صحيفة الاتحاد

دنيا

علي الخوار: «شاعر المليون» أعاد الشعر إلى الواجهة الثقافية

أكد الشاعر الشهير علي الخوار أن برنامج «شاعر المليون» يعد من أنجح البرامج الثقافية العربية، وأنه أعاد الجمهور العربي إلى الشعر، في الوقت الذي اتجه فيه الناس إلى الطرب، وبرامج الغناء مثل «سوبر ستار» و»ستار أكاديمي»، وأن البرنامج حقق النجومية لعدد كبير من الشعراء، وحققوا شهرة لا تقل عن فنانين كبار، وأن «شاعر المليون»، الذي تشرف عليه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث رفع مستوى الشعر العربي، وأعاده إلى واجهة الثقافة العربية ليجذب آلاف المشاهدين من عشاق الشعر والأدب إلى الفضائيات لمتابعته بشغف واهتمام كبيرين. جاء ذلك خلال إجابة الشاعر علي الخوار على تساؤلات واستفسارات المشاركين والمشاركات في مسابقة «نجم الاتحاد» الرمضانية عبر الاتصال الهاتفي المباشر. وقد فاز في حلقة أمس الأول المتسابقة (سارة عيد محمد) 16 سنة طالبة، من أبوظبي، وفازت بجائزة عبارة عن ساعة يدوية قيمتها عشرة آلاف درهم. كما صرح الخوار بأنه يعد لمفاجأة شعرية سيطلقها في احتفالات العيد الوطني لدولة الاتحاد هذا العام، فضلاً عن أغنية رياضية لمنتخب الشباب بمناسبة مشاركاته في بطولة العالم القادمة في مصر، وأغنية جديدة أيضاً لنادي العين الذي يحرص على أن يبدأ معه الموسم الكروي بأغنية جديدة كل عام.
جديد الخوار
أما عن جديد أعماله، قال علي الخوار: «تم تسجيل أغنيتين عاطفيتين للفنان حسين الجسمي، الأولى بعنوان «الهواء إللي أتنفسه» والثانية «سلم على الحبيب»، إلى جانب أغنية عاطفية أخرى للفنان فايز السعيد، وأخرى للفنان راشد الماجد. من جانب آخر، أجاب الخوار على عدد من تساؤلات المشاركين حول علاقته بالصحافة والنقد، وقال إن الأولى جيدة جداً، ولقد استفاد كثيراً من فترة عمله بالصحافة، لكنه - بكل أسف - لا يرى أن هناك نقدا موضوعيا للأدب والشعر، وكل ما يثار بحثاً وراء السلبيات، وإبراز العيوب والنقائص والتجريح أو التشهير دون الاهتمام بالنقد الموضوعي البناء. وعن أسباب ابتعاده عن الساحة الشعرية لفترة ما، أشار الخوار إلى انه ربما كان ذلك بسبب انشغاله في مراجعة القصائد المغناة للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «رحمه الله» حيث يشرف على تسجيلها مع عدد من نجوم الغناء. .. وعمّا يثار من خلاف مع قناة «نجوم» وصاحبها سهيل العبدول، أكد الخوار أن العبدول صديق عزيز، ولم يكن هناك اختلاف بينهما أبداً، إنما هو خلاف في وجهات النظر، وهذا لا يفسد الود بينهما، وإذا كان الخلاف يصل لمصلحة التنافس الشريف، فإنه أمر إيجابي، ويقول الخوار: «إذا كان الخلاف سيؤثر على الساحة الفنية، فأتمنى أن يزول». ورداً على تساؤل «الاتحاد» حول حقيقة منع قناة «نجوم» للفنانين الذين يغنون كلمات علي الخوار أو منع الذين يغنون في قناة «أغاني» أجاب الخوار: «هذا السؤال يمكنكم توجيهه للفنانين أنفسهم، ومن ثم سؤال أخي وصديقي وحبيبي سهيل العبدول. أما عن الآفاق المستقبلية لقناة «أغاني» قال الخوار: «إن الإدارة السابقة المتمثلة في الأخ عبدالعزيز الجاسم، لم تقصر، وقد أدت مهامها بنجاح، وقدم برامج وأعمال تليفزيونية حققت شهرة واسعة، ومن ثم فإنها إدارة تستحق التحية، وحالياً يعكف الأخ حلمي بشير مدير القناة علىَ وضع خطط برامجية جديدة وطموحة بدأها بانتاج برامج شهر رمضان المبارك مثل «فور فن، ومساك سكر، وأغاني على مزاجك، والجواب عندك.. وغيرها، وهناك مجموعة برامج جديدة ستظهر بعد رمضان. وأكد الخوار أن القناة تحقق الأهداف المرجوة منها مادياً، ولقد نجحت في استقطاب المشاهد العربي والخليجي، وهذا ما تؤكده تقييمات الشركات المتخصصة سنوياً، وذلك من خلال دراسات دقيقة واستطلاع رأي الجمهور والمشاهدين حيث تقدم القناة 70 في المئة من المواد خليجية و30 في المئة مواد وبرامج عربية، ولديها تعاون كبير مع كثير من الفنانين العرب من مصر، وسوريا، ولبنان، والخليج العربي.
بطاقة وتعريف
- الشاعر علي الخوار رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات أغاني. - من مواليد عجمان. - كتب الشعر وعمره 16 عاماً متأثراً بوالده الذي يعتبره مثله الأعلى. - كتب أكثر من مائة أغنية وقصيدة وطنية وغنائية عاطفية، أشهرها «في القلب حبك ترسخ يا بلادي». - شارك في أكثر من مهرجان عربي للشعر، وفاز بجائزة أفضل نص عربي في مهرجان الأغنية العربية في المنامة 1996. - فاز بلقب «فارس» الأغنية الإماراتية عام 1995. - اشتهر بعدد كبير من الأغاني التي يتغنى بها فنانون خليجيون وعرب، وربما تعد أغنية «لا تذكرني بحبك» التي غناها الفنان ميحد حمد في بداية التسعينيات من أشهرها. - فاز العام الماضي بالمركز الثاني عن تكملة قصيدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في مسابقة وزارة الثقافة والشباب.