الاتحاد

ثقافة

محاضرة تستقصي النص الشعري وجمالياته في منتدى الأحد بالشارقة

أياد عبد المجيد ومقدمته عائشة الرويمة خلال المحاضرة (من المصدر)

أياد عبد المجيد ومقدمته عائشة الرويمة خلال المحاضرة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)- نظمت دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة مساء أمس، محاضرة بعنوان “جماليات النص الشعري” بمجلس معهد الشارقة للفنون المسرحية، قدمها الناقد العراقي الدكتور إياد عبد المجيد، وذلك ضمن فعاليات منتدى الأحد الثقافي الذي تنشطه إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة.
قدمت للمحاضرة الإعلامية عائشة الرويمة التي قالت إن المحاضر ولد عام 1948 في أبوالخصيب في البصرة وحاصل على الدكتوراه في الآداب، ويعمل أستاذاً جامعياً كما أنه باحث في مجال اللغويات وناقد أدبي له العديد من البحوث والكتب المنشورة.
واستهل إياد حديثه بتعريف للجمال من المنظور الفلسفي ثم قال إن الجمال الشعري هو التناسب بين الشكل والمضمون بحيث تكون الألفاظ والأسلوب والصورة الشعرية والإيقاع متآلفة ومتساوقة تتآزر جميعا لتأليف دلالة واحدة. وتوقف إياد عند قولة للناقد عبد الله الغذامي وهي “ أن للشعر نخوة تجعل القصيدة غيورة كأشد النساء غيرة لا تسلم نفسها إلا لمن أحبها”، وعلق الدكتور إياد عبد المجيد على هذا الرأي بالقول إن الشعر لا يكون جميلا إلا إذا توفرت لصاحبه الموهبة الخلاقة التي تجعله يغوص على معادن الجمال اللغوي والتصويري ويستخرجها ناصعة جلية، ويقدمها برهافة المصور الذي تكون له طيعة بيده، تنقاد له دون عناء.
وأضاف اياد أن الجمال الفني يتفاوت من شاعر إلى آخر بحسب درجات الموهبة والدربة ودرجات التحصيل والخبرة الشعرية، فكلما كانت العناصر الشكلية متكاملة ومتوازنة مع رؤية الشاعر ارتقى في درجات الجمال، وكلما ضعف أحد تلك العناصر نقص ذلك من جمال ما يقدمه.

اقرأ أيضا

حبيب الصايغ.. شعرية الإبداع ودرب الخلود