الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد والحكام يهنئون سلطان القاسمي بالشفاء والعودة

محمد بن راشد وفي استقباله سلطان القاسمي

محمد بن راشد وفي استقباله سلطان القاسمي

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ظهر أمس أخاه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في قصر البديع العامر بالشارقة، حيث هنأ سموه، أخاه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بشفائه وعودته سالماً إلى أهله ووطنه.
وشكر صاحب السمو حاكم الشارقة، أخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على مشاعره الطيبة التي تنم عن حس أخوي ووطني نبيل.
حضر اللقاء سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، والفريق مصبح راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى جانب عدد من الشيوخ و كبار المسؤولين.
كما تلقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التهاني من أخويه صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، اللذين أعربا عن صادق مشاعرهما بمناسبة عودة صاحب السمو حاكم الشارقة إلى البلاد سالما معافى بعد نجاح العملية الجراحية التي أجراها سموه مؤخراً في باريس.
كما تلقى صاحب السمو حاكم الشارقة التهاني صباح أمس في قصر البديع العامر بحضور سمو الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وعدد من الشيوخ والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين.
وتلقى سموه التهاني من رؤساء ومديري الدوائر والهيئات الحكومية في إمارة الشارقة وأعضاء المجلسين التنفيذي والاستشاري للإمارة واللواء حميد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة، وكبار ضباط الشرطة وأبناء الدولة وأبناء الجاليات العربية والإسلامية والأجنبية في الدولة، الذين أعربوا “ عن سعادتهم بعودة سموه الحميدة إلى شارقة العلم والثقافة التي تكن لسموه كل الحب و الولاء.
فيما أعرب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي “عن تقديره لهذه المشاعر الأخوية الصادقة”.
حضر الاستقبالات الشيخ عبد الله بن محمد القاسمي، والشيخ حمد بن ماجد القاسمي رئيس دوائر العدل بالشارقة، والشيخ صقر بن راشد القاسمي، والشيخ فيصل بن خالد بن محمد القاسمي، والشيخ فيصل بن خالد بن سلطان القاسمي، والشيخ سعود بن خالد بن سلطان القاسمي المستشار في مكتب سمو الحاكم، والشيخ عبد الله بن محمد آل ثاني رئيس دائرة الطيران المدني، والشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية، والشيخ عصام بن صقر بن حميد القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ خالد بن عبد الله بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، والشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف، والشيخ خالد بن صقر بن حمد القاسمي رئيس دائرة الأشغال، والشيخ محمد بن أحمد بن سلطان القاسمي مدير مكتب رئيس مجلس النفط، والشيخ سعيد بن صقر بن سلطان القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم في مدينة خورفكان، والشيخ هيثم بن صقر بن سلطان القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم في مدينة كلباء، والشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد ومدير منطقة الشارقة الطبية، والشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي مدير دائرة المعلومات والحكومة الإلكترونية بالشارقة، والشيخ سالم بن عبد الرحمن بن سالم القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم والشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني مدير مكتب رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة، والشيخ فيصل بن خالد القاسمي، والشيخ طارق بن فيصل بن خالد القاسمي.

اقرأ أيضا