الاتحاد

خليجي 21

«الراي»: «الأزرق» أمام اليمن «سعيد»

إنجاز «الأزرق» أمام اليمن يجلب السعادة للجماهير الكويتية (أ ف ب)

إنجاز «الأزرق» أمام اليمن يجلب السعادة للجماهير الكويتية (أ ف ب)

دبي (الاتحاد) - احتفلت الصحف الكويتية بفوز منتخبها على نظيره اليمني بثنائية دون مقابل، ولم تكن الاحتفالية قاصرة على الظفر بنقاط “مباراة الدفعة المعنوية” في مستهل المشوار فحسب، بل جاءت الإشادة بـ”الأزرق” الكويتي لأنه حقق الفوز في المباراة رقم 100 في تاريخ مشاركاته في البطولات الخليجية، مما جعله يترك بصمة إيجابية في احتفالية المئوية.
وقالت صحيفة الراي تفاعلاً مع ضربة البداية الموفقة لـ”الأزرق” صاحب المقام الرفيع في بطولات الخليج: “الأزرق أمام اليمن سعيد”، وكأنه انتزع لنفسه عرش السعادة، وهي الكلمة التي ترتبط عادة باسم اليمن، وأضاف التقرير: “عند المباراة رقم مئة كتب منتخب الكويت لكرة القدم “الأزرق” صفحة جديدة في طريقه للاحتفاظ بلقبه الأثير في بطولات الخليج عندما تغلب على اليمن بهدفين نظيفين أحرزهما يوسف ناصر وبدر المطوع في أول انطلاقته في النسخة 21، ليؤكد “الأزرق” انه مهما مر الزمان وتجددت الأجيال هو دائما مئة في المئة. وحصل نجم الكويت بدر المطوع على جائزة أحسن لاعب في المباراة”.
أما صحيفة “الوطن” فقالت: “انطلاقة ناجحة للأزرق”، وفي مقال بتوقيع “مراقب” أضافت: “على الرغم من كل الظروف الصعبة التي صاحبت إعداده، وعلى الرغم من الضغوط التي يواجهها حامل اللقب في أولى مبارياته.. فإن الأزرق استطاع بالأمس أن يرسم أفضل بداية له بفوز مستحق وان كان صعباً على شقيقه اليمني.
نعم لم يكن “الأزرق” متميزاً، لكنه كان مكافحا مثابراً من أجل قهر الظروف وفك القيود للتحرر من الضغوط والمضي في البطولة التي يعشقها وتعشقه. ولذلك لابد من الإشادة بعطاء اللاعبين متمنين أن تكون هذه البداية بمثابة فاتحة خير يشق من خلالها الطريق نحو انتصارات أخرى، وربما كأس البطولة، وهو أمر ليس بغريب على لاعبي “الأزرق”. وتابع: “لكن ورغم الإشادة بعطاء اللاعبين وتفانيهم علينا أن نكون واقعيين أن مثل هذا الأداء لا يكفي إن كان “الأزرق” يريد الحفاظ على لقبه، فالواضح أن هناك خللا في الأداء الفني يحتاج إلى معالجة سواء في تنفيذ بعض الجمل في الالتزام بالأدوار، وذلك يتطلب عملاً أكبر من الجهاز الفني، وإدراكاً من اللاعبين للتفاصيل المهمة لتطوير الأداء، خاصة أن الخصم القادم هو المنتخب العراقي يختلف من كافة النواحي عن الخصم اليمني ونأمل أن نرى أداء مختلفا في تلك المواجهة”.
وأشارت الصحيفة في خبر لها أن الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم قدم 500 دينار لكل لاعب كمكافأة بعد الفوز الصعب الذي حققوه على اليمن في المباراة الافتتاحية، وهناك أنباء شبه مؤكدة بأن الشيخ طلال الفهد أيضا تبرع بمكافأة مالية للاعبين، على حد ما نقلته الصحيفة الكويتية.

اقرأ أيضا