قالت اليابان إنه سيكون من الصعب تحقيق انفراج في المحادثات مع الولايات المتحدة للتوصل لاتفاق تجاري في وقت مناسب قبل جولة الرئيس الأميركي باراك أوباما في آسيا الشهر المقبل ما لم تظهر واشنطن مرونة. وقال هيروشي أوئي نائب كبير المفاوضين التجاريين اليابانيين للصحفيين إن الجانبين حققا «تقدما بطيئا جدا ولكن مطردا» في المحادثات التي جرت في واشنطن الأسبوع الماضي بشأن اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي (تي بي بي). وسئل عما إذا كان من الممكن تحقيق انفراج قبل زيارة أوباما لليابان ومناطق آخرى بآسيا ابتداء من 22 أبريل قال أوئي إن هذا سيكون «صعباً». وأردف قائلًا «من أجل تحقيق انفراج يتعين على الولايات المتحدة التحلي بالمرونة». وقال أوئي إن الجانبين اتفقا على ضرورة الانتهاء من المحادثات بأسرع ما يمكن بعد اتصال من أوباما برئيس الوزراء الياباني شينزو آبي للإسراع بهذه العملية. وأضاف إنه يأمل بأن يسافر المفاوضون الأميركيون إلى اليابان لإجراء محادثات قبل زيارة أوباما. وتحدث أوئي بعد عقد جولة رابعة من المفاوضات الثنائية خلال ما يزيد عن شهر سعى فيها الجانبان لإنهاء مأزق بشأن قضايا حساسة تعرقل استكمال اتفاقية (تي بي بي) التي تضم 12 دولة. وتريد الولايات المتحدة أن تقوم اليابان بفتح قطاعات منتجاتها من الأرز واللحم البقري ومنتجات الألبان والسكر في حين حرص اليابان على وضع جدول زمني لخفض التعرفة الجمركية على واردت السيارات. (واشنطن - رويترز)