نشرت مواقع إخبارية، اليوم السبت، صورًا مفزعة لملكة جمال العالم 2009 الفنزويلية ستيفانيا فيرناندز، تبدو فيها مُكممة الفم، مغلولة الأيدي، وعلى جسدها آثار دماء، وترتدي تاجًا كبيرًا. وبحسب صحيفة "المصري اليوم" فإن ذلك جاء في إطار مشاركة «فيرناندز» في حملة ضد انتهاكات حقوق الإنسان وأحداث العنف التي وقعت خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة في فنزويلا، وأودت بحياة حوالي 28 شخصًا، من بينهم ملكة جمال فنزويلا جينسيس كارمونا.