الاتحاد

الرياضي

سيدو كيتا: إلغاء بطولة أفريقيا الحل لأننا لم نحضر لنموت

صرح سيدو كيتا لاعب وسط منتخب مالي بأنه كان يجب إلغاء كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، بعد حادث الهجوم المسلح الذي تعرضت له حافلة منتخب توجو قبل بداية المسابقة. وقال كيتا في تصريحات تناقلتها وسائل الإعلام الأفريقية أمس الأول: “لم نغادر منازلنا ونأتي إلى هنا لكي نموت، كان يجب أن يتم إلغاء البطولة”.
وأضاف اللاعب الذي أحرز هدفين في تعادل منتخب بلاده مع أنجولا في افتتاح البطولة “ما حدث لفريق توجو أخافنا، فأنا لا أعرف هذا البلد ولا أدري متى قد يقع حادث آخر؟”
وأوضح لاعب برشلونة الإسباني أن بعثة مالي تنوي تقديم اعتذار لمنتخب توجو بسبب المشاركة في البطولة، رغم ما حدث من اعتداء على رفاق إيمانويل أديبايور قبل الافتتاح بيومين. وعبر كيتا عن أسفه ليس فقط لما حدث لتوجو، ولكن للصورة السلبية التي وصلت للعالم عن القارة الإفريقية.
وقال كيتا “ما حدث نقل صورة سلبية عن أفريقيا، يجب على الاتحاد الأفريقي لكرة القدم وكذلك رجال السياسة الأفارقة أخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب مثل هذه الحوادث”.
وتابع كيتا ذو الـ29 عاما “كرة القدم أصبحت شيئا مهما جدا على مستوى العالم، والصورة التي خلفتها حادثة توجو عن الكرة الإفريقية..سيئة للغاية”. واختتم “جئنا هنا من أجل اللعب.. لا الموت!”

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف