الاتحاد

كرة قدم

الحداد: نسعى لتثبيت تشكيلة «الأبيض» قبل كأس آسيا

أحمد سليم (الدوحة)

أكد عبدالرحمن الحداد مدرب منتخبنا الوطني للناشئين تحت 16 سنة، أن «الأبيض» حقق استفادة كبيرة من المواجهة الودية التي جمعته مع نظيره القطري على ملاعب أكاديمية إسباير، والتي انتهت بفوز «الأبيض» بهدفين دون رد، ضمن معسكر الفريق في العاصمة القطرية الدوحة في التجمع الشهري للأبيض استعداداً للمشاركة في كأس آسيا التي تنطلق في شهر سبتمبر المقبل، والمؤهلة لكأس العالم تحت 17 عاماً.
وحسم منتخبنا المباراة في شوطها الأول، بعدما سجل يوسف خليفة وعلي النقبي هدفَي الأبيض، لينجح منتخبنا في الحفاظ على نتيجة المباراة في الشوط الثاني.
وقال الحداد: «نعمل مع هذه المجموعة من اللاعبين منذ 3 سنوات، والذين تم تجميعهم عن طريق مراكز التدريب عندما كان عمرهم 12 سنة حتى وصلنا إلى هذه المرحلة المهمة وهذه التشكيلة، بهدف تجهيز منتخب قوي للاستحقاقات المقبلة والتي سيكون أهمها المشاركة في بطولة كأس آسيا».
وأشار إلى وجود برنامج محدد من اللجنة الفنية للمنتخب، وقال: «كانت مواجهة المنتخب القطري ضمن المباريات الإعدادية للفريق، وبالتالي كانت مهمة لنا واستفدنا منها من الناحية الفنية وأيضاً من الناحية المعنوية، خصوصاً أن الفريق حقق الفوز بهذه المباراة».
وتابع: «كان هناك هدفان من مباراة المنتخب القطري، الأول هو الخروج بمستوى جديد، والثاني هو تحقيق نتيجة إيجابية، وحرصنا على مشاركة جميع اللاعبين، واخترنا 18 لاعباً منهم حارساً مرمى من أصل 30 لاعباً، وخلال الفترة السابقة كنا نستدعي 23 لاعباً، وكنا نشارك بتشكيلتين في المباريات الودية، والآن وصلنا للاعبين بمستويات متقاربة».
وأشار الحداد إلى أن الفترة المقبلة قد تشهد انضمام لاعبين جدد وأن الباب سيبقى مفتوحاً، وقال: «نختار الأكثر جاهزية، ولكن مع الاقتراب من البطولة نسعى لتثبيت التشكيلة بشكل أكبر حتى يتحقق الانسجام ونظهر بكامل قوتنا». وأضاف: «خضنا الكثير من المعسكرات منها في براغ كما شاركنا في مهرجان الخليج في قطر وحصلنا على المركز الأول، وشاركنا أيضاً في مهرجان غرب آسيا في السعودية ومنذ 3 شهور خضنا معسكراً في صربيا ولعبنا مباراتين فزنا بواحدة وتعادلنا في أخرى وعقب العودة تجمعنا شهرياً، وسيكون هناك تجمع الشهر المقبل حسب البرنامج التدريبي الذي أعتبره مميزاً لأنه يحقق أهدافنا خطوة خطوة».
وشدد الحداد على أن الهدف من هذا البرنامج هو التجهيز بقوة للمنافسة في كأس آسيا، وقال: «نسير بخطى ثابتة وناجحة، والآن بعد 3 سنوات أصبحنا على بعد 8 أشهر من التصفيات، ونمتلك مجموعة من اللاعبين الواعدين من مواليد 2000 و2002، وسنواصل العمل والاستعداد بقوة للفترة المقبلة، خصوصاً أن هدفنا الوجود في كأس العالم تحت 17 سنة، وهو حق مشروع للجميع، ونحن عملنا بجدّ في الفترة الماضية، وقد تشهد الفترة المقبلة مباريات ودية أخرى، وكلما اقتربنا من كأس آسيا سنكثف من الإعداد والمعسكرات والمباريات الودية، ودفع مدرب منتخبنا بكامل مجموعة اللاعبين التي تم استدعاؤها في مواجهة نظيره القطري، حيث شهد الشوط الثاني مشاركة 7 لاعبين بهدف تحقيق أكبر استفادة من هذه المباراة، والتي استغلها مدرب منتخبنا بالشكل الجيد من أجل تحقيق مكاسب عديدة، سواء على المستوى الفني أو البدني أو النفسي، خصوصاً أن منتخبنا يسعى لاستغلال الفوز على ليكون دافعاً كبيراً لهذه المجموعة من اللاعبين في الفترة المقبلة».

اقرأ أيضا