الاتحاد

الرياضي

تألق «أوروبي-آسيوي» في ضربة البداية

من مشاركة منتخبنا في مباراة للزوجي (من المصدر)

من مشاركة منتخبنا في مباراة للزوجي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تألق لاعبو أوروبا وآسيا في انطلاقة النسخة الأولى لبطولة فزاع الدولية للريشة الطائرة التي ينظمها نادي دبي لأصحاب الهمم بصالة شباب الأهلي- دبي حينما ظهر لاعبو منتخبات إنجلترا وماليزيا والهند وفرنسا بمستويات جيدة مما كان له المردود الإيجابي على محصلتهم في هذا الحدث المهم، حيث تقام اليوم مسابقات نصف النهائي.
وكانت المنافسة القوية العنوان البارز لمسابقات اليوم الأول، والتي أسفرت عن فوز الإنجليزي جاك على الأيرلندي نيل ماكفج بشوطين دون مقابل، بينما فاز مواطنه كريستيان كومبوس على لاعب بيرو هيكتوربشوطين دون 21-12 و21-7، وفاز الماليزي ديدين على الهندي دهرماي بشوطين نظيفين 21-14 و21-18، وفاز لاعب هونج كونج يم وونج على الإنجليزي دالجليش ايساك بشوطين دون رد 21-10 و21-12 فيما عبر الهندي جاجانديب جريوال المصري عبد الرحمن عبد الوهاب 21-13، ثم بانسحاب الأخير لتعرضه للإصابة.
وفاز الأيرلندي نيل ماكفج على الهندي برادهان سونيل بشوطين دون مقابل، وفاز الهندي راجا ماغوترا على لاعب بيرو حيسوي سالفا بشوطين نظيفين 21-10 و21-14، فيما عبرت الفرنسية توليه ديفيد التركية أفني كيرتمين بشوطين دون رد.
وفي منافسات الزوجي، فاز الثنائي الهندي باتري وناتارجان على الثنائي الأوكراني زاتسيف وألكسندر بشوطين دون مقابل 21-14و21-6، والثنائي الفرنسي لوكاس وميريل على الثنائي الكندي الهندي باسكال وكومار بشوطين دون رد 21-12 و21-14، بينما عبر الثنائي الماليزي شي، وفي أقوى مباريات اليوم الأول، فاز الثنائي الماليزي أحمد محمد وأحمد يزيد على الثنائي الفرنسي لوكاس ومازور بشوطين مقابل شوط واحد.
وكان منتخبنا قد رفع شعار الاحتكاك في النسخة الأولى من أجل اكتساب الخبرات الميدانية التي تساعد «أصحاب الهمم» في المشاركات المقبلة التي تكتسب أهمية كبيرة ليخسر لاعبونا جميع مبارياتهم، خصوصا أن القرعة وضعت اللاعبين في مواجهات قوية، ليخسر الثنائي محمد الزرعوني وسلامة الخاطري أمام الثنائي الكندي باسكال وكاتيلين بشوطين دون رد 21-5 وخسر أيضا محمد الزرعوني، ومحمد المري أمام الثنائي الماليزي أحمد كميل ويون هينج بشوطين نظيفين، كما تعرضت سلامة الخاطري للخسارة أمام الإندونيسية راتري بشوطين دون مقابل.
يذكر أن منتخبنا يشارك بـ 4 لاعبين، هم راشد محمد، حميد فوزي، محمد الزرعوني وسلامة الخاطري اللعبة الوحيدة التي تمثل صاحبات الهمم في الحدث.
وعبرت فوزية البلوشي نائب المدير التنفيذي لبطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم عن سعادتها بوجود نخبة من أبطال العالم في الحدث الذي سيكون له انعكاساته الإيجابية، مبينة أن استضافة دبي لهذا التجمع الكبير يعتبر بكل المقاييس أكبر المكاسب. وأثنت على حرص اللاعبين واللاعبات على تقديم كل ما عندهم منذ ضربة البداية، ما كان له المرود الإيجابي على المستوى الفني العام وأن استضافة بطولة بهذا الحجم الفني سيلعب دوراً كبيراً في انتشار اللعبة في الإمارات بصفة عامة وفي أروقة أصحاب الهمم على وجه الخصوص.

الزرعوني: تجربة صعبة

أكد محمد الزرعوني، لاعب منتخبنا أن لعب 6 مباريات في اليوم الأول تجربة صعبة، إضافة إلى أن القرعة وضعت اللاعبين في موقف صعب بمواجهات صعبة أمام أبطال لهم وزنهم في خريطة اللعبة عالمياً من منطلق أنهم يبحثون عن الاحتكاك في مثل هذه التجارب.
وأشار إلى أن رغم التصنيف وعدم مشاركتي على الكراسي المتحركة، بعد أن تدربت على ذلك لفترة طويلة، فإنه اكتسب الاحتكاك بمواجهة أبطال لهم سمعتهم في اللعبة، مبيناً أنه سينعكس ذلك على مسيرته خلال المرحلة المقبلة.

إشادة إسبانية

وصف إنجيل ميجويل المدير الفني لمنتخب إسبانيا المستوى الفني للبطولة بالجيد نظراً لوجود أبطال عالميين، ما يسهم في رفع المستوى الفني العام، وخصوصا على صعيد لاعبي ماليزيا والهند.
وقال: طموحنا الفوز رغم صعوبة البطولة، وخصوصا أن بطولات «فزاع» تبوأت مكانة مرموقة في الخريطة العالمية على صعيد الألعاب المختلفة والجميع يسعى للتواجد في مثل هذه الأحداث المهمة التي سيقطف الأبطال ثمار المشاركة فيها.
ووجه المدير الفني الشكر إلى اللجنة المنظمة العليا على حفاوة الاستقبال وحسن التنظيم، مبيناً أن أي لاعب يشارك في بطولات فزاع مختلف نسخها يسعى دائما لتكرار مشهد التواجد، معرباً عن سعادته بالتواجد في النسخة الأولى لبطولة الريشة الطائرة، ونتطلع أن تحقق البطولة جميع الأهداف الذي يسعى إليها كل منتسب للعبة.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"