الاتحاد

الرياضي

بني ياس وأشبال القدس في نهائي المؤسسات اليوم

أبوظبي (الاتحاد) - يلتقي في الساعة السادسة والربع من مساء اليوم، بالملعب الرئيسي للاتحاد الرياضي للمؤسسات بأبوظبي، فريقا صير بني ياس وأشبال القدس في المباراة الختامية لبطولة كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الفخري للاتحاد الرياضي العام للمؤسسات الحكومية للمدارس، لفئة تحت 17 سنة للناشئين لسباعيات كرة القدم،
ويسبقها في الساعة الخامسة مساءً مباراة تحديد المركز الثالث بين فريقي ثانوية أبو ظبي ومدرسة الخزنة. وينظم البطولة الاتحاد الرياضي للمؤسسات الحكومية بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم ومنطقة أبوظبي التعليمية واتحاد الكرة، وبإشراف مجلس أبوظبي الرياضي، والتي ضمت 12 مدرسة على مستوى مدارس أبوظبي والتي تم توزيعها على 3 مجموعات استثماراً لعطلة الربيع الشتوية المدرسية، وتأهل فريقا مدرسة صير بني ياس ومدرسة أشبال القدس للنهائي لأول مرة في تاريخ البطولة التي أفرزت العديد من المواهب.
كما شهدت العديد من المفاجآت بخروج مدرسة المنارة حاملة اللقب في البطولتين الماضيتين من المربع الذهبي، لتكشف البطولة السنوية الحالية السادسة لموسم 2011- 2012 عن بطل جديد حيث سبق لمدرسة النجوم الفوز باللقب الأول ،كما أحرزت المدرسة الإيرانية اللقب مرة واحدة بجانب مدرسة الخزنة والمنارة.
متطلبات النجاح
وجه سيف بن أحمد الهاملي رئيس مجلس إدارة الاتحاد الرياضي العام للمؤسسات الحكومية بتوفير متطلبات النجاح كافة لختام البطولة المدرسية السنوية، تقديراً للرعاية الكريمة للبطولة الطلابية الكروية السنوية التي تقام بالتعاون مع مجلس أبو ظبي للتعليم ومنطقة أبو ظبي التعليمية وبدعم من مجلس أبو ظبي الرياضي ومساهمة اتحاد الكرة، ومساهمة المدارس المشاركة والجهات الراعية ووسائل الإعلام المختلفة، والتي ظلت تفرز المواهب والنجاحات التي أسهمت في إبراز مهارات الطلاب من خلال تنمية الجوانب الذهنية والبدنية والنفسية والاجتماعية والمساهمة في تطوير القدرات المهارية والخططية والسلوكية للطلاب، مع غرس القيم والروح الرياضية استفادة من العطلة الشتوية المدرسية.
وأكد الهاملي أن البطولة أسهمت منذ انطلاقتها أول مره في موسم 2006 -2007 في إضافة الكثير للطلاب استثماراً لأوقات الفراغ من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية التي كشفت عن قاعدة عريضة من المواهب.

اقرأ أيضا

«الفرسان» يمطر شباك «الفهود» بخماسية