الاتحاد

خليجي 21

تنافس محموم بين الإعلاميين

المنامة (الاتحاد)– أكد جمال الغندور أن كأس الخليج تظل دائما «دورة الاعلام» وهو المستفيد الأكبر من البطولة حيث التنافس الشرس على تغطيتها حتى بات التنافس الإعلامي فيها أكبر من التنافس الفني داخل الملعب. وقال: أعتقد أن الجائزة التي أطلقتها قناة الدوري والكأس للملاحق الصحفية التي تغطي البطولة تسببت في تنافس محموم بين الصحف والصحفيين وهو شيء محمود، خلق بطولة موازية لكأس الخليج، هي «بطولة الاعلام».
وأضاف: الزخم الإعلامي في هذه البطولة غير تقليدي وأكثر من البطولات الثلاث الأخيرة، فالإعلاميون لا يكتفون بنقل الأخبار فقط ولكن أيضا اختراق مقرات الإقامة ليلا ونهارا حتى باتت عادة، وما نراه حاليا لا يمكن رؤيته في أي بطولة حتى ولو عالمية. وتحدث الغندور عن واقعة وصفها بالغريبة، وقال: أعددنا لأول مرة لمؤتمر قبل انطلاقة البطولة لتعريف الإعلام بجميع أطقم التحكيم التي ستدير البطولة، ولكن غاب الإعلام وحضر المؤتمر إعلاميون قليلون لم يتجاوز عددهم الـ8 إعلاميين، ما يعني أنهم يريدون فرض طريقتهم في التغطية ولا يقبلون أن يفرض عليهم أحد طريقة معينة في تلك التغطية.
وعن مستوى البطولة فنيا بين المنتخبات، قال: هناك تطور فني كبير في البطولة عنها في البطولات الأخيرة حيث بات هناك أكثر من 5 فرق لديها الجاهزية الكاملة والمؤهلات التي تضعها في فلك المنافسة على اللقب وسابقا كان ذلك بين منتخبين أو 3 على الأكثر.

اقرأ أيضا