أصدرت محكمة تونسية في ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية حكما بالسجن 14 شهرا نافذة ضد قيادي في مجموعة متهمة بأنها «ميليشيا» مرتبطة بحزب حركة النهضة الذي تخلى مؤخرا عن السلطة وترك مكانه لحكومة مستقلين. وقال مسؤول قضائي أمس إن «محكمة تونس الابتدائية قضت بسجن عماد دغيج ثمانية أشهر بسبب التهديد والتحريض على العنف، و6 أشهر بسبب الإساءة إلى الغير عبر شبكات الاتصال العمومية». ويقدم دغيج نفسه على أنه رئيس فرع «الرابطة الوطنية لحماية الثورة» (جمعية مرخص لها) في مدينة الكرم التي تقع شمال العاصمة تونس. وفي 26 فبراير الماضي أوقفت الشرطة عماد دغيج إثر نشره شريط فيديو على الإنترنت تهجم فيه على إحدى نقابات الأمن وهددها. ونشر دغيج شريط الفيديو إثر إخلاء قوات الأمن مبنى مملوكا للدولة استولى عليه منتمون لـ«الرابطة الوطنية لحماية الثورة» في منطقة الوردية (جنوب العاصمة) وجعلوا منه مقرا فرعيا للرابطة، بحسب الشرطة. (تونس - أ ف ب)