الاتحاد

الرياضي

إبراهيموفيتش يقود هجوم ميلان أمام أودينيزي اليوم

أصبحت مسألة المحافظة على الصدارة للحصول على لقب الشتاء الرمزي بمسابقة الدوري الإيطالي لكرة القدم مضمونة بالنسبة لفريق إيه سي ميلان حتى قبل استضافته فريق أودينيزي اليوم ضمن منافسات الأسبوع 19 من البطولة الذي سينتصف به الموسم الحالي من المسابقة.
وواجه ميلان صعوبة بالغة قبل أن يتمكن من الفوز على مضيفه كالياري 1- صفر الخميس الماضي ليرفع رصيده إلى 39 نقطة من 18 مباراة بفارق خمس نقاط أمام أقرب منافسيه لاتسيو الذي اكتفى بالتعادل السلبي أمام مضيفه جنوة في مباراته السابقة.
وبعدما أنهى 2010 بالهزيمة صفر -1 على ملعبه أمام نادي العاصمة روما، نجح ماسيميليانو أليجيري مدرب ميلان في قيادة الفريق لانتزاع ثلاث نقاط من فريقه السابق كالياري بهدف من اللاعب السيراليوني الواعد رودني ستراسر.
وقال أليجيري عقب الفوز على كالياري: “كان من المهم أن نفوز اليوم.. ربما لم نحقق الفوز بعد أداء قوي، كما وقعنا في بعض الأخطاء، ولكننا بشكل عام كان تركيزنا كبير في المباراة، ودون هذا التركيز يمكن أن يدخل مرماك هدف في أول عثرة تتعرض لها في الملعب”. ويعود المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لصفوف ميلان اليوم أمام المتألق أودينيزي، بعد غيابه عن مباراة الفريق السابقة للإيقاف. ولكن المتصدر سيفتقد جهود صانع ألعابه أندريا بيرلو من جديد بسبب الإصابة. ولكن الأنباء السارة بالنسبة لميلان جاءت عن طريق الوافد الجديد إلى النادي اللاعب الدولي أنطونيو كاسانو، الذي لم يشارك سوى لدقائق معدودة في مباراة كالياري ولكنه أثبت نفسه وصنع هدف ستراسر.
وانضم كاسانو لصفوف ميلان قادماً من سامبدوريا أواخر ديسمبر الماضي بعد وقوع خلافات مع رئيس النادي، ومن المنتظر أن يخلف كاسانو اللاعب البرازيلي المخضرم رونالدينيو الذي مازالت مفاوضات انضمامه لأحد الفرق البرازيلية قائمة.
وكان أودينيزي تغلب بعشرة لاعبين فقط على كييفو 2 - صفر في مباراته السابقة التي تألق فيها كالعادة هداف الفريق أنطونيو دي ناتالي الذي يتصدر حالياً قائمة هدافي الدوري الإيطالي لهذا الموسم برصيد 11 هدفاً. كما كانت بداية العام الجديد جيدة بالنسبة لحامل اللقب إنتر ميلان الذي استهل 2011 بالتغلب على نابولي 3 - 1 تحت قيادة مدربه الجديد ليوناردو.
وتولى المدرب البرازيلي، لاعب ومدرب ميلان السابق، تدريب إنتر خلفاً للإسباني رافاييل بنيتيز خلال العطلة الشتوية التي امتدت لأسبوعين. ويضع ليوناردو مهمة تقليص فارق الـ 13 نقطة الذي يفصله عن صدارة الدوري الإيطالي مهمة رئيسة بالنسبة له ساعياً للاستفادة من المباراتين المؤجلتين لفريقه.
ويعود الكاميروني صمويل إيتو، هداف إنتر بهذا الموسم برصيد تسعة أهداف حتى الآن، لصفوف الفريق بعد انتهاء إيقافه ليقود هجوم الفريق أمام كاتانيا اليوم، إلى جانب الأرجنتيني دييجو ميليتو. ولم تكن بداية العام الجديد جيدة بالقدر نفسه بالنسبة ليوفنتوس الذي خسر 1 - 4 أمام ضيفه المتواضع بارما، وذلك قبل أن يحل ضيفاً على نابولي (صاحب المركز الثالث) في ختام مباريات الغد. وفي بقية مباريات الأسبوع 19 من الدوري الإيطالي التي تجرى جميعها اليوم يلتقي سامبدوريا مع روما وكييفو مع بارما ولاتسيو مع ليتشي وبارما مع كالياري وباري مع بولونيا وفيورنتينا مع بريشيا وتشيزينا مع جنوة.

اقرأ أيضا