الاتحاد

الرياضي

خلف «الأحمر» نقف

عبدالله بونوفل

عبدالله بونوفل

اليوم بإذن الله سيكون منتخبنا الوطني البحريني، على موعد مرتقب، حينما نواجه المنتخب الهندي، ضمن الجولة الثالثة من عمر بطولة كأس آسيا، والتي على إثرها يتم تحديد المنتخبات المتأهلة لدور الـ 16، ومن ضمن تلك المنتخبات المتأهلة بشكل مباشر، هناك أربعة منتخبات سيحسم أمرها الأفضلية على المركز الثالث.
من دون أدنى شك لن تكون مباراة منتخبنا الوطني البحريني أمام المنتخب الهندي سهلة، الهند اليوم قدمت أوراق اعتمادها على أنها ستملك في يوم من الأيام منتخباً قوياً ومدعوماً بقوة، ولكن أيضاً يجب علينا اليوم ألا نعطي المنتخب الهندي أكبر من حجمه الحقيقي، نحن لنا التاريخ، وبإمكان لاعبينا الذين نثق بهم ثقة كبيرة الفوز في المباراة، والتأهل إلى الدور الـ 16.
نعم المنتخب الهندي فاز على المنتخب التايلاندي وبنتيجة عريضة، ولكن أنا على يقين بأنه لو أعيدت المباراة، ما تمكن المنتخب الهندي من تحقيق نفس النتيجة، خاصة أن التفوق في المباراة التي جمعته مع تايلاند كان الأخير هو الأفضل في زمن المباراة خلال الشوط الأول.
كلنا ندرك أن كرة القدم فيها مفاجآت، وهذا عرف من أعراف خبايا كرة القدم، لذا يجب أن ندرك وبثقة الواثقين أن منتخبنا الوطني البحريني قادر بإذن الله على حسم اللقاء والفوز على المنتخب الهندي المتطور.
كل ذلك يعتمد على التحضير النفسي والفني للمباراة، ورغم تحفظاتي الكثيرة على مدرب منتخبنا سكوب، إلا أنني واثق كل الثقة بأنه عمل على تلك الأمور ووضع النقاط على حروفها.
لاعبونا يدركون أنهم بانتصارهم اليوم على الهند يرسمون البهجة والسرور على وجوه جماهيرنا الوفية التي لم تقصر في يوم من الأيام في دعم المنتخب ومساندته.
بإذن الله سيكون اليوم يوم نصر وفرح، ونجدد هنا ثقتنا في جهازينا الفني والإداري، كما نجدد ثقتنا في لاعبينا الأبطال الذين عودونا على إحساسهم بالمسؤولية والذود عن اسم وطنهم، كذلك كلنا ثقة في أن جماهيرنا الوفية المخلصة ستدعم منتخب وطنها، سواء بالحضور إلى ملعب المباراة بالشارقة، أو بالدعوات الصادقة من خلف شاشات التلفزيون، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

 عبدالله بونوفل

 

اقرأ أيضا

جريزمان يتخطى بنزيمة في قائمة هدافي فرنسا