الاتحاد

الرياضي

الصيني يو داباو هدافاً لـ «الدكة».. «الأهداف البديلة» ملاذ المظاليم

ابوستولس "يسار" استعاد الثقة بهدف مشاركته أمام فاسطين (الاتحاد)

ابوستولس "يسار" استعاد الثقة بهدف مشاركته أمام فاسطين (الاتحاد)

معتصم عبدالله (دبي)

«كنت أتمنى الحصول على فرصة لإثبات نفسي، وأردت وبشدة بضع دقائق للعب.. احتجت لدقائق أخرى لامتصاص شعوري المدهش بتسجيلي هدفاً للمنتخب، بعد وقت قصير على دخولي الملعب كبديل»، بهذه الكلمات المعبرة تحدث أبوستولس جوانو مهاجم أستراليا البديل بلسان «مظاليم الدكة»، معبراً عن سعادته بتسجيله الهدف الثالث لحامل اللقب «سوكيروس» في مرمى فلسطين، ضمن الجولة الثانية في المجموعة الثانية لكأس آسيا 2019.
وحملت الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة التي أقيمت الجمعة الماضي على استاد راشد في دبي نبأ سعيداً لأبوستولس، والذي حصل على فرصة المشاركة مع منتخب بلاده كبديل متأخر لمارتن بويل المصاب، حيث نجح بعد نحو 8 دقائق فقط على مغادرته مقاعد الاحتياط، في تسجيل الهدف الثالث بعدما تابع تمريرة إيكونوميدس العرضية ليحول الكرة برأسه في المرمى (90)، وأضاف اللاعب صاحب الـ28 عاماً قائلاً: لا أتذكر تفاصيل ما حدث بشكل واضح، ولكن ما علق في ذهني كثيراً لحظات الاحتفال بالهدف، وحرصي على شكر زميلي إيكونوميدس، الذي أهداني فرصة تسجيل الهدف.
ويبدو منذ الوهلة الأولى أن تسجيل هدف ثالث في الدقيقة 90، لمنتخب تسيد الملعب طولاً وعرضاً وتقدم بثنائية نظيفة على مدار الشوطين، أمر غير مؤثر على نتيجة المباراة بشكل عام، خاصة في الأدوار الأولى للبطولة، بيد أن الكلمات الصادقة التي تحدث بها أبوستولس جوانو صاحب الـ28 عاماً، عبرت بشكل واضح عن شعور لاعبي الدكة، خاصة على صعيد المهاجمين الذين يؤكدون أفضليتهم بزيارة شباك المنافسين.
وارتفع عدد أهداف «نجوم الدكة» إلى ما قبل مواجهات الأمس في كأس آسيا 2019، إلى 9 أهداف استهلها نجم «الأبيض» أحمد خليل في مباراة الافتتاح أمام البحرين، حينما أدرك التعادل لمنتخبنا من ركلة جزاء في الدقيقة 88، بعدما تقدم «الأحمر» بهدف محمد سعد الرميحي في الدقيقة 79، وصولاً إلى الهدف الرأسي للاعب منتخب العراق البديل علاء عباس في الدقيقة 91 لمباراة «أسود الرافدين» أمام اليمن 3-0 أمس الأول على استاد مدينة الشارقة، والتي أكدت انضمام العراق إلى قائمة المتأهلين للدور الثاني من المجموعة الرابعة.
وتباينت أهمية أهداف «نجوم الدكة» للمنتخبات المشاركة، حيث منح هدف خليل نقطة ثمينة للأبيض في مواجهة الافتتاح أمام البحرين، في الوقت الذي أكد فيه البديل لالبيكلوا جيجي لاعب منتخب الهند، وصاحب الهدف الرابع في مرمى تايلاند في الجولة الأولى، البداية القوية لزملاء سونيل تشيتري.
وعلى غرار أهداف أبوستولس «أستراليا»، علاء عباس «العراق»، لالبيكلوا جيجي «الهند»، جاءت أهداف البديل سيد سامان قدوس لاعب إيران، في مباراة منتخب بلاده أمام اليمن 5-0 ضمن الجولة الأولى، حيث سجل الهدف الخامس في الدقيقة 78، والبديل الصيني يو داباو من أول لمسة له في المباراة أمام الفلبين 3-0 بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 80، حيث وصلته الكرة في مواجهة المرمى من ركلة ركنية ليحولها برأسه بالشباك.
وفي الوقت الذي أهدى فيه هدف خليل نقطة أمام البحرين في الافتتاح، منح البديل الصيني يو داباو «متصدر هدافي الدكة بثنائية»، منتخب بلاده ثلاث نقاط ثمينة، حينما قاده لقلب تأخره أمام قرغيزستان بهدف إلى فوز 2-1، ونجح البديل يو داباو في تسجيل الهدف الثاني للصين عندما استقبل الكرة من وو زي داخل منطقة الجزاء، ليتجاوز الحارس ويسكنها في المرمى بسهولة في الدقيقة 78، بدوره أسهم البديل العراقي همام طارق، بشكل فعال في فوز بلاده الصعب على فيتنام 3-2، بتسجيله الهدف الثاني، سجل هدف التعادل للعراق، بعدما استغل «دربكة» أمام على المرمى إثر رأسية مهند علي التي ارتدت من الحارس دانغ ليسدد في سقف المرمى (60).
أهداف مظاليم الدكة

اقرأ أيضا

جريزمان يتخطى بنزيمة في قائمة هدافي فرنسا