الاتحاد

الرياضي

خالد القاسمي يحتل المركز السادس

خالد القاسمي يتقدم بخطوات ثابتة نحو الصدارة (من المصدر)

خالد القاسمي يتقدم بخطوات ثابتة نحو الصدارة (من المصدر)

أريكيبا (الاتحاد)

أنهى الشيخ خالد بن فيصل القاسمي - قائد فريق أبوظبي للسباقات، والسائق الرسمي لبيجو الشرق الأوسط - اليوم الخامس لرالي داكار في المركز السابع، ليتقدم إلى المركز السادس قادماً من السابع في الترتيب العام مع ملاحه الفرنسي زافييه بانسيري على متن بيجو 3008 دي.كيه.آر ماكسي التي يشرف على صيانتها فريق بي.إتش سبورت.
وأثبتت المرحلة الخامسة أنها أصعب مرحلة في تاريخ داكار، كما أعلن المنظمون في وقت سابق، وشهد القسم الأول منها الكثير من السيارات العالقة في الكثبان الرملية الناعمة جداً، حتى أسطورة بطولة العالم للراليات، سيباستيان لوب، علق في بداية القسم الأول من المرحلة لمدة 3 ساعات، واضطر بعد ذلك للانسحاب بسبب وعكة صحية أصابت ملاحه دانيال إيلينا.
واستهل الشيخ خالد القاسمي اليوم بمعنويات عالية، حيث تغلب على العقبات، بعد أن علق مرتين في الرمال خلال القسم الأول، واستغرق الأمر بضع دقائق لإكمال راليه بفضل نظام ضغط الإطارات، ورغم ذلك سجل أوقاتاً مميزة على مر المرحلة الخامسة تباينت بين رابع وسابع أسرع زمن في معظم الأقسام.
وقال الشيخ خالد القاسمي: إن الجزء الأول في هذه المرحلة هو الأكثر صعوبة في داكار أكثر من أي وقت مضى، كافحنا كثيراً للعثور على المسار الصحيح وعلقنا في الرمال مرتين، ولكن لم نفقد الكثير من الوقت وسجلت رابع أسرع زمن في هذا القسم، وأعتقد بأن الأداء كان ممتازاً وتمكنا من التغلب على العقبات بنجاح.
وأضاف: واصلنا بوتيرة معتدلة ولكنني اضطررت في الكثير من الأحيان أن أكون قاسياً على السيارة لتفادي المشاكل على الرمال مرة أخرى، أدى ذلك إلى ضرر بسيط في مقدمة السيارة.
وتابع: القسم الثاني من المرحلة كان صعباً للغاية من الجانب الملاحي، فقدنا طريقنا مرتين واستغرقنا بعض الوقت من أجل العثور على الطريق الصحيح، أداء ملاحي كان جيداً، وقام بجهد كبير للسماح لنا في العثور على الطريق الصحيح، وقبل النهاية فقدنا من 40 ثانية إلى دقيقة، ولكن عثرنا على الطريق، وأكملنا يوماً صعباً، سنواصل السير بنفس الوتيرة المتوازنة وأرجو التغلب على التحديات القادمة.

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»