الاتحاد

خليجي 21

طلال الفهد يثير الجدل بـ «قانون الضرورة»

منتخب الكويت تخطى نظيره اليمني في أولى مبارياته بـ «خليجي 21» (أ ف ب)

منتخب الكويت تخطى نظيره اليمني في أولى مبارياته بـ «خليجي 21» (أ ف ب)

أسامة أحمد (الشارقة) - أثار الشيخ طلال الفهد الأحمد الصباح رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، الجدل في برنامج “الفريق التاسع” الذي يقدمه الزميل يعقوب السعدي على قناة أبوظبي الرياضية، حينما لوح بانسحاب “الأزرق” من بطولة كأس الخليج بسبب انتظار الكرة الكويتية موافقة مجلس الأمة على قانون الضرورة في اجتماعه المزمع قيامه غداً لتحديد مصير تعديل القوانين الرياضية، حيث لن يستطع «الأزرق» المشاركة في البطولة في حالة الرفض، بناء على قرار الاتحاد الدولي «الفيفا».
وقال رئيس الاتحاد الكويتي: «أتمنى من رئيس الحكومة وضع النقاط على الحروف»، مبيناً أن مصير أداء «الأزرق» مباراته أمام العراق غداً في الجولة الثانية لكأس الخليج في ملعب الحكومة، وليس في ملعب اتحاد الكرة أو اللاعبين، ويجب الضغط على الحكومة من أجل إنفاذ قانون الضرورة، واصفاً المنشآت الرياضية بغير الجيدة، وأنه لا يوجد دعم حكومي بالنسبة للاتحاد، حيث جاء المنتخب الكويتي إلى البحرين للمشاركة في الحدث بدعم خاص. وقال رئيس الاتحاد الكويتي: «إذا لم يصل مجلس الأمة إلى قرار بشأن قانون الضرورة، على الرياضة السلام».
وعلق جاسم أشكناني عضو برنامج «الفريق التاسع» على تصريحات الشيخ طلال الفهد، بقوله إنها تصريحات لا مكان لها من الإعراب، وأنه ليس كل من رمى أصاب، فمجلس الأمة له كامل الحرية في اتخاذ القرار، وسبق أن استوجب رئيس الحكومة. وأشار إلى أن الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد يستخدم ورقة قانون الضرورة للضغط على الحكومة من أجل إنفاذ القانون، مبيناً أن غياب الدعم الحكومي يعني عدم اعتراف الحكومة باتحاد كرة القدم. وقال: «إن الشيخ طلال الفهد يهدف من تصريحاته الإثارة في غير موقعها، حتى يتم تنفيذ ما يفكر فيه، مبيناً أنه ضد آرائه، وأنه يختلف معه في هذه الأطروحات، مع كل الاحترام لشخصه».
وأكد عبدالله معيوف عضو مجلس الأمة الكويتي، حرص 50 نائباً من مجلس الأمة على مشاركة الكويت ضمن القوانين الدولية، مبيناً أن قانون الضرورة من الناحية التشريعية لا يعطي الصفة الدستورية ما لم يتم التصويت عليه من مجلس الأمة. وقال عضو مجلس الأمة الكويتي: «أشك في رفض تاريخ عرض القانون غداً، مبيناً أن المرسوم لا علاقة له بانسحاب الكويت من بطولة كأس الخليج الحالية». وأضاف: «كل ما في الأمر أن مجلس الأمة سيناقش في اجتماع الغد البنود التي عليها خلاف في قانون الضرورة»، مبيناً أن الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» معترف رسمياً بالاتحاد الكويتي، خاصة أن مجلس الأمة لم يرفض القانون من الناحية التشريعية، ولا يوجد أي سبب منطقي على ضوئه يتم إيقاف نشاط الكويت. وعن اللبس الذي أثار الجدل، أوضح عضو مجلس الأمة أن اللبس في الأندية، فإذا وضع كل ناد النظام الأساسي الخاص به لأصبح أمامنا 28 نظاماً أساسياً بحسب عدد الأندية الواضعة لهذا النظام، حيث يجب أن يكون النظام الأساسي موحداً، خاصة أننا لن نختلف على النظام الأساسي. وحول غياب الدعم، كما أكد الشيخ طلال، قال عضو مجلس الأمة: «لم يصلنا أي طلب فيما يخص أن الاتحاد الكويتي طلب موازنة من الحكومة تم رفضها حتى تتم محاسبة وزيري المالية والشباب والرياضة».
وقال عارف العواني عضو برنامج «الفريق التاسع» إن إصدار مرسوم الضرورة يعني أن قوانين الرياضة في الكويت تتوافق مع الاتحادات الدولية، ما حدا بـ«الفيفا» أن يبارك هذه الخطوة. ويرى عبدالله المري عضو برنامج «الفريق التاسع» أن كرة القدم لا تتدخل في مرسوم «الضرورة»، مبيناً أن الجدل الذي يحدث في القانون وما تحدث عنه الشيخ طلال الفهد، مجرد زوبعة إعلامية.
وكان لمبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتخصيص طائرتين لنقل المشجعين إلى المنامة لمؤازرة “الأبيض” في مباراته اليوم أمام البحرين، مساحة في برنامج «الفريق التاسع»، حيث أكد عارف العواني أن مثل هذه المبادرات لدعم «الأبيض» سيكون لها الانعكاس الإيجابي، موجهاً الشكر إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على مبادراته التي ليست غريبة عليه، فسموه رياضي يعرف قيمة الرياضة، وظل يسدي نصائحه للرياضيين لتحقيق ما نصبو إليه جميعاً.


ما بين الفهد وحمود

الشارقة (الاتحاد) - أكد ناجح حمود رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، في تصريح لقناة الكأس القطرية، أنه لم يطلب من الشيخ أحمد الفهد رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية “انوك” رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، إبعاد محمد بن همام، ووصف رئيس الاتحاد العراقي الاتحادات العربية والخليجية بأنها غير متحدة، مبيناً أنهم في الاتحاد العراقي مع وحدة الخليج، مؤكداً في الوقت نفسه تضرره من عدم اتحاد العرب. واختتم حمود حديثه بقوله، إن حكيم شاكر مدرب المنتخب سيعود عقب نهاية البطولة إلى منتخب الشباب بعد تأهله إلى نهائيات كأس العالم.

مهدي وشاكر حديث المجالس

الشارقة (الاتحاد) - أشاد المحللون في القنوات الرياضية بتوجه الاتحادين الإماراتي والعراقي بالاعتماد على الكوادر المواطنة مهدي علي في “الأبيض”، وحكيم شاكر مع “أسود الرافدين”، حيث كان المدربان قدر الثقة والتحدي الملقيين على عاتقيهما في الجولة الأولى، حينما قاد الأول منتخب الإمارات للفوز على قطر في ضربة البداية 3-1، والثاني العراق للفوز على السعودية بهدفين نظيفين. وطالب البعض أن تحذو بقية المنتخبات حذو الاتحادين الإماراتي والعراقي، بالاعتماد على الكوادر المواطنة بعد أن حرر المدربان شهادة النجاح في دورات الخليج.

اقرأ أيضا