حياتنا

الاتحاد

الأم هي الأم ولو كانت قردة..

زرع الله عاطفة حب الأبناء والخوف الشديد عليهم في قلب كل أم على وجه الأرض، ويبدو أن الأمر ليس قاصرًا على بني البشر فقط.

 

فقد نشرت صحيفة (ذي تيليجراف) البريطانية صورة فوتوغرافية مؤثرة لقردة وهي تصرخ فيما يبدو بعد سقوط ابنها على الأرض، وكانت تحمله بين ذراعيها وهو فاقد للوعي.

والتقط المصور أفيناش لودهي هذه الصورة الرائعة في جابالبور بالهند.

ونقلت الصحيفة عن لودهي (31 عاماً) قوله إن «هذه الصورة قريبة جداً إلى قلبي لأنه طوال حياتي المهنية التصويرية لم أر أي شيء من هذا القبيل».

وأضاف: «لقد كانت سريعة جدًا لم أكن أعرف حتى ما يحدث عندما التقطت الصورة ولكن بمجرد التأكد من الصورة التزمت الصمت لمدة ساعة».

وتابع: «هذه اللحظة نادرة، خاصة مع الحيوانات».

لكن كما هو حال معظم الأفلام الهندية المليئة بالدراما والحزن لا بد أن تكون النهاية سعيدة.

فبعد قليل من فقده الوعي، عاد القرد الصغير إلى سيرته الأولى وهب على قدميه، وعاود إلى التسلق واللهو من جديد.

 

اقرأ أيضا