الاتحاد

الرياضي

راشد الكتبي يقود «فريق فزاع» في رالي الشرق الأوسط

الكتبي يقود فريق “فزاع” بسيارة “سكودا” والبداية من قطر الأسبوع المقبل

الكتبي يقود فريق “فزاع” بسيارة “سكودا” والبداية من قطر الأسبوع المقبل

انضم راشد الكتبي بطل الراليات إلى فريق “فزاع”، ليكون أول متسابق ينضم للفريق الذي يرعاه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي.
وأعلن الكتبي انضمامه لفريق فزاع خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الأول، كما أعلن عن استعداداته للمشاركة في جولات الشرق الأوسط التي ستبدأ من قطر الأسبوع المقبل.
وقال: “انضمامي لفريق فزاع محطة مهمة في مشواري، وتعتبر الرعاية دافعاً كبيراً لي لتشريف الدولة في البطولة، وفي مختلف السباقات التي يصل عددها إلى ثماني جولات طوال هذا العام”.
وأضاف: “كانت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم مفاجأة سارة وشرفا عظيما أن أشارك في بطولة الشرق الأوسط هذا العام تحت اسم “فزاع”، خاصة أنها المرة الأولى في عالم الراليات التي يتم فيها الإعلان عن فريق باسم “فزاع”، وهذه الرعاية تضعني أمام مسوؤلية كبيرة وتضاعف اهتمامي وتركيزي في السباقات، حرصاً على تقديم المستوي المميز، وتحقيق النتيجة المرجوة التي تكون دائما السعي وراء منصة التتويج والمركز الأول”.
وقال الكتبي: “طموحي أحراز المركز الأول واجتهدت مع أعضاء فريقي في الاستعداد بشكل جيد قبل المشاركة في رالي قطر الدولي أولى جولات بطولة الشرق الأوسط، وتحدد لسفر الفريق غدٍ الجمعة وستتم التدريبات الرسمية في الدوحة منتصف الأسبوع المقبل”.
وأضاف: “لدي خبرتي التي سوف أسخرها لفريق “فزاع” في بطولة هذا العام وسيكون تركيزنا على كل الجولات، نظرا إلى ضرورة وضع احتمال للمفاجآت في أي جولة، وبالتالي فإن التفوق في كل الجولات يمنح الفرصة للمنافسة بقوة في الترتيب العام للبطولة”.
ويقود الكتبي ومساعده خالد الكندي فريق “فزاع” بسيارة “سكودا” التي تمت تجربتها الشهر الماضي في رالي دبي الدولي، آخر جولات النسخة الماضية لبطولة الشرق الأوسط واستطاع الكتبي تحقيق نتيجة جيدة في السباق رغم العطل الذي أصاب السيارة في المرحلة الأولى لمدة 27 دقيقة، حيث نجح بعد ذلك في تصدر كل المراحل اللاحقة، متفوقا على كل منافسيه بما فيهم القطري ناصر العطية بطل الشرق الأوسط 6 مرات فقلص فارق الـ 27 دقيقة إلى أقل من 8 دقائق.

اقرأ أيضا

"شبح 2013" يطارد "الزعيم" !