الاتحاد

الرياضي

“الأولمبية” الدولية تحث على اصدار القوانين الجديدة

حثت اللجنة الأولمبية الدولية في رسالة جديدة أمس الأول إلى وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الكويتي محمد العفاسي، السلطات على الاسراع في اصدار القوانين الجديدة الناظمة للرياضة والمنسجمة مع المبادىء والقواعد التي تحكم الحركة الأولمبية وبشكل خاص الميثاق الأولمبي وأنظمة الاتحادات الرياضية الدولية. وجاء في الرسالة: «نتفهم كل الجهود التي تبذلونها الآن لحل الوضع والتي هي موضع تقديرنا البالغ، لكن مسودة التعديلات التي أرسلتموها الينا بتاريخ 31 ديسمبر لا تنسجم مع ما جرى الاتفاق عليه في آخر اجتماعات بيننا وبشكل خاص الاجتماع الذي عقد مع الهيئة العامة للشباب والرياضة بتاريخ 23 أكتوبر 2009 في لوزان». واضافت الرسالة: «نود أن نلخص مرة اخرى الشروط الضرورية التي ينبغي تلبيتها كشرط مسبق لكي تتمكن اللجنة الأولمبية الدولية من النظر في رفع تعليق عضوية اللجنة الأولمبية الكويتية». وكانت اللجنة الأولمبية الدولية علقت نشاطات اللجنة الأولمبية الكويتي بعد انتهاء المهلة الممنوحة للسطات الكويتية من أجل وضع القوانين الرياضية الجديدة في 31 ديسمبر. وبعد أن عددت الشروط التي يجب على السلطات الكويتية تطبيقها، أكدت الرسالة: «أننا ننصح بقوة السلطات الكويتية المعنية بالنظر في مسودة قانون الرياضة الجديد الذي تم اعداده بالاتفاق مع الهيئة العامة للشباب والرياضة والذي يتفق مع مبادىء وقواعد الحركة الأولمبية.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!