الاتحاد

عربة بدرهم·· لماذا ؟!

لم أذهب لشراء أغراض المنزل من الجمعيات الكبيرة منذ فترة طويلة·· وكنت أكتفي بالشراء من البقالة الموجودة بالقرب من المنزل، خاصة مع زيادة الأسعار التي شهدناها مؤخراً، لكن ما دفعني إلى الذهاب هذه المرة هي شروط ابنتي التي لا تنتهي بشراء مستلزمات دراسية، كالموجودة عند صديقاتها بالمدرسة، باعتبار أن الموجود هناك أجمل·· المهم رضخت لطلبها بعد إلحاح لأنها ابنتي الوحيدة·· وسلمت أمري لله ومعي بطاقة السحب الآلي، كاحتياط إذا لم تكف نقودي، وأول ما استرعى انتباهي هو النظام المعمول به داخل الجمعية·· فعربة حمل الأغراض أصبحت لا تتحرك إلا بعد وضع درهم بداخلها·· ولا أدري ما الهدف من هذه السياسة·· هل هي وسيلة لجني الأموال والتعويض بعد التشديد على ضرورة عدم رفع الأسعار؟ أم أنها طريقة للحد من استخدام كل عائلة لأكثر من عربة؟! هذا السؤال سأتركه بلا إجابة والفهم للقارئ وحده·· ولكن من غير المعقول أن يستمر هذا النظام، فإن كانت للعائلة مثلا احتياجات مختلفة هل سيقوم كل فرد بوضع درهم وأخذ عربة مستقلة حتى يتم الانتهاء من الشراء في وقت أقل؟ أم نضطر كلنا لأن نمشي وراء عربة واحدة من قسم إلى آخر ومن طابق إلى آخر حتى ينتهي الكل من جمع ما يريد، فنقضي النهار بطوله في الجمعية؟!
وفوق القهر الذي وجدته من هذه الخدمة، لاحظت عدم وجود بعض الأغراض التي اشتريتها في الأكياس عند وصولي إلى المنزل·· ولا أدري إن كان إهمالاً مني لعدم التأكد وقتها من وجود كل ما اشتريته، أم أنه إهمال العامل الذي لم يضع كل أغراضي مع بعضها البعض؟·· الخلاصة·· تمنيت لو أني ضربت بتوسلات ابنتي عرض الحائط·

اقرأ أيضا