الاتحاد

ثقافة

تأجيل اختتام تظاهرة الجزائر عاصمة الثقافة العربية

أجلت وزارة الثقافة الجزائرية اختتام تظاهرة ''الجزائر عاصمة الثقافة العربية سنة ''2007 من دون الإعلان رسمياً عن هذا التأجيل وأسبابه والتاريخ الجديد الذي حددته لإسدال الستار عنها·
وكان من المقرر أن يتم الاختتام بحفل كبير في الحادي عشر من الشهر الجاري أي في نفس اليوم الذي افتتحت فيه في السنة الماضية، إلا أن وزارة الثقافة الجزائرية لم تبرمج أي حفل، بل سارعت إلى برمجة الأسبوع الثقافي للجزائر العاصمة بين يومي الجمعة الماضي واليوم الخميس لتنتهي بذلك كل نشاطات التظاهرة الثقافية العربية بالجزائر من دون أن تعلن عن تاريخ حفل الاختتام، بينما تحدثت أنباء عديدة عن تأجيل الحفل إلى السادس والعشرين أو التاسع والعشرين من الشهر الجاري·
وقالت مصادر ذات صلة بالشأن الثقافي الجزائري إن التأجيل جاء بسبب عدم استكمال التحضيرات المتعلقة بإقامة حفل اختتامي ضخم يكون في مستوى حفل الافتتاح الذي حضره الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة منذ عام وحضره العديد من وزراء الثقافة والمثقفين والفنانين العرب·
ويرجح أن يحضر الرئيس بوتفليقة حفل الاختتام ويلقي مجدداً كلمة عن أهمية الثقافة العربية في التقريب بين الشعوب العربية وكذا أهمية التلاقح بين الثقافات العالمية وإنجاح الحوار بينها·
وأثار الغموض الذي اكتنف عملية التأجيل العديد من التعليقات والانتقادات في الأوساط الثقافية والإعلامية الجزائرية التي اعتبرته دليلاً على عدم التحكم في نشاطات التظاهرة لاسيما وأن تظاهرة دمشق عاصمة الثقافة العربية قد بدأت مما قد يوقع بعض الالتباس والحرج إزاء هذه''الازدواجية'' وإن كان بصفة مؤقتة، بينما سارعت وزيرة الثقافة خليدة تومي إلى جمع رؤساء أقسام وسائل الإعلام الجزائرية والمراسلين الأجانب للتأكيد على النجاح التام للتظاهرة ، ووعدت بأن تقدم قريباً حصيلة مفصلة عن مجرياتها طيلة سنة كاملة·

اقرأ أيضا

الأفخم يكرم الفيلسوف الياباني سوزوكي بجائزة الروسي يوري لايبيموف