دنيا

الاتحاد

مسلسلات حصرية على شاشة الإمارات

مسلسل «جديمك نديمك»

مسلسل «جديمك نديمك»

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

أعلنت قناة «الإمارات»، التي تطل على المشاهدين في رمضان 2019، بشعار «رمضان يانا والخير لفانا»، عن انفرادها بعرض 4 مسلسلات مُشوّقة من إنتاج «أبوظبي للإعلام»، والتي تتنوع بين الدراما الاجتماعية والتراثية والبدوية والتاريخية والكوميديا الهادفة، وهي مسلسل «ص.ب 1003» وهو إنتاج محلي، عن رواية الكاتب سلطان العميمي التي فازت بمسابقة «أرى روايتي»، سيناريو وحوار محمد حسن وإخراج باسم شعبو وبطولة جاسم الخراز، وميثاء محمد، وأمل محمد، وخالد البناي، وياسر النيادي، وهدى الغانم، وتتركز قصة المسلسل في حقبة ثمانينيات القرن الماضي، حيث يجري تصويره في دولة الإمارات ولندن، وتدور أحداث الرواية حول شابة إماراتية تدعى علياء، انتقلت إلى لندن لاستكمال دراستها، وبالمصادفة تعثر في صفحة المراسلة والتعارف على صورة شخص اسمه عيسى (جار الطفولة)، فيثير فيها الحنين إلى طفولتها، وهذا الشعور المفاجئ يوقظ لدى علياء حافزاً لمراسلة عيسى الذي يهوى التعارف والمراسلة وجمع الطوابع البريدية، كما ذكر في إحدى المجلات، وهكذا تنشأ علاقة بين الاثنين، لكنها لا تتجاوز حدود الرسائل المكتوبة.

كوميديا هادفة
أما المسلسل الكوميدي «جديمك نديمك»، فهو دراما خليجية كوميدية هادفة من تأليف جمال الصقر، وإخراج مصطفى رشيد، من بطولة جابر نغموش وسعاد علي وعلي الغرير وجمعة علي، وتركز قصة المسلسل على تغيير الطفرة التقنية في شخصية أُسرة أبطال المسلسل، فهم لا يزالون يعيشون بعشق في زمن الطيبين والبساطة وحُسن النوايا، ولكنهم عادة ما يصطدمون بواقع لا يرحم، وغالباً ما تنتهي أعمالهم بمطبات غير متوقعة تثير الضحك، وهو ما يصح عليه المثل القائل «شر البليّة ما يُضحك».

البدوية «فتنة»
ويتناول مسلسل «مقامات العشق» التاريخي، من تأليف وسيناريو وحوار الكاتب الدكتور محمد بطوش وإخراج أحمد ابراهيم أحمد، وبطولة يوسف الخال ولجين اسماعيل، ونسرين طافش، سيرة حياة سلطان العارفين الذي أدرك من خلال دراسات من سبقوه من فلاسفة العرب، أن المرء لا ينال مُراده إلا إن خالف نفسه، مُطلقاً مقولته الشهيرة: «لا ينال غاية رضاه إلا من خالف نفسه وهواه».
وتدور أحداث الدراما البدوية «فتنة»، من تأليف محمد أبو سماقة وإخراج شعلان الدباس وبطولة لونا بشارة ومحمد مجالي، حول «فتنة» عاشقة وفارسة وصاحبة الزوبعة (الفرس)، وهي تمثل المرأة البدوية القوية المخلصة والتي تحاول فهم واقعها وإدراك المخاطر التي تحيط لها، وترتبط فتنة عاطفياً بطراد الفارس والشاعر الذي يحمل صفات البدوي الشهم والذي ورث من والده مهنة صيد الصقور.
وما يزيد ارتباطهما ببعضهما هدفهما المشترك الذي يتمثل في القضاء على أهداف جمال الإقطاعي الذي يحاول السيطرة على بئر الماء الرئيس الذي تسكن حوله بعض القبائل التي تعيش عليه هي ومواشيها باعتبار أنه مصدر الحياة بالنسبة لهم.

اقرأ أيضا

درو تحذر من الانخداع برشاقة النجمات!