قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، إنه أمر الجيش بمواصلة "الهجمات المكثفة" على قطاع غزة.

وأضاف نتنياهو الذي عقد اجتماعاً لمجلس الوزراء الأمني المصغر: أعطيت أمراً للمدفعية وسلاح الجو بمواصلة قصف غزة، وبتعزيز قوام القوات المنتشرة حول قطاع غزة بقوات مدرعة ومدفعية ومشاة".

ونقلت صفحة رئيس الوزراء على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عنه القول :"نعمل وسنواصل العمل من أجل استعادة الهدوء والأمان إلى سكان الجنوب".

وأعلن الجيش الإسرائيلي في وقت سابق اليوم استدعاء لواء مدرعات إلى الحدود مع غزة، كما نفى وجود جهود وساطة حالياً.

وقال المتحدث العسكري الإسرائيلي رونين مانليس إنه "لا توجد جهود وساطة للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في الوقت الراهن".

وأطلقت دفعة جديدة من الصواريخ صباح الأحد من قطاع غزة على إسرائيل، وسط مخاوف من تواصل التصعيد الذي بدأ السبت وتواصل بقصف جوي ومدفعي على القطاع المحاصر منذ سنوات.

واستشهد شابان فلسطينيان فجر اليوم الأحد، في غارة جوية إسرائيلية استهدفت مجموعة شبان وسط مخيم البريج وسط قطاع غزة، ما يرفع عدد الشهداء بسبب الغارات الإسرائيلية المستمرة منذ يوم الجمعة إلى 10 شهداء بينهم طفلة رضيعة ووالدتها الحامل في شهرها السادس.

وأوضحت مصادر طبية فلسطينية أن الشابين محمود صبحي عيسى (26 عاماً)، وفوزي عبد الحليم بوادي (24 عاماً)، استشهدا قبل فجر اليوم الأحد، في قصف إسرائيلي استهدف مدخل مخيم البريج.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن "طائرات الاحتلال الإسرائيلي ما زالت تشن غارات شمال ووسط وجنوب قطاع غزة، مستهدفة المباني والورش والمحال التجارية".