الاتحاد

كرة قدم

ديوب يدخل «القلب الأحمر» من «الباب الأخضر»!

الرقابة لم تمنع ديوب من زيارة شباك فريق الإمارات ثلاث مرات (تصوير: راميش)

الرقابة لم تمنع ديوب من زيارة شباك فريق الإمارات ثلاث مرات (تصوير: راميش)

سامي عبدالعظيم، وليد فاروق (رأس الخيمة)

لم تكن مصادفة أن يتحول السنغالي ديوب، مهاجم الأهلي، إلى نجم الجماهير «الفرسان»، بعد 17 يوماً من انضمامه إلى الفريق، بعدما كان يمطر الشباك الحمراء بالأهداف، خصوصاً أنها تتذكر بحسرة «هاتريك» اللاعب على ستاد راشد 24 نوفمبر الماضي، في الدقائق 24 و69 و78، ضمن الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، مانحاً الظفرة، ناديه السابق، نقطة غالية بالتعادل 3 - 3!
وأثبت ديوب أنه من أهم مكاسب «الميركاتو الشتوي»، في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها الأهلي لظروف الإصابات التي تعرض لها الغاني أسامواه جيان والبرازيلي ليما، خصوصاً أن ديوب لم يتأخر في رد الثقة الكبيرة، بعدما قاد الفريق إلى نهائي كأس الخليج العربي بهدف، في مرمى الجزيرة، وتابع مشوار التألق بثلاثة أهداف أمام الإمارات أمس الأول، وهو الفوز الأكبر لـ«الفرسان» على حساب «الصقور» بملعبه، ويُحسب للمهاجم السنغالي وصوله إلى «المركز 19» في قائمة «توب 20» لهدافي الدوري برصيد 80 هدفاً، علماً بأن اللاعب أحرز «الهاتريك» في مباراتين بقميص «فارس الغربية» خلال 7 مواسم.
واللافت أن «هاتريك» ديوب في مرمى الأهلي بالدور الأول للدوري رفع رصيده إلى 7 أهداف، بعدما نجح في هز الشباك للمرة الأولى في موسم 2011، كما أن ديوب سارع إلى تحية جماهير الأهلي الحاضرة باستاد نادي الإمارات، والتي رفضت احتفاله بالهدفين الثاني والثالث، في الدور الأول، وهو ما تسبب في ردود فعل غاضبة ومستنكرة لسلوك اللاعب، رغم أنه نفى وقتها الإساءة لها، وبرر ما حدث بأنه محاولة للتعبير عن فرحته بالأهداف في شباك الأهلي.
كما أن ديوب صاحب الثلاثية في مرمى الإمارات، نجح في تسجيل هدفين خلال 23 دقيقة فقط، الهدف الأول من ركلة جزاء ضد المدافع حيدر ألو علي الذي تعمد دفع ديوب داخل المنطقة، والثاني بضربة رأس جميلة.
ولم يخفِ ديوب سعادته بالأهداف الثلاثة في مرمى الإمارات، وقال إن نجاحه في هز الشباك نتيجة عمل جماعي مع بقية اللاعبين، والحقيقة أن المباراة جاءت صعبة، ولكن الأمور أصبحت جيدة عقب تسجيل الهدف الأول في وقت مبكر، وتعزيز التفوق بالهدف الثاني في الوقت المناسب، والمواجهة أصبحت مفتوحة مع مرور الوقت، بسبب رغبة أصحاب الأرض في تقليص الفارق، والعودة إلى أجواء اللقاء، وبعد ذلك حصل الأهلي على فرصة تعزيز النتيجة بالهدف الثالث مطلع الشوط الثاني.
وأضاف: الآن يجب أن ننظر إلى المواجهة التالية، ونطوي صفحة الفوز على الإمارات، والحقيقة أنني أمام عمل كبير، حتى أنجح في تقديم المردود المطلوب مع بقية اللاعبين في المرحلة المقبلة.
وقدم عبدالمجيد حسين مشرف فريق الأهلي، التهنئة إلى لاعبيه على الفوز المهم، في ظل ظروف صعبة، فرضت نفسها على الفريق خلال اللقاء، مؤكداً أن جميع اللاعبين بذلوا قصارى جهدهم، وكانوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم.
وقال إن الفوز جاء في توقيت في غاية الصعوبة بالنسبة إلى الأهلي، في ظل غيابات عديدة ألمّت بالفريق، ووصلت إلى 9 لاعبين أساسيين خلال المباراة، ومع ذلك أدى الجميع أداءً تكتيكياً عالي المستوى، ما سهل مهمتهم وساعدهم على تحقيق الفوز الكبير. وأضاف: أعتقد أننا نجحنا في استغلال الفرص التي أتيحت لنا، وسجلنا 3 أهداف نظيفة، علاوة على أن الأداء في غاية التوازن، مما جعل المباراة تبدو كما لو أنها سهلة للأهلي. وأشاد عبدالمجيد حسين بعطاء وأداء اللاعبين، خصوصاً المجموعة الشابة، خصوصاً محمد سبيل وسعيد أحمد ووليد عمبر، والمجموعة التي شاركت في الشوط الثاني. وأكد عبدالمجيد حسين أن مكتسبات الأهلي في المباراة كثيرة، تفوق مجرد الفوز فقط وأوضح: نحن سعداء بالأداء والنتيجة وروح الفوز التي سيطرت على جميع اللاعبين، وعدم تأثرهم بالضغوط التي فرضت نفسها على الفريق خلال الفترة الماضية، بل ولعبوا بأريحية لينجحوا في تحقيق فوز صريح ومريح. ولم ينسَ مشرف «الفرسان» الإشادة بنجم الفريق الجديد السنغالي ديوب، وأكد أنه نجح بوضع بصمة مميزة له في الفريق، خصوصاً أنه محترف يتمتع بقدرات فنية وإمكانات عالية، والجميع يعرف قدراته قبل انضمامه إلى الأهلي، وقدم مستويات مميزة منذ مشاركته للمرة الأولى مع الفريق، وفي كل مباراة يقدم المستوى الإيجابي، وذلك بفضل إيجابيته وتعاون زملائه معه، وهو الأمر الذي كان منتظراً منه على نحو مكَّنه من تسجيل «هاتريك» خلال المباراة، وما زال الفريق ينتظر منه الكثير خلال الفترة المقبلة.

باتنا يتحسر على الخسارة
رأس الخيمة (الاتحاد)

تحسر المغربي مراد باتنا نجم فريق الإمارات على الخسارة بثلاثية أمام الأهلي، مشيراً إلى أهمية تصحيح الأخطاء، حتى تتسنى لهم العودة بقوة في المرحلة المقبلة من الدوري، وقال: كنا نسعى للحصول على أفضل نتيجة قبل الانتقال إلى لقاء العين ودبا الفجيرة، والمطلوب الآن أن نفكر بالطريقة المناسبة، لتجاوز ما حدث، والعمل بكل ما نملك لتقديم المردود القوي الذي يمنحنا فرصة تحقيق النتائج الإيجابية.
وكشف باتنا عن اقترابه من الانضمام إلى منتخب المغرب، والمشاركة معه في أمم أفريقيا، بعد اتصال هاتفي مع المدرب هيرفي رينارد خلال الفترة الماضية، قبل أن يحيطه الأخير علماً باختيار مدافع.
ودعا عبدالله علي لاعب فريق الإمارات إلى بذل أقصى الجهد، وقال: المرحلة القادمة مهمة للغاية، وتستدعي العمل بكل ما نملك للعودة مجدداً إلى النتائج الإيجابية التي تمنحنا فرصة تعديل وضعنا على لائحة الترتيب.
وأضاف: عودة الفريق ليست مستحيلة، لأننا نملك الإرادة والعزيمة لتخطي كل الظروف والمطلوب الآن الاستفادة من مباراة الأهلي، والتحضير القوي للمرحلة القادمة، حتى نتمكن من رد التقدير للجماهير التي تسعى لمساندتنا في جميع المباريات.

اقرأ أيضا