الاتحاد

الإمارات

حاكم الشارقة يؤكد على الاهتمام بالعملية التعليمية للارتقاء بثقافة المجتمع

حاكم الشارقة خلال لقائه  أعضاء وعضوات منتدى “تطوير”

حاكم الشارقة خلال لقائه أعضاء وعضوات منتدى “تطوير”

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على بيئة الاهتمامات الحيوية بإمارة الشارقة التي تركز على العملية التعليمية وتطويرها المستمر والارتقاء بثقافة المجتمع والمحافظة على البيئة ونظافتها ونشر الكساء الأخضر بين ربوعها.
جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو حاكم الشارقة الرئيس الفخري لمنتدى الشارقة للتطوير “ تطوير” الليلة قبل الماضية بقصر البديع أعضاء وعضوات المنتدى بحضور حسين محمد المحمودي عضو مجلس الشرف للمنتدى ومحمد عبدالله بوخاطر ونورة النومان وناصر أكرم وأميرة بن كريم ووليد حسن النقبي مدير المنتدى .

وأكد سموه في كلمة في مستهل اللقاء على الاهتمام البالغ بالأسرة واستقرارها وتنميتها ، هذا المشروع المجتمعي الأكثر أهمية التي توليه قرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد بن سلطان القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة جل وقتها ورعايتها وعنايتها لتوفير كافة السبل من أجل حياة مستقرة سوية وسعيدة للأسرة ومن أجل توجيه الناشئة والشباب إلى استثمار طاقاتهم بالصورة الصحيحة في الاتجاه السليم، مشيدا سموه بالمجلس الأعلى للأسرة وما يبذله في هذا الاتجاه عبر مركز التنمية الأسرية مشيداً بالجهود الحثيثة لنورة أحمد النومان مديرة مكتب قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة في هذا الصدد.
وأكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي على أهمية ضرورة وضع استراتيجيات تكفل نجاح خطة عمل المنتدى المستقبلية لمواجهة التحديات واستغلال الفرص المتاحة في المرحلة المقبلة وتفعيل دوره الهام في إبراز النهضة الاقتصادية والثقافية والتعليمية والسياحية للشارقة وتشجيع القيادات الشابة المواطنة في مجال تنفيذ المشاريع الصناعية والأنشطة التجارية .

كما دعا سموه أعضاء المنتدى إلى ترسيخ مشاركاتهم للاستفادة من خبراتهم الواسعة والمتنوعة في دعم مشاريع وبرامج منتدى الشارقة للتطوير وتفعيل أنشطته المختلفة، مؤكداً سموه علي ضرورة التواصل بين المنتدى والفعاليات الحكومية والترويجية المختلفة في إمارة الشارقة وضمان مشاركة المنتدى في هذه الأنشطة الأساسية للإمارة بما يدعم نجاحها.
وهنأ سموه مجلس إدارة المنتدى الجديد ودعاهم إلى تطوير وطرح آليات عمل تضمن تحقيق الأهداف الاستراتيجية من إنشاء المنتدى مثنياً على جهود مجلس إدارة منتدى الشارقة السابقين، وما قدموه طوال السنوات السابقة منذ تأسيس المنتدى في عام 2005م، والدور الإيجابي الذي بذلوه في إطلاق مبادرات وبرامج أسهمت في تفعيل دور القيادات الشابة وتطويرها وتوسيع دائرة تأثيرها في المجتمع وتنفيذ أفكار ومشاريع جديدة والعمل على تفعيل مفهوم الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص مشيراً إلى أن أعضاء المجلس السابق سيكونوا من الإدارة المؤسسة ودورهم سيكون موازياً لدور المجلس الحالي وأعلن عن مجلس شرفي برئاسته وعضوية المجلس السابق .

تشجيع الكوادر المواطنة

وأكد سموه مساندته ودعمه لمنتدى الشارقة للتطوير ورعايته للقيادات الشابة المواطنة في الإمارة وتفعيل مشاركتها وتوسيع دائرة تأثيرها في تنمية المجتمع والعمل معها في تنفيذ أفكار ومشاريع جديدة مبدياً سموه الاستعداد الكامل لتشجيع كافة الكوادر الوطنية ودعمها المادي والمعنوي لإنشاء صناعات محلية داعياً إلى تركيز الجهد المقبل على المجالين الصناعي والاقتصادي .

مجمع التكنولوجيا والابتكار

وتناول صاحب السمو حاكم الشارقة في الحديث جامعتي الشارقة والأميركية ودخولهما إلى مرحلة جديدة من التطور والازدهار العلمي حيث ستشهد الجامعتان مشاريع كبيرة وهامة في التكنولوجيا يمثلها مجمع التكنولوجيا ويتعاون مع ارقى الجامعات والمؤسسات العلمية قي بريطانيا حيث تم منح الجامعة الأميركية التي تضم 6 آلاف طالب وطالبة قطعة أرض تعادل حوالي ضعف مساحة الجامعة لإقامة هذا المجمع الهام الذي سيشكل نقلة نوعية للجامعة.

وأشار سموه في كلمته إلى مجمع الابتكار الذي سيقام بالتعاون مع جامعة ماك ماستر الكندية حيث تم تخصيص قطعة أرض كبيرة بجوار جامعة الشارقة التي تضم 10 آلاف طالب وطالبة لإقامة هذا المجمع الذي سيساهم في تفعيل الأبحاث التي قامت بها جامعة الشارقة التي تملك حتى الآن 9 براءات اختراع مشيرا سموه إلى المنح الدراسية والتي تدفعها حكومة الشارقة وبلغت 110 ملايين درهم، معرباً سموه عن سعادته بتمكن جامعة الشارقة من جذب أبناء الدولة للدخول في الجامعات الطبية حيث بلغت نسبة المواطنين بالكليات الطبية 50 في المائة والتي ستشهد تخريج أول دفعة لها في مايو القادم.

مستشفى الطلبة

وأوضح صاحب السمو حاكم الشارقة الجهود المضنية وراء تلك الكليات الطبية التي تضم مستشفى الطلبة بسعة 200 سرير ومستشفى الأسنان ومجمع البحث العلمي، والذي سيتم افتتاحه عقب تخريج الطلبة للالتحاق به ويتعاون المجمع مع أكبر مؤسسات أوروبا المتخصصة ومنها المؤسسة الفرنسية للأبحاث الطبية التي اكتشفت فيروس الإيدز وحاز علماؤها على جائزة نوبل، كما أشار سموه في حديثه إلى كلية العلوم والتي تدرس حالياً مساقات في علم الذرة وسوف يتدرب طلابها في الجامعات الأميركية والكندية.
ودعا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي المسؤولين على العملية التربوية في الدولة إلى الاهتمام بتطوير التعليم في كافة مراحل الدراسية بمدارس الدولة للارتقاء بمستوى أبنائنا الدراسية وتأهيلهم إلى دراسة جامعية راقية دون معاناة مشيراً سموه إلى إحدى المشكلات البارزة التي تواجه طلبة المدارس الحكومية وهو التأهل لدخول الجامعة الذي يستغرق من 6 أشهر إلي عام دراسي ويكلف الدولة مبالغ طائلة.
من جانبه أشاد حسين المحمودي بدعم صاحب السمو حاكم الشارقة للمنتدى وتشجيعه للقيادات الشابة ودورها التطوعي في خدمة المجتمع . بدوره أكد جاسم البلوشي رئيس مجلس إدارة المنتدى الجديد بأن اللقاء بصاحب السمو حاكم الشارقة أعطى الأعضاء دفعة معنوية كبيرة للاتجاه نحو التطوير .

سلطان القاسمي يوجه بصرف 300 مليون درهم تعويضات لمواطني الشارقة

الشارقة (وام) - وجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بصرف مبلغ 300 مليون درهم كتعويضات للمواطنين في إمارة الشارقة.
جاء ذلك خلال الزيارة التفقدية التي قام بها سموه صباح أمس لدائرة المالية المركزية حيث التقى سموه، الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس الدائرة المالية المركزية في الشارقة ووليد الصايغ مدير عام الدائرة وكبار المسئولين بها.
واطلع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي خلال الزيارة على سير العمل في الدائرة.
وصرح الشيخ محمد بن سعود القاسمي بأن توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة تعكس حرص سموه واهتمامه المتواصل بأبناء إمارة الشارقة وسعي سموه الدائم لتوفير الحياة الكريمة وكل سبل الاستقرار الاجتماعي لهم

اقرأ أيضا