الاتحاد

الرياضي

السيلية والخور في لقاء “الجريحين” اليوم

العربي يواجه قطر بمباراة من العيار الثقيل في المرحلة الثالثة عشرة غداً

العربي يواجه قطر بمباراة من العيار الثقيل في المرحلة الثالثة عشرة غداً

تبرز مباراة العربي وقطر غداً كأقوى مواجهات المرحلة الثالثة عشرة من الدوري القطري لكرة القدم التي تفتتح اليوم بمباراتي الريان مع الخريطيات والسيلية مع الخور.
ويلعب غداً أيضا الأهلي مع السد، وتختتم المرحلة السبت فيلتقي أم صلال مع الوكرة والغرافة مع الشمال.
ويتصدر السد الترتب برصيد 27 نقطة، بفارق الأهداف أمام الغرافة، يليهما العربي (24) وقطر (19)، يسعى كل من العربي وقطر إلى مواصلة انتصاراته، إذ يأمل الأول في التقدم أكثر نحو الصدارة بعد أن تقلص الفارق بينه وبين السد والغرافة إلى 3 نقاط للمرة الأولى، والثاني “الملك” إلى تثبيت مكانه في المربع الذهبي وربما العودة إلى مركزه الثالث الذي يحتله العربي حاليا وهو ما يزيد من إثارة المباراة، إضافة إلى رغبة قطر في الثأر من خسارته أمام العربي في المرحلة الثانية 1-3.
ويخوض السد المتصدر مواجهة صعبة معنويا وفنيا مع الأهلي المتحفز والراغب في مواصلة الانتصارات واستغلال الحالة المعنوية غير الجيدة لمنافسه الذي لقي في المرحلة الماضية الخسارة الأولى وكان أمام أم صلال. ويبدو السد معرضا لمزيد من المشاكل لاستمرار الغيابات الهامة في صفوفه، إذ يبتعد أربعة من لاعبيه الأساسيين حتى نهاية الموسم بسبب الإصابة، إلى جانب تراجع مستوى بعض العناصر وفي مقدمتهم البرازيليان فيليبي صانع الألعاب وافونسو رأس الحربة، خلافا للأهلي السابع (16 نقطة) الذي حقق فوزاً كاسحاً على الشمال 6-2، والمكتمل الصفوف.
وفي مباراة ستكون من جانب واحد، يخوض الغرافة حامل اللقب لقاء سهلا مع الشمال الأخير بست نقاط والمهدد الأول بالهبوط إلى الدرجة الثانية.
يفتقد الغرافة جهود مهاجمه البرازيلي كليمرسون للإصابة.
وبحذر شديد يواجه الريان الخامس (18 نقطة) الخريطيات التاسع (15) صاحب أقوى مفاجآت الدوري والمرحلة الماضية بفوزه على الوكرة بأربعة أهداف لهدفين.
ولا مجال أمام الريان بقيادة مدربه البرازيلي باولو اوتوري لتلقي خسارة جديدة أو الوقوع في فخ المفاجآت لا سيما وأنه يطمح في العودة إلى المربع الذهبي، في حين يكافح الخريطيات بقيادة مدربه الفرنسي سيموندي من أجل جمع المزيد من النقاط التي ستبعده عن شبح الهبوط إلى الدرجة الثانية.
وبمعنويات مرتفعة عقب الفوز على السد، يواجه أم صلال الثامن (16 نقطة) الوكرة السادس (16) بطموحات كبيرة لتحقيق فوز ثان يقربه من المربع الذهبي.
ويلتقي السيلية العاشر (10 نقاط) مع الخور الحادي عشر (9) في لقاء الجريحين حيث يسعى كل منهما إلى استعادة طعم الانتصارات المتوقفة منذ فترة طويلة من أجل الابتعاد عن شبح الهبوط الذي يهددهما بقوة.
يعاني الخور من مشاكل عديدة بسبب غياب محترفيه الجزائري رفيق صيفي والبوركيني داجانو لوجودهما مع منتخبي بلديهما في كأس أفريقيا، أما السيلية فقد دعم صفوفه بالمهاجم السنغالي مصطفي دابو الذي سيشارك للمرة الأولى

اقرأ أيضا

كوبا أميركا 2019: بطولة أخرى تبدأ من الآن عند ميسي والأرجنتين