الاتحاد

الاقتصادي

سيـارة بايكان الإيـرانيـة تصل إلـى نهــايـة الطـريـق!


كرج (إيران)-(رويترز): يمكنك أن تشم رائحة عادم السيارة الوطنية الإيرانية 'بايكان' قبل خمس دقائق من رؤيتها تقترب لكن وقف انتاجها الوشيك أثار مشاعر متضاربة· ويعني اسم السيارة بالفارسية 'رأس السهم'، وهي النسخة الإيرانية من سيارات هيلمان هانتر البريطانية التي كانت تنتج في الستينات والسبعينات· والعديد من سيارات بايكان التي تجوب شوارع ايران حاليا منتجة منذ أكثر من 30 عاما· وصدر الحكم بالإعدام على سيارات بايكان عدة مرات في السابق حتى قبل قيام الثورة الاسلامية عام 1979 لكن جواد دهنادي نائب رئيس شركة إيران خودور أكبر شركة لصناعة السيارات في الشرق الأوسط أكد لرويترز ما يدور عن وقف خط الانتاج في ابريل· وقال 'هذه المرة الأمر حقيقي'· واصبحت السيارة موضع سخرية واستهزاء ونكات·· 'ماذا تقول إذا رأيت سيارة بايكان على جبل؟ اقول انها سراب'· لكن البعض سيفتقدها بشدة· ويقارن اصحاب السيارات الايرانية الطرز المختلفة لسياراتهم على أساس سنة الانتاج حيث يفخر أصحاب الطرز القديمة بأن محركات سياراتهم كانت بريطانية الصنع انتجت في السبعينيات· ويعمل مرتضى موسوي (42 عاما) في خط انتاج منذ 22 عاما· وليس هناك جائزة لمن يصدق تخمينه بشأن السيارة التي يركبها·
وقال عندما سئل عن وقف انتاج بايكان الوشيك 'انا حقا حزين'· وأضاف موسوي رافعا صوته ليسمع وسط ضجيج المصنع في مدينة كرج الصناعية غربي طهران 'كانت هذه هي السيارة الوطنية' وتابع 'كل إيراني يقبل سيارة بايكان رغم عيوبها'· وتنتج شركة ايران خودور 430 سيارة بايكان يوميا· وتتهم هذه السيارة كذلك بأنها المسؤولة عن الحصة الأكبر من التلوث في طهران·
ويشكو السائقون من مشكلات ميكانيكية وافتقار السيارة الانجليزية الأصل لمكيف هواء في صيف إيران الحار· وانخفض سعر السيارة في الفترة من يونيو إلى سبتمبر لكن الولاء لهذا الطراز من السيارات لا يتعلق دائما بالذوق· يقول أكبر خيراني سائق سيارة أجرة 'عندما تهالكت سيارتي البايكان السابقة اشتريت بايكان اخرى فقطع غيارها متوافرة'· كما ان قطع الغيار أرخص بكثير منها لطرز أخرى من السيارات مصصمة في اوروبا· وتسعى ايران خودور إلى استبدال بايكان بسيارات من طرز صممت على غرار سيارات بيجو ورينو· وفي وحدة تعمل آليا لانتاج الطرز الفرنسية بدا العمال أقل ارتباطا بسيارات بايكان من زملائهم في مصنع السيارة الوطنية· وقال مصطفى بيزي وهو يرقب اجهزة الانسان الآلي التي تنقل الألواح المعدنية 'انا مثل بقية زملائي أريد لشركتي أن تتطور وتنتقل إلى خطوط الانتاج الآلي والسيارات الحديثة'· وقال خيراني سائق الأجرة إنه لا داعي للاسى فالسيارة ستظل على الطريق لمدة 20 عاما على الأقل· وربما تبقى لفترة أطول في الضمير الوطني الايراني·
'ماذا تقول إذا رأيت سيارتي بايكان على جبل··· إنها معجزة'·

اقرأ أيضا

الخوري: إيرادات 2018 لا تشمل الدخل من «المضافة» و«الانتقائية»