الاتحاد

الرياضي

باتريك فييرا لـ ليكيب : قلبي يتحطم !

باتريك فييرا

باتريك فييرا

منذ نهائي كأس العالم ،2006 وهو يتعرض لإصابات متكررة تبعده عن الملاعب لأسابيع وربما لأشهر·· وكلما كان يشعر بتحسن ويفكر في العودة، يتعرض لإصابة جديدة تبعده من جديد·· وازدادت الأمور سوءاً بالنسبة له في عام 2008 الذي اعتبره عاماً أسود في مشواره الكروي·
أتحدث عن نجم خط الوسط الفرنسي الشهير ''باتريك فييرا'' لاعب الإنتر الإيطالي والذي كان آخر ظهور له في الملاعب يوم 22 نوفمبر الماضي عندما لعب آخر دقيقتين في لقاء الإنتر ويوفنتوس (1-صفر) في الدوري الإيطالي·
ورغم ذلك لم ييأس ويؤكد أنه على اقتناع كامل بالعودة إلى أعلى مستوى وأن كان قد اعترف بأنه قد يتخلى عن منتخب الديوك الفرنسية إذا ما استمرت الإصابات تطارده طويلاً·
وقال باتريك فييرا في حوار له مع صحيفة ''ليكيب'' الفرنسية: لقد طالت إصابتي هذه المرة أكثر مما كنت أتخيل، وقد حصلت على موافقة من إدارة النادي على أن استكمل علاجي في فرنسا وإذا ما سارت الأمور بشكل طبيعي، فسوف أعود للملاعب في غضون عشرة أيام·
ورداً على سؤال بشأن ما إذا كان قد فكر في اعتزال اللعب تماماً بسبب هذه الاصابات الكثيرة، قال فييرا: على الاطلاق وهذا السؤال لم أطرحه على نفسي لأنني لم أصل بعد إلى مرحلة الملل أو التعب الشديد بدنياً وفنياً حتى وإن كانت الإصابات تداهمني في الوقت غير المناسب دائماً· وأضاف قائلاً: ربما أفكر فقط بالتأكيد في اعتزال اللعب الدولي مع منتخب فرنسا نظراً لكثرة غيابي عن الفريق خلال العامين الأخيرين، وأعتقد أنني قدمت الكثير لمنتخب بلادي، وإذا حدث واعتزلت دولياً فإن قلبي يتحطم، واستطرد فييرا قائلاً: لن اتخذ قراري النهائي في هذا الصدد في الوقت الحالي، وانما وفقاً لما يحدث خلال الأشهر المقبلة·· وأهم شيء بالنسبة لي هو أن أعود مجدداً للمشاركة في مباريات فريقي الإنتر، ولو سادت الأمور بشكل طبيعي، وكما هو مقرر فسوف أعود مع بداية شهر فبراير، وأشعر بأنه مازال عندي الكثير الذي أقدمه·
وعن نظرة مسؤولي الإنتر له، قال فييرا: أنهم ينظرون إلى شخصي على إنني لاعب مهم ويعاملونني باحترام ويساندوني ولا يضعوني حتى ضغط ويعرفون جيداً ما يمثله منتخب فرنسا بالنسبة لي·· ولهذا فإنني أشعر بأنني مدين بالفضل لمسؤولي هذا النادي الكبير·
وعما إذا كان يتفهم جيداً الشكوك التي تحيط به، قال فييرا: الناس تتشكك لأنها لا تراني كثيراً في الملاعب، وبدون إدعاءات فإنني أعرف أنني مازلت قادراً على اللعب على أعلى مستوى، والمشكلة الوحيدة الحقيقية هي ضرورة أن أكون في حالة جيدة، جداً بدنياً·




وأكد باتريك فييرا صاحب المائة وست مباريات دولية مع منتخب بلاده، إنه ليس من نوعية اللاعبين الذين يستسلمون سريعاً كما أنني أحظى بتشجيع أهلي وأسرتي والمقربين مني وهذا يزيد الدافع والحافز عندي، وأضاف قائلاً: إنني أثق في نفسي وأؤمن بقدراتي وبأنني استطيع العودة مع مرور المباريات إلى مكانتي الطبيعية لأنني مازلت أفضل من الآخرين·
ورداً على سؤال بشأن ما إذا كان يخشى أن ينهي مشواره الكروي اضطراراً بسبب الاصابة، قال فييرا: ليس هناك أفضل من أن يختار المرء نهايته بنفسه، أما الاضطرار إلى الاعتزال بسبب الاصابة، فذلك يجعل المرء يشعر بأنه لم يكمل ما كان يستحق أن يكمله في الملاعب·
يبقى أن نعرف أن باتريك فييرا المولود في دكار بالسنغال يوم 23 يونيو ،1976 والبالغ طوله 191سنتيمتراً ووزنه 83 كيلو جراماً، لعب لخمسة أندية هي كان الفرنسي (92- نوفمبر 1995) وميلان الإيطالي (نومفرب 1995-1996) وأرسنال الإنجليزي ـ(1996-2006) وأخيراً الإنتر الإيطالي الذي يلعب له منذ أغسطس 2006 حتى الآن·
ومن أبرز انجازات فييرا الحصول على بطولة كأس العالم 1998مع منتخب فرنسا وبطولة كأس الأمم الأوروبية 2000 وكأس القارات ،2001 وكأس إنجلترا 1998 و2002 و،2005 وكأس السوبر الإيطالية ،2006 بينما فاز ببطولة دوري إيطاليا مع ميلان ثم مع الإنتر عامي 2007 و،2008 ودوري انجلترا أعوام 1998 و2002 و·2004 ولعب فييرا أو مباراة دوية مع منتخب بلاده في 26 فبراير 1997 وفاز فيها منتخب الديوك على منتخب هولندا، وسجل فييرا ستة أهداف مع المنتخب في 106 مباريات دولية

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية