الاتحاد

الرياضي

القاهرة تدشن سباقات احتفالية «اليوبيل الفضي» اليوم

سباقات النسخة الماضية شهدت تنافساً مثيراً (الصور من المصدر)

سباقات النسخة الماضية شهدت تنافساً مثيراً (الصور من المصدر)

القاهرة (الاتحاد)

برعاية سامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تدشن العاصمة المصرية القاهرة، اليوم، سباقات اليوبيل الفضي لكأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة التي تحتفي بنسختها الخامسة والعشرين.
وتعد محطة مصر هي الأولى في أجندة سباقات الكأس الغالية لعام 2018، حيث سيقام الكرنفال في مضمار نادي الجمعية الرياضية لسباق الخيل ومالكي الجياد بالقاهرة، دعماً لرؤية ونهج المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لإعلاء الخيل العربي الأصيل، وترسيخ مكانته العريقة وأصالته في المضامير العربية والعالمية كافة، وذلك تحت إشراف اللجنة المنظمة لسلسلة السباقات برئاسة مطر سهيل اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة، وفيصل الرحماني، مستشار مجلس أبوظبي الرياضي، مشرف عام السباقات.
وتقام جولة مصر للعام الثالث على التوالي في افتتاحية موسم سباقات الكأس الغالية، تأكيداً لمكانة العلاقات التاريخية والروابط المصيرية الإماراتية المصرية المشتركة، بما يعزز مسيرة وخطط العمل المتواصلة والأجندة الحافلة للسباقات، والهادفة لإعلاء شأن الجواد العربي الأصيل، في ظل الدعم الكبير الذي تسخره القيادة الحكيمة والجهود المميزة لدعم سباقات الخيول العربية الأصيلة ونشرها وتطويرها، ليس في الإمارات فحسب، بل في دول العالم أجمع.
ويشهد الشوط الرئيس للكأس الغالية، وهو الشوط الرابع، من بين الأشواط الستة، مشاركة 11 خيلاً، لمسافة 1600 متر، وتبلغ قيمة جائزته 250 ألف جنيه مصري، ومن المشاركين في هذا التحدي «نفير»، و«مقبل الفريد»، و«خير»، و«شكلان اخناتون»، ومؤيد اخناتون»، و«دواح»، و«زعفران»، و«مغوار الفيض»، و«الزعيم بدراوي»، و«فريد»، و«ساحر»، في حين ينطلق الشوط الأول على كأس الإمارات للبواني العربية المصرية لمسافة 1200 متر بمشاركة 6 خيول، وبمجموع جوائز 40 ألف جنيه، وهو مخصص للخيول الفائزة في سباق أو سباقين، فيما يقام الشوط الثاني على كأس الإمارات للبواني العربية المصرية الغشيمة لمسافة 1200 متر، بمشاركة 10 خيول، وبمجموع جوائز 40 ألف جنيه مصري، ويشارك في الشوط الثالث على كأس الإمارات المخصص للبواني العربية المصرية الرابحة 3 سباقات فما فوق، ويقام لمسافة 1400 متر، بمشاركة 8 خيول، وبمجموع جوائز 70 ألف جنيه، فيما يقام الشوط الخامس لمسافة 1400 متر، بمشاركة 9 خيول على كأس الإمارات للجياد العربية المصرية الغشيمة، وبمجموع جوائز 40 ألف جنيه مصري، ويسدل الستار على مهرجان الجولة الأولى بالشوط السادس الذي سيقام لمسافة 1400 متر على كأس الإمارات للجياد العربية المصرية الفائزة في سباق أو سباقين فما فوق، بمشاركة 10 خيول، وبمجموع جوائز 50 ألف جنيه.
من جانبه، أكد مطر سهيل اليبهوني أن تنظيم المحطة الافتتاحية للعام الثالث على التوالي للكأس الغالية في مصر الشقيقة يعكس النهج الحكيم والرؤية السديدة التي تقتفيها قيادتنا الرشيدة ودعمها الكبير للعلاقات والروابط التاريخية والمصيرية المشتركة التي تجمع الإمارات بمصر، مبيناً أن الكأس الغالية جاءت تشجيعاً للفرسان وملاك الخيل للاهتمام بالخيل العربي الأصيل بصفة أكبر وإعلاء شأنه، موضحاً أن انطلاقة سباقات النسخة 25 لسلسلة سباقات الكأس الغالية لعام 2018 تمثل استمراراً مهماً ودعماً متواصلاً، لترسيخ مكانة الخيل العربي الأصيل عالمياً.
وقال: «الكأس تعد من أهم وأكبر السباقات بعد أن حولت أنظار العالم نحو الخيل العربي بفضل الاهتمام والدعم الذي حظيت به من القيادة الحكيمة منذ أول نسخة قبل 25 عاماً»، واصفاً الكأس بالغالية لارتباطها باسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعمه السخي لإعلاء شأن الخيل العربي الأصيل، مشيداً بالدعم المتواصل لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لمسيرة تقدم ونهضة الخيل العربي الأصيل.
وأضاف: «تحول الكأس لمهرجان سنوي في جميع الدول التي تقام فيها الجولات، ليبرهن على الرؤية الثاقبة للمغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث أصبحت لهذه الجولات في الدول العربية وأميركا وأوروبا تأثيرها المباشر في اهتمام العالم أجمع بالخيول العربية التي تعد تراثاً أصيلاً ارتبط بالعرب، والإمارات نالت السبق في الاهتمام بهذا التراث التليد»، مؤكداً أن الخيول العربية الأصيلة هي جزء من تراثنا وثقافتنا.
وتابع: «نسخة هذا العام تكتسب أهمية كبيرة لإقامتها في عام زايد المؤسس لمسيرة الكأس الغالية، حيث ستشهد المحطات العشر المعتمدة في أجندة 2018 عرضاً شاملاً، للمسيرة التاريخية الرائدة للكأس التي أولت منذ انطلاقتها اهتماماً كبيراً بالخيل العربي الذي يعد من أنقى السلالات، وغدت منصة استثنائية في سلسلة السباقات العالمية».

الرحماني: نفخر بتنظيم النسخة الـ 25 في «عام زايد»
ذكر فيصل الرحماني، أن انطلاقة النسخة الـ25 للكأس الغالية من القاهرة جاءت ترجمة للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وذلك دعماً للعلاقات المتميزة بين الإمارات ومصر الشقيقة.
وقال: «منافسات الكأس الغالية ستواصل مسيرتها في مختلف المضامير العالمية لموسم 2018، لتجسيد رؤية المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لترسيخ مكانة الخيول العربية الأصيلة وإعلاء شأنها في أنحاء العالم، باعتبارها ركناً أصيلاً من ماضينا العريق وأصالة حاضرنا، والعمل على وضع اسم الإمارات في أعرق الميادين العالمية في الجوانب كافة، المتعلقة بصناعة السباقات وبتنظيم هذه الفعاليات، ما يساهم في تقوية وتمتين أواصر الصداقة والعلاقات الثقافية والاقتصادية مع الشعوب».
وأضاف: «السباق يمثل انطلاقة مهمة للموسم الجديد، وسط مشاركة 54 خيلاً في 6 أشواط، وهو رقم مميز وكبير، ويعكس قيمة وأهمية السباق للملاك والمربين»، مضيفاً: «نتطلع بآفاق واسعة لتعزيز تعاوننا الكبير مع الأخوة في مصر لتعزيز نجاحات المحطة المصرية في كل عام، بما يخدم رسالة الكأس الغالية وأهدافها السامية»، موضحاً أن اللجنة المنظمة المشرفة على السباقات رصدت جوائز كبيرة لأبطال الأشواط الستة.
وتابع: «نحتفي بسباقات اليوبيل الفضي للكأس الغالية، وهي تقام في عام زايد الذي أسس هذه السلسلة الثرية التي نفخر بتنظيمها في هذا العام المميز لتساهم في إعلاء ونهضة الخيل العربي في مضامير العالم كافة»، مضيفاً: «نلمس في كل عام من الملاك والمربين والفرسان في مصر اهتماماً كبيراً باستمرار السباق وتواصله للأعوام المقبلة»، مؤكداً حرص اللجنة المنظمة على استمرارية الحدث في مصر للأعوام المقبلة، ونتطلع إلى التعاون المشترك مع الأشقاء في مصر، لتحقيق المزيد من النجاحات والتميز للسباقات التي ستقام في القاهرة».
وأشار الرحماني إلى أن تنظيم جولات الكأس الغالية بنسختها الخامسة والعشرين، في 10 عواصم عالمية، يبرهن على الهدف الأسمى الذي أرساه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في الاهتمام بالخيول العربية في كل بلد بالعالم، ودعم الملاك والمربين، حفاظاً على الخيل العربي الأصيل، ومكانته التاريخية.
وقال: «عملنا على رفع عدد السباقات من 8 إلى 10 في موسم 2018، والتي ستقام في أهم المضامير العالمية، وهناك ثلاث محطات عربية مهمة في أجندة سباقات عام 2018»، مؤكداً أن هذه الخطوات والإضافات المهمة تندرج ضمن خططنا الدائمة لتحقيق التنمية والتطور في أجندة كل عام، وتلبية رغبات الملاك والمربين كافة، بباقة سباقات ذات مستوى عالي للخيول العربية الأصيلة، وهو الهدف الذي نسعى إليه.
وأشاد الرحماني بالدور البارز للهيئة العليا لسباق الخيل في مصر التي تعاونت بشكل وثيق مع اللجنة المنظمة لإتمام التحضيرات للجولة الافتتاحية، وإظهار الحدث بالمكانة المرموقة التي يتسم بها، مثنياً على جهود سفارة الدولة في مصر، وحرصها على تقديم كل التسهيلات أمام وفد اللجنة المنظمة، معرباً عن فخره واعتزازه بانطلاقة موسم 2018 من أرض الكنانة، لتأكيد متانة العلاقات والروابط التاريخية المشتركة بين الإمارات ومصر.

أكبر جوائز
رصدت اللجنة المنظمة للكأس الغالية جوائز بلغت قيمتها 490 ألف جنيه مصري، هي الأكبر بتاريخ سباقات الخيل منذ إنشاء الهيئة العليا لسباق الخيل المصري في عام 1890 وهي الجهة المشرفة على السباقات في مصر.

برنامج الجولات
1 - 14 أبريل: مصر
2 - 13 مايو: فرنسا
3 - 24 يونيو: هولندا
4 - 1 يوليو: إيطاليا
5 - 30 يوليو: بلجيكا
6 - 26 أغسطس: روسيا
7 - 15 سبتمبر: بريطانيا
8 - 29 سبتمبر: أميركا
9 - 18 نوفمبر: المغرب
10 - 6 ديسمبر: السعودية

اقرأ أيضا

"شبح 2013" يطارد "الزعيم" !