الرياضي

الاتحاد

خسارة مجد البلوشي والمحسيني في اليوم الأول

البطولة تشهد مشاركة نخبة العالم من اللاعبين (الاتحاد)

البطولة تشهد مشاركة نخبة العالم من اللاعبين (الاتحاد)

رضا سليم، معتصم عبدالله (دبي) - تتواصل اليوم نهائيات بطولة الجائزة الكبرى لكرة الطاولة، في يومها الثاني التي ينظمها اتحاد اللعبة بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي بصالة نادي النصر على مدار 4 أيام، ويسدل الستار عليها مساء بعد غد الأحد، ويشارك في النسخة الحالية من البطولة التي تقام للمرة الأولى خارج الصين، وتعد ختاماً للموسم الدولي لكرة الطاولة لعام 2013، 82 لاعباً ولاعبة، يمثلون 18 دولة بما فيها الإمارات (المستضيف)، وتشمل البطولة 6 منافسات فردي (رجال وسيدات)، وزوجي (رجال وسيدات)، بجانب منافسات الشباب تحت 21 عاماً التي تشمل فردي (رجال وسيدات).
وانطلقت المنافسات صباح أمس بالأدوار التمهيدية للبطولة، وشهدت 42 مباراة ضمن الدور الأول الذي يقام بنظام خروج المغلوب لمنافسات فردي (رجال وسيدات)، بجانب الدور الأول لمنافسات الشباب تحت 21 التي تقام بنظام المجموعات، وتجرى اليوم مباريات الدورين ربع ونصف النهائي فردي (سيدات)، ونهائي تحت 21 (سيدات)، فيما تقام غداً السبت مباريات الدور ربع النهائي فردي (رجال)، ونهائي فردي (السيدات)، ونهائي زوجي (رجال)، على أن تختتم البطولة الأحد بإقامة مباريات الدورين نصف النهائي ونهائي (رجال)، والدورين نصف النهائي ونهائي زوجي (سيدات).
ويبلغ مجموعة جوائز البطولة مليون دولار موزعة على اللاعبين المشاركين في المنافسات الست، تبدأ من 2000 دولار للاعب المشارك، وتصل إلى 104 آلاف دولار للحائزين لقب فردي (الرجال والسيدات).
وشهدت الانطلاقة مشاركة لاعبتنا مجد البلوشي التي خسرت أمام الروسية ماريا بيكوفا 0-4، وجاءت نتائج الأشواط 11-3، 11-1، 11-2، 11-3 لمصلحة اللاعبة الروسية التي سيطرت على مجريات المباراة من بدايتها، كما خسر لاعبنا عبدالله المحيسني أمام السنغافوري نينج جاو 0-4، وجاءت نتائج الأشواط، 11-7، 11-7، 11-2، 11-5 لمصلحة اللاعب السنغافوري، وظهر عبدالله بمستوى جيد، خاصة في بداية كل شوط إلا أن فارق الخبرة انحاز للاعب السنغافوري نينج.
أما عن أبرز نتائج المباريات الأولى في البطولة، فقد حصدت الأسترالية صوفيا بوكولونفا الفوز الأول في افتتاح مباريات البطولة، ضمن الدور الأول في المجموعة الأولى لفردي السيدات تحت 21 عاماً، وتفوقت صوفيا الحاصلة على لقب بطولة الناشئين 2013 في ستوكهولم، على منافستها وينج نام من هونج كونج والمصنفة الخامسة بنتيجة (4-2)، بعد مواجهة ماراثونية، حيث نجحت في تحويل تأخرها بشوطين إلى فوز (4-2).
وأبدت صوفيا سعادتها بفوزها الأول في البطولة، وقالت: «غيرت وتيرة اللعب بداية من الشوط الثالث، رغم أن البداية لم تكن موفقة حينما حاولت مجاراة منافستي في اللعب السريع، في الشوط الرابع أصبحت أكثر ثقة وشعرت بأنني أسيطر على المواجهة، الأمر الذي أتاح لي الفرصة في حسم المباراة لمصلحتي».
بدورها، حققت اللاعبة الألمانية بيتريسا سولجا المصنفة التاسعة أولى مفاجآت البطولة، بتغلبها على الكورية يانج هايون المصنفة الرابعة بنتيجة (4-3) ضمن الدور الأول في المجموعة الأولى لفردي السيدات تحت 21 عاماً، وتألقت الألمانية خلال المباراة، حيث كسبت الأشواط الأول (12 - 10)، والثالث (11- 7)، والرابع (11- 5) والأخير (11 -6)، وفازت السنغافورية يي لين على اليابانية شيهو (4 - 1)، في حين فازت اليابانية يوي هامامتو على شينج هو من هونج كونج (4 - 2). من ناحية أخرى، يعقد المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للعبة اجتماعاً صباح اليوم بقاعة النخيل بفندق موفنبيك بدبي، بحضور جميع أعضاء الاتحاد الدولي الذين توافدوا إلى دبي، وكانوا حضوراً في البطولة أمس، في مقدمتهم أدهم شرارة رئيس الاتحاد الدولي، وقد عقد المكتب التنفيذي اجتماعاً تحضيرياً أمس بمقر الفندق للترتيب للاجتماعات التي سوف تستمر حتى الخامسة من مساء اليوم.
وأكد خالد الصالحي نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الأفريقي للعبة، أن هناك العديد من الموضوعات على طاولة المكتب التنفيذي، في مقدمتها اعتماد البطولات العالمية المقبلة، وأهم الموضوعات أولمبياد رو دي جانيرو ونظام التصفيات القارية وتوقيتها، ومقترحات اللجنة الأولمبية الدولية الخاصة بنظام التأهل والبطاقات الخاصة، وأيضاً بطولة العالم للناشئين بالصين، ونظام التأهل لها، بالإضافة إلى برنامج التطوير الخاص بالاتحادات القارية لعام 2014، وحصص كل قارة من البرامج ودورات الحكام والمدربين والمعسكرات الدولية. وأضاف أن البطولة تضم أفضل اللاعبين لعام 2013 الذين يتنافسون من أجل الفوز بلقب الأفضل لعام 2013، خاصة أن هذه البطولة تمثل آخر بطولات العام الماضي، ويحصل اللاعبون واللاعبات على نقاط مقابل جوائز مالية تصل إلى مليون دولار، وهي أعلى نسبة جوائز في كل بطولات الاتحاد الدولي.
وأوضح أن موسم البطولات العالمية يبدأ من يناير وهناك سلسلة بطولات 2014، وهناك بطولتان في الكويت وقطر في فبراير، وبطولة العالم في اليابان، وكأس العالم للفرق في دبي في نوفمبر، وأفضل فرق في بطولة العالم لليابان هي التي سوف تتأهل للعب في دبي.
وأشار إلى أن إقامة البطولة في الإمارات بها إفادة كبيرة، خاصة أن هناك خبرة للكوادر، بالإضافة إلى أن رؤية المباريات تفرق كثيراً لجميع اللاعبين، وأيضاً اتحاد الإمارات يختبر قدراته الإدارية والتنظيمية استعداداً لبطولة كأس العالم للفرق التي ستقام في نوفمبر المقبل، واتجاه لاستضافة بطولة عالمية كبيرة.
ونوه بأن نهائيات الجائزة الكبرى صغيرة في العدد رغم قيمتها الكبيرة، ولكن عدد الموجودين أقل من بطولات العالم، ولا توجد شكوى من أي مشارك في البطولة، بل إن الجميع سعيد بوجوده في هذا التوقيت بالإمارات. وأوضح أن هناك استفادة كبيرة من برامج الاتحاد الدولي على المستوى العربي، وبالفعل الجميع استفاد ورفع مستوى اللعبة والتصنيف، والدليل أن منتخب مصر نجح في تحقيق مفاجأة كبيرة في بطولة كأس العالم للفرق في الصين، ونجح فيها في الحصول على ميدالية برونزية، وفاز على ألمانيا وسنغافورة، وبعض لاعبي منتخب مصر كانوا حصاد برامج التطوير في الاتحاد الدولي، وأتوقع أن يرتفع تصنيف المنتخبات العربية في السنوات المقبل.


إشادة دولية بجهود النصر في استضافة الحدث
دبي (الاتحاد)- وجه اتحاد الطاولة الشكر إلى إدارة نادي النصر برئاسة مروان بن غليطة، لدعمها الكامل استضافة بطولة الجائزة الكبرى لكرة الطاولة المقامة حالياً في صالة الألعاب في النادي، وأشارت اللجنة المنظمة للبطولة إلى أنها تدرك جيداً حجم الجهد الذي قدم من إدارة النادي والعاملين به كافة الذي سيكون له دور مهم في نجاح الحدث وخروجه بالمستوى المطلوب. من جانبه، أكد محمد العور مدير الأنشطة الرياضية بالنادي عضو اللجنة المنظمة للبطولة، أن إدارة الأنشطة بالنادي برئاسة عبد الرحمن أبو الشوارب عضو مجلس إدارة النادي، جندت كل إمكاناتها لخدمة البطولة وتحقيق أفضل استضافة لها، مشيراً إلى أن إدارة الأنشطة قررت نقل كل تحضيرات وتدريبات فرق النادي إلى ملاعب خارجية لتسهيل مهمة إقامة وتنظيم البطولة. وأشار إلى أن صالة النادي كما نجحت في السابق في احتضان أهم وأكبر التظاهرات الرياضية خلال السنوات الماضية، ومنها بطولة العالم لكرة الطاولة عام 2010، قادرة على تحقيق أفضل استضافة لبطولة الجائزة الكبرى، معتبراً إشادة الاتحاد ومسؤولي الاتحاد الدولي واللاعبين واللاعبات المشاركات بجهد النادي دليلاً قاطعاً على ما يقوم به نادي النصر من دعم للبطولة.


المحيسني: الاحتكاك هدفنا من المشاركة

دبي (الاتحاد) - قال عبدالله المحيسني لاعب منتخبنا: «البطولة قوية، وبالطبع نتائجنا أمام أبطال العالم معروفة، ولن تشهد مفاجآت، لأن هناك فارقاً كبيراً بين مستوانا ومستواهم، والطبيعي أن نخسر المباريات، ولكن في الوقت نفسه استفدنا من الاحتكاك بهؤلاء اللاعبين، وهو ما يعني أن حضور البطولة إلى دبي مكسب كبير للعبة».
وأضاف أنه حاول أن يحصل على شوط أمام اللاعب السنغافوري إلا أن الخبرة تفوقت على الحماس، وقال: «بشكل عام أنا سعيد لأنني شاركت في البطولة بعدما اختارتني اللجنة الفنية، وأملي كبير أن استعد بشكل جيد لبطولة الأندية العربية المقبلة».


20 حكماً يديرون المباريات

دبي (الاتحاد) - يشارك في البطولة 20 حكماً عالمياً تم اختيارهم من قبل الاتحاد الدولي للعبة، ويرأس لجنة الحكام الألماني مايكل سبيت الذي كان الحكم العام في أولمبياد لندن الماضي، بجانب حضور اللجنة الفنية بالاتحاد الدولي التي عملت طوال المباريات على تسجيل النتائج وبثها على موقع الاتحاد الدولي، وإعلان جدول المباريات. للبطولة
«تنفيذي الاتحاد الدولي» يحدد نظام التأهل للأولمبياد في اجتماع اليوم.

احتفالية «برنامج الأحلام» غداً

دبي (الاتحاد) - يقيم الاتحاد الدولي للعبة حفل عشاء غداً، بفندق موفنبيك، لتكريم الرعاة الرسميين ضمن «برنامج الأحلام» لجذب أكبر عدد من الرعاة وتكريمهم في الفترة الماضية في عشاء خاص.
وتأتي الخطوة من قبل الاتحاد الدولي ومشاركة الاتحاد الإماراتي من أجل جذب عدد جديد من الرعاة لبطولات العالم في عامي 2014 و2015.


مجد البلوشي: يكفيني شرف المشاركة واكتساب الخبرة

دبي (الاتحاد) - قالت مجد البلوشي، «أنا سعيدة لأنني شاركت في نهائيات بطولة الجائزة الكبرى التي تضم نخبة لاعبي العالم، وكان من الطبيعي أن نستغل استضافة الحدث ونشارك فيها، وإن كان المستوى الذي ظهرت به في المباراة التي لعبتها أمام اللاعب الروسية غير مقنع، ورغم مشاركتي في البطولات السابقة، حيث شاركت من قبل في 3 بطولات عالمية، منها خلال عام 2010، إلا أنني شعرت بالرهبة خلال مشاركتي هذه، ولكنها في النهاية مكسب كبير لي أن أوجد مع نخبة اللاعبين واللاعبات وأستفيد منهم». وأضافت قائلة «إن الدراسة منعتها من السفر للخارج لإقامة معسكر، واكتفت بالتدريبات اليومية لظروف الامتحانات، حيث انتهيت الامتحانات قبل البطولة بأربعة أيام، وإن كانت الاستعدادات لا ترضي طموحي، وبالتالي تعد المشاركة في الجائزة الكبرى إعداداً جيداً لبطولة الأندية العربية التي ستقام في الشارقة، خلال شهر فبراير المقبل، وأطمح فيها للحصول على المركز الأول ورفع علم الدولة عربياً».
وأشارت إلى أنه تم اختيارها من قبل اللجنة الفنية للاتحاد بصفتها المصنفة الأولى على المستوى المحلي، وهو ما يضاعف مسؤوليتها في المرحلة المقبلة.


الزرعوني: استضافة الحدث مكسب كبير للعبة

دبي (الاتحاد) - أعرب حسن الزرعوني أمين سر الاتحاد، مدير البطولة، عن سعادته بوجود هذه الكوكبة الكبيرة من اللاعبين العالمية على أرض الإمارات، وقال: «استضافة مثل هذه الأحداث العالمية لها مكاسب كبيرة على المستوى الإداري والفني، خاصة بالنسبة للاعبين رغم أننا شاركنا بلاعب ولاعبة، إلا أن إقامة المباريات في دبي ومتابعتها من قبل اللاعبين واللاعبات يعد مكسباً كبيراً». وأضاف أن هناك توأمة مع الاتحاد الصيني في تبادل المعسكرات، وكان من نتاج الشراكة أن تم نقل البطولة من الصين إلى الإمارات، وهي المرة الأولى التي تخرج فيها البطولة خارج حدود الصين، بالإضافة إلى ثقة الاتحاد الدولي في الموافقة على منح الإمارات حق استضافة هذه البطولة، وأيضاً بطولة العالم للفرق التي ستقام نوفمبر 2014، وهذه الثقة تولدت بعدما نجح الاتحاد في تنظيم بطولة العالم عام 2010، وكان لها صدى كبير بجانب أن بطولة الجائزة الكبرى وصلت جوائزها إلى مليون دولار، وهي أعلى جوائز في الاتحاد الدولي. ووجه الزرعوني الشكر إلى مجلس دبي الرياضي وكل العاملين في الاتحاد والجهات الراعية على ما قدموه لهذه البطولة، متمنياً أن تتواصل النجاحات التي تصب في النهاية في مصلحة اللعبة وتطويرها في المستقبل.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت