الاتحاد

عربي ودولي

«العدل الأوروبية»: يمكن للاجئين القصر طلب لم شملهم مع عائلاتهم

لوكسمبورج (رويترز)

قضت محكمة العدل الأوروبية أمس بأنه بإمكان اللاجئين الذين دخلوا دول الاتحاد الأوروبي وهم قصر التقدم بطلبات للم شملهم بعائلاتهم حتى إذا بلغوا سن الرشد القانوني قبل اكتمال تلك العملية. وفي ذروة أزمة المهاجرين إلى أوروبا عام 2015 تقدم 96465 طفلا ممن وصلوا دون ذويهم بطلبات اللجوء إلى الاتحاد الأوروبي، لكن عددهم يشهد تراجعا منذ ذلك الحين.
وجاء حكم المحكمة أثناء نظر قضية هولندية تضمنت رفض السلطات طلبا تقدمت به مواطنة إريترية للحصول على تصاريح إقامة مؤقتة لعائلتها. وكانت المواطنة وصلت إلى هولندا عندما كانت قاصرا. ونظرا لأن هذه المواطنة لم تقدم طلبها من خلال إحدى المنظمات المعنية باللاجئين حتى بلغ عمرها 18 عاما، فقد رفضت السلطات طلبها لأنه لم يعد بالإمكان اعتبارها «قاصرا من دون مرافق».
وأكدت محكمة العدل الأوروبية أن رفض السلطات الهولندية للطلب مثل انتهاكا لقانون الاتحاد الأوروبي.
وقالت المحكمة إنه «ليس من المتوقع أبدا» أن يدرك القاصر ما إذا كان له حق طلب استقدام أفراد عائلته كلاجئين.

اقرأ أيضا

موظفة سابقة في الخارجية الأميركية تقر بالتجسس لصالح الصين