الاتحاد

الإمارات

رئيس المجلس الوطني الاتحادي يستقبل رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الكوري

المر خلال استقباله بارك جين وكوون تاه كيون

المر خلال استقباله بارك جين وكوون تاه كيون

أبوظبي (وام)- أكد معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي عمق علاقات التعاون والصداقة التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة بجمهورية كوريا، بفضل دعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، مشيراً إلى أن هذه العلاقات تشهد نمواً ملحوظاً في جميع القطاعات والمجالات.
جاء ذلك خلال استقبال معالي رئيس المجلس أمس في مقر المجلس بأبوظبي، بارك جين رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الكورية “البرلمان”، والدكتور كوون تاه كيون سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى الدولة.
وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وتأكيد الحرص على النهوض بالعلاقات القائمة بين المجلس الوطني الاتحادي والجمعية الوطنية الكورية “البرلمان” في مختلف المجالات البرلمانية، وتأكيد أهمية تبادل الزيارات بين البرلمانين الصديقين لتحقيق تعاون مثمر يرقى إلى مستوى العلاقات القائمة بين البلدين.
وقال معالي رئيس المجلس إن العلاقات القائمة بين دولة الإمارات وجمهورية كوريا شهدت خلال السنوات القليلة الماضية تقدماً ونمواً في جميع المجالات، خاصة الاقتصادية والاستثمارية والسياحية والثقافية، معربا عن تقديره لما تقوم به “سيؤول” من توطيد العلاقات مع مختلف الشعوب والانفتاح على الثقافات وتبادل المعارف والخبرات، وذلك من خلال تنظيمها برامج ثقافية وما تحتضنه من معارض تاريخية وتراثية وفنية ولقاءات لنخب متعددة. واستعرض معالي رئيس المجلس طبيعة عمل المجلس واختصاصاته التشريعية والرقابية، وتوجه قيادة الدولة نحو تعزيز وتوسيع مشاركة المواطنين وخاصة المرأة في العمل البرلماني وصنع القرار بشكل متدرج منذ نهاية عام 2006، حيث جرت لأول مرة انتخابات برلمانية لاختيار نصف أعضاء المجلس وتعيين النصف الآخر من قبل الحكومة والتجربة الانتخابية الثانية عام 2011.
وتطرق معالي رئيس المجلس إلى الدور الدبلوماسي للمجلس الوطني من خلال الشعبة البرلمانية، مؤكدا أن المجلس اضطلع بدور فاعل ونشط بشأن حمل مختلف القضايا الوطنية، وطرحها في المحافل الخليجية والعربية والإسلامية والدولية إلى جانب مشاركاته في الفعاليات البرلمانية المتخصصة.
بدوره، أشاد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الكورية بما يقوم به المجلس الوطني الاتحادي، من دور على الصعيد المحلي وعلى صعيد مشاركاته في الفعاليات البرلمانية الدولية، واستعرض الدور الذي يقوم به المنتدى البرلماني من تفاعل وتعزيز لعلاقات الصداقة مع مختلف المؤسسات البرلمانية في العالم.
كما أشاد بما توليه قيادة الإمارات من اهتمام لتوثيق العلاقات بين البلدين وتطويرها بما يعود بالنفع على كلا الشعبين الصديقين، معربا عن إعجابه بما وصلت إليه الإمارات من تقدم وتطور في مختلف المجالات، وبما تشهده من نهضة حضارية واقتصادية وسياحية.
وأكد أن مشاركة الإمارات في مختلف الفعاليات التي تستضيفها سيؤول، تعد تأكيدا لعمق العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نهج الإمارات ثابت لتحقيق التنمية والاستقرار في العالم