعرض لمشاهديها أعمالاً تمزج بين التميز والتفرد.

محتوى متنوع
أعلنت قناة «أبوظبي» التي تطل على مشاهديها بشعار «هل هلالك.. أبوظبي دارك»، عن تقديم 14 عملاً استثنائياً ضمن دورتها البرامجية التي تنطلق في شهر رمضان الفضيل، لتتضمن باقة مختارة من نخبة المسلسلات وأرقى الإنتاجات والبرامج، بما ينسجم مع توجهات «أبوظبي للإعلام» الرامية لتوفير محتوىً متنوع يُلبي أذواق فئات الجمهور كافة، إذ تعرض القناة خلال الشهر الفضيل، نتاجات محلية وخليجية وعربية، تشمل 9 مسلسلات مُشوّقة تجمع بين الدراما الاجتماعية والإنسانية والكوميدية الهادفة، إلى جانب 6 برامج اجتماعية وثقافية ودينية.

دراما إنسانية
وحرصت قناة «أبوظبي» على عرض برامجها ومسلسلاتها المُخصصة لشهر رمضان في الأوقات المُفضّلة لدى جميع أفراد الأسرة، مع إتاحة الفرصة لمتابعة حلقات الإعادة على قناة «دراما» التي تشترك في عرض عدد من مسلسلاتها على مدار 24 ساعة، وتنفرد شاشة «أبوظبي»، بعرض الدراما الإنسانية «عبور» حصرياً، وهو من تأليف ثريا حمده وإخراج محمد حشكي، وبطولة صبا مبارك وسامر إسماعيل ومنصور الفيلي، إلى جانب مجموعة من الأطفال والفنانين الإماراتيين والسوريين والأردنيين، وتدور أحداث المسلسل في عام 2015، في إطار درامي اجتماعي، حيث تبدأ الحلقة الأولى من لحظة وصول الطفل ليث (14 سنة) إلى مخيم مخصص للاجئين السوريين في الأردن وحيداً، فيُصبح الرابط بين جميع الشخصيات والقصص التي يستعرضها المسلسل، ويتناول أيضاً قصص التفاعل بين مجموعة من اللاجئين إلى المخيم مع مجموعة من العاملين والمتطوعين من خلفيات وجنسيات متعددة، حيث توضع جميع شخصيات المسلسل في مكان واحد فتتقبل واقعها وتتفاعل مع محيطها.

«عندما تشيخ الذئاب»
وفي عرض حصري آخر تعرض شاشة «أبوظبي» مسلسل «عندما تشيخ الذئاب»، وهي دراما اجتماعية عربية مأخوذة عن رواية للكاتب جمال ناجي، بطولة سلوم حداد وعابد فهد وسمر سامي وأيمن رضا وفادي صبيح ومحمد حداقي وميسون أبو أسعد وهيا مرعشلي وعلي كريم وأنس طيارة وهو من تأليف الكاتب السوري حازم سليمان وإخراج عامر فهد. ويتناول المسلسل مجموعة من القصص المتشابكة والمتداخلة لإحدى الحارات الشعبية، وتسلط بمضمونها الضوء على نماذج اجتماعية متنوعة يحتويها أي مجتمع، لتشمل الشباب والأم والعاشقة والمتمرد والمحب، حيث تبدأ الأحداث بصورة طبيعية في الحارة كغيرها من الحارات، إلا أنه سرعان ما تظهر دلائل على أن هذا الحي كان مسرحاً لعددٍ من الأحداث والأسرار التي حكمت على مصير سكانه بالعناء، في حين ارتقت ببعضهم إلى مراكز السلطة والثراء.
وتدور إحدى قصص المسلسل حول شخصية «عبد الجليل الصرّاف» الذي يعمل أيضاً طبيباً لسكان الحارة، حيث يحقق من خلال عمله شعبية كبيرة لدى الطبقة الفقيرة، إلى جانب نفوذه الكبير لدى الطبقة الغنية، نظراً لفصاحته وحكمته في التعامل مع الناس، الأمر الذي يؤدي إلى تعرفه على إحدى الشخصيات السياسية النافذة، حيث تتلاقى مصالحهما المشتركة.

«صانع الأحلام»
وتتميز قناة «أبوظبي» بعرض مسلسل «صانع الأحلام» حصرياً، وهو دراما تشويقية عربية من إخراج محمد عبد العزيز الشاعر، وبطولة مكسيم خليل وأروى جودة وجيسي عبدو وإيلي مترو ومي سليم ورنا ريشة وساندي حكيم وجهاد سعد، ويجمع العمل بين الفانتازيا والعلم، ويُعد عملاً غير مسبوق على مستوى الحبكة والأحداث والتنفيذ، ويروي «صانع الأحلام» قصة عالم فيزيائي يرث موهبة تفسير الأحلام من والده، ويتمكن بعد طول اجتهاد من اكتشاف طريقة تجعله قادراً على التأثير في أحلام الآخرين، وكذلك في رسم أحداث الحلم الذي يُريده عند أي شخص والتحكم به، وهو ما يدفع جهات منافسة إلى مراقبته لسرقة نتائج أبحاثه، حيث تتشابك المصائر في الحبكة، حيث الوقت لا ينتظر ويتوجب الحصول على معادلاته العلمية قبل حلول عيد ميلاده الذي يتطابق فيه التقويمان الهجري والميلادي، فيما لم يتبق إلا بضعة أشهر لذلك، وإذا ضاعت الفرصة فلن تعود قبل 611 عاماً.

«دقيقة صمت»
ويجتمع كل من عابد فهد وستيفاني صليبا ورنا شميس وفادي صبيح، وكوكبة من الممثلين العرب على قناة «أبوظبي» رمضان هذا العام، من خلال مسلسل «دقيقة صمت»، وهو من تأليف سامر رضوان وإخراج شوقي الماجري، ويروي المسلسل قصة «أمير ناصر» الذي يجسده عابد فهد و«أدهم منصور» الذي يلعبه فادي أبو سمرا، واللذان حُكم عليهما بحكم قضائي ويتم إيداعهما السجن المركزي انتظاراً لتنفيذ الحكم الصادر بحقهما، بشكل مفاجئ، وفي ساعات الفجر الأولى من أحد الأيام، يحضر مدير السجن على غير العادة، ويقدم لضباطه قراراً سريعاً يقضي بتنفيذ الحكم على الفور ومن دون تباطؤ.
لكن المسألة لا تجري كما خُطط لها، ويتمكن السجينان من الهروب، ويخرجان من دائرة التصفية التي دبرت لهما، لندخل إلى منعطف الحكاية المشتعل، ونذهب إلى قصة اثنين كان بينهما وبين المشنقة دقيقة واحدة فقط، ولكنهما تحرّرا.

5 قصص
ويجتمع خالد أمين وأسيل عمران ومنذر رياحنة حصرياً على شاشة «أبوظبي» في مسلسل «ماذا لو»، وهو دراما خليجية من تأليف فيصل البلوشي وإخراج حسين ديشتي، وتدور أحداثه حول خمس قصص وجد أبطالها أنفسهم أمام موقف يستلزم منهم اختيار أحد خيارين، وسيختار كل منهم خيارا، وسنرى تأثير هذا الخيار على أحداث حياتهم ومستقبلهم على مدار الـ 15 حلقة الأولى، ثم نعود إلى ذات الموقف في الحلقة 16 ليختار كل منهم الخيار الثاني وسنرى تأثير الخيار الثاني على أحداث حياتهم ومستقبلهم، ومع الحلقة الـ30 سيدرك كل بطل من أبطال المسلسل أنه مهما كانت الخيارات التي يختارها الإنسان أثناء حياته، فعليه أن يقتنع بها ويرضى بها ويكمل حياته بناء عليها، وأن لا يشغل باله وتفكيره بالسؤال «ماذا لو رجع بي الزمن لكي أختار الخيار الثاني؟».

«الكاتب»
وبعد تألقهما في مسلسل «تانغو» العام الماضي، يعود الثنائي الفني باسل خياط ودانييلا رحمة عبر شاشة «أبوظبي» هذا العام من خلال مسلسلهما «الكاتب»، وهو دراما عربية من تأليف ريم حنا وإخراج رامي حنا، تدور قصته حول «يونس جبران» كاتب قصص بوليسية شهير يحقق أعلى نسبة مبيعات ومتأثر بأدب أجاثا كريستي، فقد ابتدع على غرار شخصية سيد وينجح دائماً في معرفة الجاني، يستيقظ في أحد الأيام ليجد نفسه متهماً بجريمة قتل فتاة وتبدأ الصحافة بتسريب أخبار عن علاقته الغرامية بها، بينما تسارع المحامية مجدولين المدمنة على قراءة رواياته والمتأثرة بأفكاره إلى الدفاع عنه وإخلاء سبيله بكفالة، لتبدأ بعض الملفات القديمة بالظهور.

قدرات خارقة
كما تعرض القناة المسلسل المصري الكوميدي «هوجان»، من تأليف محمد العزب وإخراج شيرين عادل، وبطولة محمد إمام وكريم محمود عبد العزيز وأوس أوس وصلاح عبدالله ورياض الخولي وأسماء أبو اليزيد وميرنا نور الدين وهاجر أحمد، حيث تدور أحداث المسلسل حول شاب من أهل منطقته الشعبية ملقّب
بـ«هوجان»، نظراً لًكونه من ذوي القدرات الخارقة، حيث نراه يسحب سيارات بيده دون مساعدة أحد، كما يثني العملات المعدنية بأصابعه وفمه ويبرع في أكل الزجاج، لتذيع شهرة «هوجان» في الأفق، ويصبح واحداً من صفوة المجتمع.

«لمس أكتاف»
وبعد تألقه في مواسم دراما رمضان الماضية من خلال مسلسلات «ذهاب وعودة» و«ظل الرئيس» و«رحيم»، يطل الفنان ياسر جلال هذا العام من خلال شاشة «أبوظبي»، من خلال مسلسل «لمس أكتاف» الذي يشاركه بطولته فتحي عبد الوهاب وحنان مطاوع وإيمان العاصي وخالد كمال وكرم جابر، وهو من تأليف هاني سرحان وإخراج حسين المنباوي، وتدور أحداث المسلسل حول أدهم عبد العزيز الحسيني، الشغوف برياضة المصارعة الرومانية، حتى صار أحد أبطالها ثم يتعرف على أشرف النجار، والذي سرعان ما أصبح صديقه المقرب بسبب حبهما للمصارعة، لتبدأ الأحداث بمباراة بينهما، ونرى تفوق أشرف على أدهم الذي يشعر بالغضب وينفعل في المباراة، فيحمل أشرف عالياً ويدور به، ثم يلقيه أرضاً بعنف، ليفقد أشرف وعيه والقدرة على تحريك أطرافه ويصاب بالشلل ما يؤدي إلى انتهاء صداقتهما بشكل مأساوي، ويرفض أشرف أي محاولة للصلح بينهما، فتأتي اللحظة التي يطلب فيها أشرف من أدهم المساعدة في إيجاد ابنه المخطوف، وتتوالى الأحداث ليجد أدهم نفسه متورطاً مع إحدى عصابات المخدرات محاولاً إنقاذ ابن صديق عمره مندفعاً برغبته لإصلاح ما قد سببه لصديقه من إعاقة.

برامج متنوعة
وتتضمن الدورة البرامجية الرمضانية على «قناة أبوظبي» مجموعة متنوعة من البرامج الثقافية والاجتماعية والدينية، كما تُخصص مساحة لشعائر شهر رمضان الفضيل، حيث تقوم بنقل مباشر لفترة مدفع الإفطار، إضافة إلى الأدعية والأناشيد الدينية والفيلرات، ومن أبرز البرامج «استئناف الحضارة»، وهو سلسلة وثائقية تُعنى بالتراث العربي الأصيل وتفتح آفاقاً فنية ومعمارية وثقافية للمشاهد الإماراتي والعربي من خلال تسليط الضوء على ما أنجزته الحضارة العربية خلال آلاف السنين، ويمثل البرنامج الذي يقدمه عبدالرحمن عوض الحارثي المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون في «أبوظبي للإعلام»، مقاربات لما بدأه العرب القدماء من تراث أصيل ونصوص مجردة سيتم تجسيدها في معالجة بصرية ثرية تأخذ المشاهد في رحلة إلى القصور والحصون القديمة والأسواق والاحتفالات.

«صناع الأمل»
ونجحت مبادرة «صناع الأمل» في اجتذاب عدد كبير من المشاركات من شباب وشابات من مختلف أنحاء العالم العربي، حيث تلقت مبادرة «صناع الأمل» 65,000 قصة أمل من أفراد ومجموعات لديهم مشاريع ومبادرات، يسعون من خلالها إلى مساعدة الناس وتحسين نوعية الحياة أو المساهمة في حل بعض التحديات التي تواجهها مجتمعاتهم، وسعياً لمشاركة الناس هذه القصص لتكون مصدر إلهام سيتم استعراض بعض قصص صناع الأمل التي تفتح نافذة أمل وتفاؤل وإيجابية في عالمنا العربي من المحيط إلى الخليج على شكل أفلام قصيرة «فيلرات»، كما يُقدم الدكتور فاروق حمادة، فيلرات دينية توعوية قصيرة بعنوان «الكلمة الطيبة» تهدف إلى ترسيخ قيم التسامح والتعايش المشترك والتآخي بين البشر، باعتبارها الأساس نحو عالم آمن ومستقر ومزدهر، بالإضافة إلى مواضيع أخرى تهم المشاهد في شهر رمضان الكريم.

«طبختنا غير»
وتعرض القناة برنامج «طبختنا غير»، وتتمحور حلقات البرنامج الذي يقدمه عمرو حلمي حول حياة فنان من خلال تذوقه وحبه للأكل، حيث يكشف للجمهور عاداته وأكلاته المفضلة، ويستضيف مقدم البرنامج الفنان ليستعرض قدراته في الطبخ ويقوم بتقديمها أمام المشاهدين.

«من رحيق الإيمان»
ويُقدم الدكتور وسيم يوسف البرنامج الديني «من رحيق الإيمان» الذي يعتمد على أسلوب موضوعي عقلاني يقوم على التحليل والوضوح والتأمل، وإبعاد الشبهة من عقول الذين لا يملكون الحجة في معرفة الجواب عن أسئلتهم، أو لا يملكون الإجابات الصحيحة، واتخاذ كل الوسائل التي تنمي ملكة التفكير لدى الإنسان، إيمانًا بأهمية العقل الإنساني، الذي لا بد من أن يقاد بالإقناع لا بوساطة الغرائز والعواطف والانفعالات.

«لطائف»
وتعرض القناة أيضاً البرنامج الديني التوعوي «لطائف»، ويعتمد على استخراج اللطائف الربانية والنبوية من خلال النظر والتدبر في كتاب الله وسنة الرسول الكريم والسيرة النبوية، وتغليب جانب الرحمة واللطف في كل ما يحدث لنا، وتعريف الناس بنعم الله المنزلة عليهم صباح مساء، وحسناته المتواترة في السر والجهر.

 

اقرأ أيضا

مع "فيرجن غالاكتيك".. 8 آلاف حجزوا مقاعدهم إلى الفضاء