أبوظبي (الاتحاد)

نظمت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، بالتنسيق والتعاون مع مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، محاضرة في مجلس منازف في مدينة العين بعنوان «أبوظبي أمن وسلامة»، قدمها اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، بحضور الفريق الركن متقاعد عبيد محمد الكعبي، والعقيد مبارك سيف السبوسي، مدير مديرية شرطة منطقه العين، والعقيد الدكتور حمود سعيد العفاري، مدير إدارة الشرطة المجتمعية بقطاع أمن المجتمع، وعدد من الضباط وأهالي وأعيان المنطقة.
‎واستعرض الشريفي في محاضرته أبرز خطط وبرامج شرطة أبوظبي خلال 2018 وما تم تحقيقه على صعيد خفض نسب الجرائم المبلغ عنها على مستوى إمارة أبوظبي، حيث سجلت انخفاضاً بنسبه 3.7% خلال عام 2018 مقارنة بعام 2017 كما شهد العام الماضي تسجيل انخفاض بنسبة 14.9% في الجرائم المتعلقة بالشيكات.
وتحدث عن الخطط والبرامج التي أقرتها شرطة أبوظبي والتي ترتكز على 6 أولويات استراتيجية، تتمثل في مكافحة الجريمة، وجعل المدن أكثر أماناً، ثقة المجتمع بالأمن والسلامة، منظمة شرطية تدار بفاعلية، الاستخدام الأمثل للموارد البشرية، مضيفاً أنه «يندرج تحت هذه الاستراتيجيات 18 هدفاً استراتيجياً، يتم تدعيمها بمبادرات ومشاريع، ومتابعتها عبر أنظمة ومؤشرات متقدمة».
وأشار إلى جهود عناصر مكافحة المواد المخدرة التي أسهمت وبشكل كبير في ضبط عصابات المخدرات، مؤكداً استمرار التوعية بالتعاون مع الجهات المعنية لحماية الشباب من هذه الآفة، وتحدث عن الجهود التي حققتها شرطة أبوظبي في مسيرة الأمن والأمان ونشر الطمأنينة بالمجتمع منذ تأسيسها في عام 1957 وما وصلت إليه من مكانة متقدمة ومشرفة على المستوى العالمي بتطبيق منظومة أمنية متكاملة، تركز على أعلى معايير الأمن والأمان والسلامة.